دموع أشواقي

456

دموع أشواقي

قلبي الولهان

عيناي تسرحان

حول وطن

شاخت فيه الأفكار

الكنائس

 والجوامع

امتلئت بإعلام السواد

موطني يا دار العز

مازالت المشاعر ترنو اليك

فموسم الرجوع قد حان

لأعود

ساهمة بقربك

وفي نفسي كلام

انسى تعبي

الذي قيدني بأصفاد الفراق

ريم البازي – بغداد

مشاركة