دوافع ثورة العشرين – حسن العلوي

439

دوافع ثورة العشرين – حسن العلوي

ثورة العشرين كأي حركة سياسية لها دوافع.وليس دافع الوطنية وحده.

لابد من الاحاطة بالاوضاع المحلية التي تتحرك عادة عندما تتوفر ظروف محلية واقليمية ودولية تدفع بالقوى الوطنية لحمل السلاح.

وفي ثورة العشرين لم يجر البحث في تلك الاوضاع، فيما تركز القول على عامل واحد يدغدغ غرائز البقاء ورفض الاستعباد. وهذه من الغرائز النبيلة والطبيعية.لكن كان هناك صراع المصالح الدولية، كالتفاهم الايراني الروسي على ان تعمل ايران على عدم توفير ظروف سهلة لابتلاع بريطانيا دولة اقليمية مجاورة لدولة تجاور روسيا، فتكون القوات البريطانية على مسافة قريبة تهدد عسكريا الوجود الروسي.

ان ثورة فلاحية تتحرك بفتوى.المجتهدين تستثمر لضرب خصم دولي لدول اقليمية لهذا التقط الوعي الجمعي الفطري  هذا الصراع ليحقق الاستقلال الوطني والحرية لشعب العراق المبتلى باستعمار جديد، يحل محل الاستعمار العثماني المسلم. وكانت المؤسسة الدينية التي وفرت الشرعية للاحتلال العثماني هي ذاتها التي وفرت الشرعية للاستعمار البريطاني تحت قاعدة ابتكرها فقهاء السلاطين انفسهم، والتي تؤيد السير في ركاب المنتصر وبريطانيا الغربية المسيحية هي المنتصرة.

ايام من الماضي

هذا هو الفضاء العراقي، منذ تاسيس المملكة العراقية وقد عشت في العهد الملكي الزاهر حتى بلغت الرابعة والعشرين من العمر وانا من مواليد 1935 ذات السنة التي ولد فيها الملك فيصل الثاني وولد كاظم الحمداني كما هو مسجل في ذات اليوم الذي ولد فيه فيصل الثاني الذي يقام له حفل رسمي في البلاط الملكي وحفل شعبي في شاليه بكرادة مريم تعود لخاله عبد الاله .ويدعى اليها من ولد في سنة ولادة الملك من اطفال الكرادة حيث.توزع علينا علبة. حامض حلو تستورد للمناسبة من لندن وكان مرافقه الشخصي يسكن في بيت استأجرهمن حسون العيسى زوج خالتي  ابناء اختي غزية  وهو السماك الذي هرب نوري سعيد بزورق الصيد  سألت.كاظم الضاحي مرافق الملك فيصل الثاني لماذا انت نائب ضابط؟ ألم تطلب من الملك ان تحمل نجمة على كتفك اي تصير  ضابطا؟ اجابني اني اعتذرت لاني اذا صدرت ارادة ملكية وصرت ضابطا لازم ما اصير مرافقا يفتح باب السيارة حتى للملك. هذه دولة المثل العليا رفضناها وذهبنا الى دولة تمشي بارادة ما يمليه الشارع الشعبي الذي كنا فيه نتظاهر فوصلنا الى مول يحمل لوحة..جميل شمعون فكسرنا الباب وحطمنا المحل لمجرد تشابه اسم المحل مع اسم الرئيس اللبناني كميل شمعون. وكان هادي العلوي قائد المظاهرة. فهرب صاحبه ولم يعد الى العراق. ارأيت الجمهور عندما ينفرد بالشارع؟ تلك ايام لا اعادها الله.

مشاركة