دمشق تسلم الأمم المتحدة قائمة بأسماء 108 مقاتلين أجانب معتقلين

322

دمشق تسلم الأمم المتحدة قائمة بأسماء 108 مقاتلين أجانب معتقلين
غارات جوية وقنابل فراغية على ريفي إدلب ودمشق وعنقودية ضد معرة النعمان
الرياض تحذير الإبراهيمي من أزمة تأكل الأخضر واليابس مبالغ فيه
بيروت ــ نيويورك ــ الرياض ــ ا ف ب أغارت طائرات لسورية على بلدات سراقب وبنش وجبل الزاوية في ريف إدلب، كما وتعرضت الأحياء السكنية في معرة النعمان لقصف بقنابل عنقودية منذ ساعات الفجر الأولى، حسبما أفاد ناشطون سوريون. كما أغارت الطائرات الحربية أيضا على مبان في الغوطة الشرقية بريف دمشق مستخدمة نوعا جديدا من القنابل يدمر المباني بشكل كامل. وأضاف الناشطون أن القنابل المستخدمة هي قنابل فراغية.
ووفقا للناشطين فإن تلك القنابل التي تلقيها طائرات ميغ أدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى في كفربطنا وسقبا وجسرين معظمهم من النساء والأطفال.
وتسبب تلك القنابل تخلخلا هائلا في الضغط في موقع الانفجار الأمر الذي يؤدي إلى تدمير البنى الهيكلية للمباني فتنهار بشكل كامل. في غضون ذلك وقعت اشتباكات بين الجيش النظامي والجيش الحر اليوم في العاصمة دمشق ومدينة حلب ثاني أكبر المدن السورية التي تشهد معارك دامية منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وذكر المرصد أن حي العسالي في جنوب العاصمة شهد اشتباكات عنيفة، مشيرا إلى العثور على جثتي رجلين في حي القابون جنوب دمشق مصابين برصاص مباشر. وكان حي تشرين في المنطقة نفسها قد شهد مساء أمس اشتباكات بين القوات النظامية والجيش الحر. كما تستمر العمليات العسكرية في ريف دمشق حيث أفاد المرصد السوري بوقوع اشتباكات في مدينة حرستا رافقها سقوط عدد من القذائف على المدينة. وتتعرض بلدات وقرى الغوطة الشرقية وزملكا والزبداني والمزارع المحيطة بمدينة دوما للقصف من القوات النظامية. وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن قصفا استهدف صباح اليوم بلدة السيدة زينب قرب دمشق، فأسفر عن سقوط جرحى. وفي حلب، أفاد المرصد بوقوع انفجار سيارة مفخخة في حي السريان في المدينة مما أدى إلى سقوط جرحى كذلك. كما تعرضت أحياء باب النصر وقسطل حرامي وباب الحديد للقصف. وأشار المرصد إلى اشتباكات في حي بستان القصر سقط فيها مقاتل من الجيش الحر وعملية قنص قتل فيها رجل. كما ذكرت لجان التنسيق المحلية أن اشتباكات عنيفة وقعت أيضا بين الجيشين الحر والنظامي في حي الميدان وسط حلب. في الوقت نفسه ذكرت شبكة شام أن الجيش النظامي اقتحم بلدة كفروما بريف إدلب وسط قصف مدفعي واشتباكات عنيفة مع الجيش الحر في البلدة.
حلب
وقعت اشتباكات بين الجيش النظامي السوري ومجموعات معارضة امس في العاصمة دمشق وحلب ثاني اكبر المدن السورية التي تشهد معارك دامية منذ اكثر من ثلاثة اشهر، بحسب المرصد السوري. وقال المرصد في بيان صباحي ان حي العسالي في جنوب العاصمة شهد اشتباكات عنيفة ، مشيرا الى العثور على جثتي رجلين في حي القابون مصابين برصاص مباشر. وكان حي تشرين في المنطقة نفسها شهد مساء امس الاول اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين. كما تستمر العمليات العسكرية في ريف دمشق حيث افاد المرصد السوري عن اشتباكات في مدينة حرستا رافقها سقوط عدد من القائف على المدينة. وتتعرض بلدات وقرى الغوطة الشرقية وزملكا والزبداني والمزارع المحيطة بمدينة دوما للقصف من القوات النظامية. واشار المرصد الى انتشال ست جثث لسيدة وخمسة اطفال من تحت الانقاض في بلدة سقبا في ريف دمشق التي شهدت قصفا عنيف من القوات النظامية منذ ايام . وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية ان قصفا استهدف صباح اليوم بلدة السيدة زينب قرب دمشق، ما اسفر عن وقوع جرحى. في حلب، افاد المرصد عن انفجار سيارة مفخخة في حي السريان في المدينة ما ادى الى سقوط جرحى. كما تعرضت احياء باب النصر وقسطل حرامي وباب الحديد للقصف. واشار المرصد الى اشتباكات في حي بستان القصر سقط فيها مقاتل معارض وقنص قتل فيه رجل. وذكرت لجان التنسيق المحلية ان اشتباكات عنيفة وقعت ايضا بين الجيش السوري الحر وقوات النظام في حي الميدان وسط حلب. وقتل 130 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا السبت، هم 44 مدنيا و44 مقاتلا معارضا و42 عنصرا من قوات النظام. من جانبه سلم بشار الجعفري، مندوب سوريا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس الحالي لمجلس الأمن غيرت روسينتال قائمة بأسماء 108 أجانب اعتقلتهم أجهزة السلطات السورية للاشتباه بتورطهم في النشاط الإرهابي.
وجاء في الرسالة المرفقة بالقائمة أن القائمة تضم أيضا توضيحات بشأن أسباب اعتقال كل مشتبه به. واقترح الجعفري على الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتماد الرسالة المؤرخة في 18 تشرين الأول والقائمة كوثائق رسمية يتم النظر فيها عند بحث البند 105 من جدول أعمال الدورة الحالية للجمعية وهو مكرس للإجراءات الرامية الى استئصال الإرهاب الدولي. من جانبه اعتبر وزير الداخلية السعودي احمد بن عبد العزيز ان تحذير الموفد الدولي والعربي الى سوريا الاخضر الابراهيمي من ان الازمة السورية ستقضي على الاخضر واليابس، مبالغ فيه وغير صحيح . وقال الوزير السعودي خلال مؤتمر صحافي في وقت متاخر من مساء السبت ردا على سؤال حول تصريحات الابراهيمي اما الاحداث وما ذكر عن الابراهيمي وغيره انها ستشمل الجميع، فهذا قول مبالغ فيه وغير صحيح . واضاف حدثت احداث في دول اخرى وقامت حروب كبيرة جدا ومع هذا ذهب الشر وبقي الخير وانتصر الخير على الشر . وتابع ان شاء الله نار الفتنة تطفأ في سوريا ونأمل الخير في كل بلد عربي واسلامي والعالم اجمع . وكان الموفد الدولي والعربي اعلن في بيروت الاربعاء انه لا يمكن ان تبقى هذه الازمة داخل الحدود السورية الى الابد. اما ان تعالج او انها ستسوء وتأكل الاخضر واليابس .
ودعا الابراهيمي الى وقف الاطلاق النار خلال عيد الاضحى لان الشعب السوري الآن من الطرفين يدفن مائة انسان كل يوم، فهل من المعيب الطلب في مناسبة العيد خفض عدد القتلى؟ .
AZP02

مشاركة