دمشق مسلحون يغتالون ضابطين وشيخ عشيرة

260

دمشق مسلحون يغتالون ضابطين وشيخ عشيرة
الجيش الحر يقتل 23 جندياً من القوات النظامية خلال محاولاتها اقتحام مدينة الرستن
بيروت ــ ا ف ب
دمشق ــ يو بي اي
نفذت القوات السورية النظامية محاولة اقتحام لمدينة الرستن، احد معاقل الجيش الحر في ريف حمص في وسط البلاد، اسفرت عن مقتل 23 جنديا امس.
فيما إغتال مسلّحون في سوريا امس الاثنين، ضابطين وشيخ عشيرة وولده. ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا عن مصدر مسؤول في ريف دمشق أن مجموعة إرهابية مسلحة اغتالت صباح امس العقيد أحمد سلمان معلا في منطقة جوبر في دمشق .
وأوضح مصدر أن المجموعة الإرهابية المكوّنة من 5 أفراد فتحت النار على العقيد معلا أمام منزله في جوبر وذلك أثناء ذهابه لعمله ما أدى إلى استشهاده، فيما لاذت المجموعة المسلّحة بالفرار .
وفي محافظة درعا إستهدفت مجموعة إرهابية تستقل سيارتين، بنيران أسلحتها الرشاشة، المقدّم بفرع الأمن الجنائي قيس ساروت، ما أدى إلى استشهاده على الفور، فيما عثر على جثة سائقه ضياء الشوفي الذي اختطفه الإرهابيون بعد إصابته لدى محاولته مقاومتهم في شارع السويدان بالمدينة . وفي محافظة دير الزور شرق سوريا، إغتال مسلحون شيخ عشيرة العكيدات عبد العزيز الهفل وولده.
يأتي ذلك في وقت يواصل وفد طلائع المراقبين الدوليين أعماله في مختلف الأراضي السورية، عملاً بخطة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان، وبانتظار وصول بقية المراقبين الـ 300 الذين أصدر مجلس الأمن الدولي في 21 نسيان قراراً بالإجماع يقضي بإرسالهم الى سوريا في إطار المهمة ذاتها.
وقتل 23 جنديا سوريا على الاقل في اشتباكات مع مجموعات منشقة في مدينة الرستن في محافظة حمص بوسط سوريا امس، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان.
من جانبها قالت مصادر من المعارضة إن قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد قصفت بلدة الرستن على الطريق السريع الرئيسي بشمال سوريا امس مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الاقل وإصابة 40 في هجوم لاستعادة السيطرة على المنطقة من الجيش السوري الحر المعارض. وقال المرصد تكبدت القوات النظامية السورية خسائر فادحة خلال الاشتباكات التي دارت فجر وصباح امس على مداخل مدينة الرستن ، مشيرا الى مقتل ما لا يقل عن 23 جنديا من القوات النظامية وجرح العشرات منهم .
كما اشار الى تدمير ثلاث ناقلات جند مدرعة والاستيلاء على اثنين منها واسر جنود من القوات النظامية .
وكان المرصد افاد عن اشتباكات عنيفة منذ الفجر على مداخل مدينة الرستن بين مقاتلين منشقين والقوات النظامية السورية التي تحاول اقتحام المدينة الخارجة عن سيطرة النظام منذ اشهر .
وتعرضت الرستن منذ عصر امس الاول لقصف عنيف مصدره القوات النظامية السورية استمر حتى ساعات الفجر الاولى واسفر، بحسب المرصد، عن مقتل طفل وسقوط عشرات الجرحى.
وقال أحد أفراد الجيش السوري الحر في البلدة طالبا عدم نشر اسمه في حديث هاتفي لرويترز عبر الأقمار الصناعية تقصف القذائف والصواريخ البلدة منذ الساعة الثالثة صباحا منتصف الليل بتوقيت غرينيتش بمعدل قذيفة كل دقيقة. دمرت الرستن .
وذكر ان من بين القتلى أحمد أيوب وهو من قادة الجيش السوري الحر الذي تقاتل قواته القوات الحكومية التي قال انها تشمل وحدات خاصة وأفراد من المخابرات العسكرية. وتقيد سوريا دخول وسائل الاعلام مما يصعب التحقق من التقارير عن وقوع اضطرابات. لكن نشطاء آخرين تحدثوا أيضا عن قصف عنيف للرستن خلال الليل. وبلدة الرستن الواقعة على بعد 25 كيلومترا شمالي مدينة حمص هي بلدة بها عدد كبير من المجندين ا في الجيش السوري الذي غالبية الجنود فيه من السنة تحت قيادة ضباط من الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد.
وبدأ ضباط سنة من الرستن الانشقاق على الجيش حين قتلت قوات الامن بالرصاص عشرات المتظاهرين في البلدة واعتقلت العديد من اعيانها قبل عدة اشهر بعد اندلاع الانتفاضة ضد الاسد في آذار عام 2010.
وشهدت المنطقة أعنف المواجهات بين المنشقين عن الجيش والقوات الموالية للاسد العام الماضي. واستعادت قوات الاسد السيطرة على المدينة عدة مرات لكنها ظلت تعود لايدي المقاتلين المعارضين من حين لاخر. وارتفعت ليلا حصيلة قتلى عمال العنف في مناطق مختلفة من سوريا الى 45 هم 25 مدنيا وسبعة جنود وخمسة منشقين، بحسب المرصد السوري. من جهة ثانية، افاد المرصد ان القوات النظامية السورية بدأت الاثنين حملة مداهمات في حي القابون في مدينة دمشق. ووزع ناشطون صباح اامس اشرطة فيديو لتظاهرات جرت امس ابرزها في بلدة اللطامنة في محافظة حماة تضامنا مع بلدة التمانعة في المحافظة نفسها التي قتل فيها الاحد خمسة مواطنين بينهم امراة واصيب 18 آخرون بجروح برصاص القوات النظامية التي اقتحمت البلدة.
كما اظهر شريط فيديو آخر محلات تجارية مقفلة في اللطامنة، واشار الناشط ابو غازي الحموي في بريد الكتروني الى ان هناك اضرابا عاما في البلدة نصرة لبلدة التمانعة .
وسارت تظاهرة صباحية في بلدة حيالين في ريف حماة وفي حي بستان القصر في مدينة حلب شمال ، بحسب ناشطين.
/5/2012 Issue 4200 – Date 15 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4200 التاريخ 15»5»2012
AZP02