دوري الأبطال: الأتراك يغزون مدريد لمؤازرة غلطة سراي

{ نيقوسيا (ا ف ب) – يبحث ريال مدريد الاسباني حامل اللقب تسع مرات عن تحقيق فوز مطمئن قبل رحلة اسطنبول، عندما يستقبل غلطة سراي التركي اليوم الاربعاء في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

مدرب ريال البرتغالي جوزيه مورينيو، الباحث عن لقب ثالث بعد تتويجه مع بورتو البرتغالي عام 2004 وانتر ميلان الايطالي عام 2010، وجه رسالة مبكرة بضرورة الفوز على ملعب “سانتياغو برنابيو” قبل الانتقال الى المدينة الواقعة بين قارتي اسيا واوروبا، مع ادراكه ان غلطة سراي عزز صفوفه بمجموعة من النجوم على رأسهم المهاجم العاجي ديدييه دروغبا ولاعب الوسط ويسلي سنايدر المتوجين سابقا باللقب القاري: “ستكون المواجهة صعبة، لكن علينا محاولة نتيجة ايجابية في مباراة الذهاب، ما لم نفلح فيه امام مانشستر يونايتد”، مذكرا بالتعادل مع الفريق الانكليزي 1-1 قبل ان يحقق فوزا لافتا 2-1 خارج ارضه في الدور السابق.

وحذر مورينيو من لاعبي الفريق التركي المميزين على غرار: “العاجي ايمانويل ايبوي لاعب ارسنال الانكليزي السابق والبرازيلي فيليبي ميلو لاعب يوفنتوس الايطالي السابق والاسباني البرت رييرا لاعب ليفربول الانكليزي السابق والحارس الاوروغوياني فرناندو موسليرا لاعب لاتسيو الايطالي السابق، كما يملكون فاتح تيريم المدرب الافضل في تركيا الذي درب ايضا في ايطاليا مع مجموعة فريدة من المشجعين”.

لكن مورينيو يأمل ان يفك فريقه عقدة التسجيل في الاونة الاخيرة باستثناء مواطنه الهداف كريستيانو رونالدو المحافظ على مستواه، اذ سجل 21 هداف في السنة الجديدة مقابل 23 هدفا لباقي زملائه.

وسجل البرتغالي هدفه الـ43 هذا الموسم السبت الماضي في التعادل على ارض ريال سرقسطة (1-1).

وعن فقدان باقي لاعبي الفريق طريق المرمى، قال مورينيو المتخوف من مستوى الفرنسي كريم بنزيمة والارجنتيني غونزالو هيغواين: “ربما هذه احدى الفوارق مع الموسم الماضي. كنا نسجل ثلاثة اهداف من اربع فرص وبسهولة، والوحيد الذي حافظ على نجاعته هو كريستيانو رونالدو”.

وستكون المواجهة مميزة لدروغبا وسنايدر بعدما اشرف عليهما مورينيو سابقا في تشلسي الانكليزي وانتر ميلان الايطالي على التوالي.وقال الهولندي انه امضى اجمل مدة في حياته الكروية مع مورينيو في انتر ميلان: “مورينيو هو بمثابة الوالد الثاني لي. هو ماكينة. في كرة القدم هناك بعض اللاعبين مثل الماكينات، لكن منذ تعرفت الى مورينيو يمكنني القول انه اصبح لدينا مدربين مثل الماكينات… منحني الثقة واستمتعت بلعب كرة القدم اكثر من اي وقت مضى. وكشخص منحني اكثر من العمل معه كمدرب، فهو صديق لي”.

اما “الامبراطور” فاتح تيريم الذي قاد الفريق الاصفر والاحمر الى لقب الدوري خمس مرات والكأس مرتين ولقب كأس الاتحاد الاوروبي سابقا، خلال ثلاث ولايات، فقال عن غريمه في المباراة : “اعرف مورينيو منذ سنوات. نتمتع بصداقة والمباراة لن تغير ذلك. قد لا يكون المدرب النمطي وهو مختلف عن البقية”.

وهذه المرة الاولى التي يبلغ فيها الفريق التركي ربع النهائي منذ 2001.

وتُشكل مباراة ريال مدريد وغلطة سراي مناسبة ولا أروع للجماهير التركية من أجل مؤازرة فريقهم في مهمته الصعبة أمام معقل الفريق الملكي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة “آس” المقربة من النادي الملكي أن حوالي 15 ألف تركي سيتوجهون إلى ملعب سانتياغو برنابيو لمؤازرة كتيبة المدرب فاتح تريم أمام نجوم الميرنغي. وأضافت الصحيفة المدريدية أن ثمة هناك تعبئة كبيرة وغير مسبوقة تقوم بها الجهات التركية ذات الصلة من أجل نقل المشجعين والأنصار إلى مدريد. ويسمح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بـ3500 تذكرة فقط للفريق الضيف ما يعني أن أكثر من 10 آلاف مشجع لن يتمكنوا من مساندة غلطة سراي من مدرجات ملعب المباراة

الظهور الاول لملقة

وفي اول ظهور له في المسابقة القارية الاولى، يخوض ملقة الدور ربع النهائي امام بوروسيا دورتموند حامل لقب 1997 والدوري الالماني في الموسمين الاخيرين، وسيكون ملعبه “لا روساليدا” مسرحا لمباراة الذهاب اليوم الاربعاء.

وقال لاعب وسط ملقة الدولي السابق خواكين سانشيز: “هذه المباريات التي يرغب اي لاعب بخوضها. نحن سعداء لهذه التجربة ولانضمام المشجعين معنا. يمكنك استشعار احلام النادي اينما ذهبت. سنكون شرسين ونبحث عن الفوز على ارضنا. حتى الفوز 8-صفر لن يكون كافيا في المانيا”. وتصدر ملقة مجموعته في الدور الاول امام ميلان الايطالي، وقلب تأخره امام بورتو في الدور الثاني الى فوز 2-صفر اوصله الى دور الثمانية، علما بان الفريق الاندلسي لم يخسر في 13 مباراة على ارضه في المسابقات الاوروبية.

وسيكون ملقة، صاحب ثاني اقوى دفاع في الدوري الاسباني، امام هجوم كاسح لفريق المدرب يورغن كلوب سجل 91 هدفا في 40 مباراة هذا الموسم في جميع المسابقات.

واللافت ان ملقة الذي يملكه القطري الشيخ عبدالله آل ثاني، حرم من المشاركة في المسابقات الاوروبية في المواسم الاربعة المقبلة اذا تأهل الى احداها بسبب تخلفه عن دفع مستحقاته.

لكن مستوى الفريق لم يكن ثابتا في العام الجديد، اذ فاز في 6 مباريات فقط من اصل 17 مباراة، وفوزه على رايو فايكانو 3-1 السبت الماضي كان الاول في خمس مباريات في الدوري.ويأمل مدربه التشيلي مانويل بيليغريني ان يتابع الانجاز، بعد نجاحه مرة جديدة بقيادة فريق صاعد الى هذا الدور، بعد المرة الاولى مع فياريال الاسباني عندما اوصله الى نصف نهائي 2006 .

 

مشاركة