دورة مهنية لتطوير أداء شباب كربلاء.. الإعلام الرياضي يتصدر إهتمامات مرتادي منتديات المدينة المقدسة

كربلاء -قصي حسن

شكل الاعلام الرياضي مادة خصبة لمرتادي المنتديات الشبابية في محافظة كربلاء من خلال الاهتمام في المواضيع التي تخص الجانب الرياضي فضلا على الجوانب الاخرى وذلك خلال الدورتين الصحفيتين اللتين يشرف عليهما قسم الاعلام في دائرة العلاقات والتعاون الدولي في وزارة الشباب والرياضة وتقيمها مديرية شباب ورياضة كربلاء في منتدى شباب الوحدة بمشاركة اكثر من 75 شابا وشابة من مرتادي المنتديات في كربلاء

 دروس عملية

وتلقى المشاركون محاضرات نظرية وعملية في دورتي التحرير الصحفي والتصوير الفوتغرافي حيث كان تفاعل المشاركين كبيرا في طرح الاسئلة والاستفسارات ومحاولة الاستفادة القصوى من هذه الدورات التي تم تعزيزها بالتمارين التي تختص في فنون كتابة الخبر وكيفية استخدام الكاميرا في التصوير سواء في الملاعب الرياضية ام في المجالات الحياتية ، وتم تناول مسالة رفع الحظر الرياضي عن الكرة العراقية من  الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واقامة المباريات في ملعب الشعب الدولي من خلال كتابة الخبر في هذا الجانب وتعزيزه بالصورة الفوتغرافية التي تحاكي المشهد الرياضي .

ورحب مسؤول اعلام مديرية شباب ورياضة كربلاء الزميل حامد عبد العباس بالحضور مؤكدا حرص الوزارة على الاهتمام بشريحة الشباب من خلال اقامة الدورات والورش المتنوعة وفي مجالات عدة ومن بينها الدورات الاعلامية التي تمنح المشاركين فرصة للتعرف على الفنون الصحفية وكيفية استخدام الكاميرات.

وتناول رئيس قسم الصحافة في جامعة اهل البيت الدكتور محمد عبد فيحان دور الاعلام والصحافة في التاثير في حياة المجتمعات حيث يعد الاعلام محطة تفاعلية وله دور كبير في بناء شخصية الانسان ، وان الانظمة الديمقراطية تعتمد على حرية التعبير والفكر واحترام الراي والراي الاخر مبينا ان الاعلام صناعة يدخل في العقل والسلوك والتفكير وقناعة الفرد والمجتمع.

وركز المحاضر على الاستفهامات الستة عند كتابة الخبر وهي لماذا وماذا ومتى وكيف واين ومتى ، واستعراض عناصر الخبر من حيث سرعة تناول المعلومة والتشويق والضخامة وتوقيت وقوع الحدث والمنافسة والتوقع فضلا على الغرابة والشهرة والاهمية والاهتمامات الانسانية ، كما تم التطرق الى صفات الخبر ومن ابرزها التاكد من صحة الخبر وذكر الحقيقة الكاملة للحدث والموضوعية فضلا على مصادر الخبر والاداة التي يحصل من خلالها الصحفي على المعلومات وتنوع المصادر كأن تكون مصادر ذاتية من خلال المندوب الصحفي او المراسل او مصادر خارجية بالاعتماد على وكالات الانباء والمؤتمرات الصحفية واللقاءات والمقابلات والتصريحات الصحفية والبيانات وغيرها من الوسائل .

وشدد عبد فيحان على وجوب ان يكون الخبر فيه عوامل المصداقية والواقعية والحرفية والمهنية حتى يكون هناك تواصل مع الجمهور والمتلقي لان الخبر عبارة عن حدث غير معروف موثقا بمصادر معتمدة يكتبه صحفيون مختصون في مواضيع سياسية واجتماعية واقتصادية يجعلنا على تواصل مع العالم محليا وعربيا وعالميا .

وتشمل محاضرات الدورة دروس نظرية في كتابة الخبر وتطبيق الاستفهامات الستة واستعراض عناصر وصفات الخبر والقوالب الفنية في صناعة الخبر فضلا على اشراك المشاركين في الدورة في عملية صياغة الخبر عبر اعطائهم التمارين والتعرف على امكانياتهم.

معلومات فوتغرافية

الى ذلك اوضح المحاضران مرتضى كاظم ومحمد ناجح ، عضوا جمعية المصوريين العراقيين – فرع كربلاء كيفية التعامل مع الكاميرا الفوتغرافية والفيديوية  ، والتركيز على انواع الكاميرات ومعرفة النقاط الأساسية في ضبط الكاميرا من خلال اختيار سرعة الغالق وحساسية الضوء وفتحة العدسة والتعرف على مهارات التصوير الفوتوغرافي ، وضبط الكاميرا لأغراض التصوير الصحفي الإعلامي واختيار الأحجام المناسبة للصور  معززا محاضرته بالجانب العلمي لغرض الاستفادة .

وأكد المحاضران على الاعدادات الاساسية للكاميرا لاسيما في جانب ضبط الالوان وحساسية الضوء فضلا على كيفية التعامل مع الصورة والكاميرا لأغراض التصوير الصحفي الإعلامي، وإخراج الصورة الصحفية ، وزوايا التصوير واجزاء الكاميرا .

واشاد المشاركون في الدورتين بمستوى المعلومات التي تلقوها حيث قالت حمزية عبد الرضا وانعام كاظم  اننا تعرفنا على امور جديدة فيما يخص طريقة كتابة الخبر أو استخدام الكاميرا التي اصبحت وسيلة لتوثيق الحوادث . كما شاركهما الراي كلا من احمد مساند وفارس حسين في الاستفادة من هذه الدورات في ضوء تنامي وسائل الاتصال المتعددة ،وان أسلوب المحاضرين وطريقتهما وصلت الى المتلقي بكل سهولة وان هكذا دورات ستضع اقدامهم في مجال العمل الاعلامي

 

مشاركة