دمشق توافق علي تنفيذ خطة عنان في العاشر من نيسان

دمشق توافق علي تنفيذ خطة عنان في العاشر من نيسان
عبدالله الثاني يدعو إلي حل سلمي ومبعوث سعودي يلتقي بوتفليقة حول الأزمة السورية
نيويورك ــ مرسي أبوطوق
باريس ــ عمان ــ الجزائر ــ جنيف ــ موسكو ــ الزمان:
قالت سوزان رايس السفيرة الامريكية في مجلس الامن: ناصر القدوة نائب مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان قد اجري حوارات بناءة مع المعارضة لحثها علي وقف عملياتها خلال 48 ساعة من الوقف الكامل للاعمال القتالية الحكومية التي وافقت عليها دمشق حسب ما اعلنه عنان. وان المهلة تبدأ في العاشر من ابريل حسب عنان. ووفق مصادر فان اغلبية المعارضة وافقت علي الهدنة من دون ان تعلن مواقفها.
من جهة اخري أفاد دبلوماسيون عاملون في مقر الامم المتحدة في نيويورك ان الموفد الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان اعلن امس امام مجلس الامن ان دمشق وافقت علي مهلة العاشر من نيسان كموعد لبدء تطبيق خطته. فيما تم العثور علي 75 جثة مجهولة الهوية في مناطق مختلفة من حمص امس، ويرجح اعدامهم من قبل القوات المسلحة اثناء اقتحامها المدينة قبل اسبوعين.
من جانبه قال سفير سوريا لدي الأمم المتحدة امس ان دمشق وافقت علي مهلة تنتهي في العاشر من نيسان لتنفيذ خطة المبعوث الدولي جزئيا لكنها تريد التزاما مماثلا من المعارضة. وقال السفير بشار جعفري للصحفيين ان حكومة بلاده ملتزمة بذلك لكنها تتوقع من عنان وبعض الأطراف في مجلس الأمن ايضا أن يحصلوا علي نفس التعهدات من المعارضة. واضاف أن الخطة لن يكتب لها النجاح الا اذا التزم بها الجميع. وعندما سئل بشأن مهلة العاشر من نيسان قال جعفري: انها تحددت باتفاق مشترك بين الحكومة السورية وكوفي عنان.
واضاف المصدر نفسه ان الوقف الكامل لاعمال العنف يجب ان يتم خلال الساعات الـ48 التي تلي هذا الموعد، ومن المفترض ان يكون نظام الرئيس السوري بشار الاسد قد توقف عن ارسال مزيد من جنوده باتجاه المدن وباشر سحب اسلحته الثقيلة من هذه المدن، ليبدأ بعدها بسحب جنوده منها. وتابع المصدر ان عنان طلب من مجلس الامن دعم هذه المرحلة الاولي من تطبيق خطته. كما دعا عنان مجلس الامن الي درس شروط نشر بعثة مراقبين للاشراف علي الوضع في سوريا علي ان تتمتع “بتفويض واسع ومرن”. الا ان عنان لاحظ انه “لم يسجل اي تقدم” حتي الان باتجاه التوصل الي وقف فعلي لاطلاق النار في سوريا او البدء بتطبيق خطته علي الارض، حسب ما نقل ايضا الدبلوماسيون. قالت السفيرة الأمريكية لدي الأمم المتحدة سوزان رايس للصحفيين بعدما تحدث عنان أمام المجلس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة “طلب السيد عنان من مجلس الأمن دعم مهلة العاشر من نيسان وأن يبدأ بحث احتمال ايفاد بعثة مراقبة من الأمم المتحدة في ضوء الحاح الوضع”. واضافت ان الولايات المتحدة وعددا من الدول الغربية تشكك في رغبة سوريا بالوفاء بوعدها بالبدء في تطبيق خطة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الخاص لسوريا كوفي انان بحلول العاشر من نيسان. وصرحت رايس للصحافيين بعد اجتماع لمجلس الامن الدولي حول سوريا ان “التجارب السابقة تقودنا الي التشكك والقلق بأن نشهد خلال الأيام القليلة المقبلة تصعيدا في العنف بدلا من تراجعه”.
من جانبه أبلغ مصدر عسكري روسي وكالة انباء نوفوستي امس ان سفينة سميتليفي المزودة بصواريخ والقادرة علي التصدي للغواصات والطائرات التي غادرت ميناء سيفاستوبول ستتوقف في ميناء طرطوس السوري. وجاء هذا الاعلان بعد يوم من انتهاء اعمال مؤتمر اصدقاء سوريا الذي اختتم امس اعماله في اسطنبول. من جانبه أكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني خلال استقباله في عمان امس الرئيس الايطالي جورجيو نايوليتانو ان ايجاد “حل سياسي” للازمة في سوريا. علي صعيد متصل بحث الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة امس مع وزير الداخلية السعودية نايف بن عبدالعزيز الذي وصل الجزائر امس في زيارة مفاجئة، الازمة السورية.
علي صعيد متصل قالت وزارة الخارجية الفرنسية امس انها ستستضيف المؤتمر الثالث لاصدقاء سوريا.
/4/2012 Issue 4164 – Date 3- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4164 – التاريخ 3/4/2012
AZP01