دعوة للتنسيق بين مجالس المحافظات والحكومة المركزية

430

بغداد – حسين علاوي

قال خبير الادارة الدولية الاستاذ  لبنان هاتف الشامي لـ(الزمان) امس ان ( العالم شهد منذ أواخر التسعينيات تغيرات جوهرية دفعت كلا من البلدان المتنامية والبلدان المتقدمة إلي إعادة النظر في فلسفة الحكم المحلى والإدارة وتبني تنفيذ السياسات التنموية العامة المختلفة لتحقيق التنمية الشاملة ، ولاشك أن التطور الديمقراطي والاقتصادي في العراق يرتبط نجاحه أو فشله بحدوث أو عدم حدوث تطور مشابه على مستوى هياكل مؤسسات الدولة وانطلاقا من كل هذه الاعتبارات صدر قانون مجالس المحافظات الذي أصبح مرتكزاً تشريعياً يركن إليه من الناحية ألدستورية وبموجب أحكام دستور جمهورية العراق الدائم ليواكب التحولات الدولية وتأثيراتها على وظائف الدولة ويتماشى والإصلاحات السياسية والاقتصادية على ان تمنح الحكومات ألمحلية ألمنتخبه كامل الصلاحيات ألقانونية لإدارة السلطات ألمحليه لا على سبيل الحصر) .

ودعا الشامي الى ان يكون (الاداء الوظيفي في كل دول العالم الاتحادية والنظم الديمقراطية التي تعتمد نظام الولايات والمحافظات وحتى الانظمة الفيـــــدرالية على تكوين مركز للتفاعل بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية عبر عقد اجتماعات اسبوعية لمراجعة القضايا المشتركة بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية ، والعمل على وضـع خطة استراتيجية قصيرة الامد للتنسيق في مواضيع ادارة السلطة والحكم وتنفيذ السياسات العامة بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية ، ووضع مصفوفة لقياس وتقييم الاداء ومن ثم تقويمه نحو اتجاهات او منحدرات ايجابية بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية ) .

واختتم الشامي حديثه بالقول ان (العمل على مناقشة القضايا والمشاريع الحكومية ومحاولة توضيحها الى منسق الحكومة المحلية من اجل توظيحها الى مجلس المحافظة والعمل بها باسرع وقت ممكن عبر التمكين المعلوماتي من خلال استخدام وسائل الاتصال المعاصرة اليومية كاستخدام الفيديو كونفرنيس .. الخ من وسائل الاتصال المعاصرة )  .

مشاركة