دورة فلاحية لمكافحة آفات النخيل في كربلاء

العتبة الحسينية تباشر بمشروع نفق يؤدي لشارع النجف

دورة فلاحية لمكافحة آفات النخيل في كربلاء

كربلاء – محمد فاضل ظاهر

نظمت دائرة الارشاد والتدريب الزراعي وبالتعاون مع مديرية زراعة كربلاء والاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في المحافظة دورة فلاحية لمكافحة أفات النخيل وبحضور عددا من ممثلي الشعب الزراعية والفلاحين والمزارعين.

وقال عضو الاتحاد الفرعي في قضاء المركز احمد الميالي في تصريح صحفي ان (الهدف من هذه الدورة هو لزيادة ثقة الفلاح والمزارع معا في كيفية الاستخدام الامثل لطرق الوقاية الآفات).،مطالبا (وزارة الزراعة باجراء المكافحة الجوية الشاملة وبالسرعة الممكنة للقضاء على الآفات الزراعية لكون ان هذه المكافحة تعد الاكثر فاعلية من غيرها). ومن جانبه اوضح مسؤول وحدة الوقاية في شعبة زراعة الحسينية رئيس المهندسين ادراك ناجي بالقول ان (الاشجار النخيل تصاب بعدة آفات ومنها حشرة الدوباس وحشرة الحميرة حيث يشهد قضاء الحسينية اصابة شديدة لحشرة الدوباس ضمن حدود عمل شعبتي زراعة الحسينية وعون(ع)، موجها (الفلاحين بضرورة مراجعة الشعبة الزراعية في حال حدوث امراض او أي آفة حشرية خطيرة كما وجهنا بضرورة الاعتناء بالنخلة من ناحية التنظيف والتسميد والسقي وان هدفنا هو متابعة الاصابات الحشرية والمرضية التي تصيب النخيل).

من جانب اخر عزا عدد من الحرفيين في محافظة كربلاء تراجع العمل لاغلب الحرفيين الى ارتفاع اسعار المواد الخام الخاصة بالنحاس، مشيرين الى ان (اسعار النحاس اصبحت خيالية مما جعلتهم يفضلون الاستيراد بدلا من التصنيع المحلي)، مؤكدين ان (اكتساح سوق الصفارين في المدينة من قبل المستورد من الاواني النحاسية ادى الى قطع رزق دخل كثير من الحرفيين وهذا ما جعل من هذا السوق في طريقه الى الاندثار)،موضحين ان (سوق الصفارين يعد احد الاسواق الفلكلورية حيث يمتاز بنكهة خاصة يذكرنا باجدادنا القدماء)، مبينين الى ان (أي بيت عراقي لا يخلو من اواني الصفر لكونه تراث عريق لازال يفوح منه عبق الماضي الجميل)، لافتين الى ان (مهنة الطرق على النحاس يعطي صورة جمالية للصحون والاواني المنزلية واباريق الشاي والكاسات والملاعق والفوانيس النحاسية)، مؤكدين ان سوق الصفارين منظومة تراثية تهتم بها الكثير من الدول لازالت عالقة في الاذهان في العديد من الصور والحكايات)، معربين عن املهم ان (لا تنطمر معالم سوق الصفارين لكي لا تستبدل مهنتهم بمهنة اخرى).

ودعت محافظة كربلاء وزارةالتربية للبدء بالدراسة الحضورية في العام الدراسي الجديد 2020-2021  في المدارس الحكومية اسوة بالمدارس الاهلية. ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن المحافظ نصيف الخطابي قوله ان (الاجراءات الوقائية التي تتخذها المدارس الاهلية قد تكون اكثر منها في المدارس الحكومية ولكن وبالتعاون مع المديرية العامة للتربية مع ابناء المحافظة على استعداد كامل لتوفير اجراءات وقائية آمنة لاتقل عن الاجراءات التي تقدمها المدارس الاهلية). واضاف البيان (جميع ابناء المحافظة سواء في المدارس الاهلية او الحكومية هم من مسؤوليتنا).

من جانب اخر باشرت الملاكات الهندسية والفنية في مديرية بلدية كربلاء بتطوير عددا من الشوارع الفرعية في احياء المدينة. وقال مسؤول اعلام بلدية كربلاء محمد الموسوي لـ(الزمان) امس ان ( الشوارع التي يتم تطويرها في عدد من الاحياء هي حي الشهداء والموظفين حيث تضمن العمل القشط للشوارع وانشاء اماكن لتصريف مياه الامطار). واضاف الموسوي (كما شمل التطوير تأهيل مشروع الشارع الفاصل بين ملحق الفارس وحي القدس تتضمن الحدل للشارع وفرش السبيس وصب القالب الجانبي وتبليط الشارع مع مد الاعمال الاخرى الخاصة بالكهرباء والاتصالات وانابيب تصريف مياه الامطار) ، مشيرا الى ان (هذا العمل ضمن خطة المديرية لهذا العام 2021 والمصادق عليها من قبل المحافظة).

بطاقة وقودية

ووزعت مديرية المنتجات النفطية فرع كربلاء البطاقات الوقودية الخاصة بمنتوج النفط الابيض على وكلاء المواد الغذائية لغرض تسليمها الى المواطنين.

وقال مسؤول اعلام المديرية حسين علي جاسم لـ (الزمان) امس، انه (تمت المباشرة بتوزيع البطاقات الوقودية على وكلاء المواد الغذائية من اجل توزيعها على المواطنين لتسهيل مهمة الاستلام وفتح 5 منافذ توزيعية للبطاقات عن طريق لجان مختصة من ملاك الفرع لغرض توزيعها)، مضيفا ان (البطاقات المخصصة للمحافظة بلغت 280 الف بطاقة وقودية لغرض الاستعداد لتوزيع الوجبة الاولى من هذا المنتوج)، مشيرا الى انه (سيتم اطلاق التجهيز حسب توجيهات الشركة العامة للمنتجات النفطية).

مروع نفق

على صعيد متصل كشفت العتبة الحسينية عن موعد المباشرة بالمرحلة الثانية لمشروع النفق الواقع ضمن مشروع صحن العقيلة زينب (عليها السلام) في محافظة كربلاء .وقال رئيس قسم المشاريع الهندسية والفنية المهندس حسين رضا في تصريح صحفي ان (العتبة الحسينية ستباشر بداية العام المقبل 2022 بالمرحلة الثانية من مشروع النفق الممتد من شارع الشهداء الى نهاية شارع قبلة الامام الحسين (ع) من جهة المكتبة المركزية)، موضحا ان (المرحلة الجديدة للمشروع قد اقرت بالتعاون مع الجهات الحكومية لاهمية النفق في الزيارات المليونية)،مبينا ان (العتبة الحسينية بدأت ايضا بوضع التصاميم للمرحلة الثالثة والتي سيصل فيها النفق الى منطقة حي الحسين (ع) وبهذه المرحلة سيكون خروج السيارات مباشرة الى الطريق الرئيس المؤدي الى محافظة النجف).نظمت مؤسسة الوارث الدولية لعلاج الاورام التابعة للعتبة الحسينية اجراءاتها في جميع العمليات الطبية وتقديم العلاج بانواعه (الاشعاعي والكيميائي لجميع المرضى ومن جميع المحافظات مجانا).وقال رئيس هيئة الصحة والتعليم الطبي التابع للعتبة الحسينية الدكتور ستار الساعدي في تصريح صحفي انه (بناء على توجيه ممثل المرجعية الدينية العليا المتولي الشرعي عبد المهدي الكربلائي وبمناسبة ولادة النبي محمد (ص) قدمت مؤسسة الوارث خدماتها العلاجية التشخيصية بانواعها العلاج الاشعاعي والكيمياوي والعمليات المعقدة للاورام لجميع المرضى وعلى ايدي اطباء عراقيين وعرب ولمدة قصيرة تيمنا بولادة سيد الطائنات النبي محمد (ًص)).

مشاركة