دعوة لعودة الدار الوطنية للنشر والتوزيع – علي إبراهـيم الدليمي

180

دعوة لعودة الدار الوطنية للنشر والتوزيع – علي إبراهـيم الدليمي

جميع دول العالم تهتم بمبدأ ودراسة فن الإعلان وتسويقه أو ترويجه وتوزيعه، بطرق حضارية ومحببة للأخرين، وفي هذا الجانب تخصص كفاءآت علمية وعملية، تتفنن بهذا المضمار الحيوي، الذي نحتاجه فعلاً في حياتنا اليومية. الآن نحن اليوم نعاني بشكل كبير فقدان جهة مهمة جداً، لنشر وتسويق نتاجاتنا الصحفية والفنية والأدبية، ولو إلى (المحافظات)!!

وهذا أضعف الإيمان، فكيف إذا أردنا أن نسوق أونصدر نتاجاتنا إلى خارج العراق؟؟!! لقد كانت (الدار الوطنية للنشر والتوزيع والإعلان) هي إحدى المؤسسات الرسمية الفاعلة في وزارة الثقافة والإعلام، التي كان تقع على عاتقها مهمة نشر وتوزيع إصداراتنا من الصحف اليومية والمجلات الإسبوعية والفصلية، فضلاً عن ما تصدره الوزارة من كتب ثقافية وفنية ومطبوعات أخرى شاملة إلى جميع محافظات العراق خارجه، فضلاً عن مسؤوليتها عن إقامة معارض الكتب المتواصلة في جميع أنحاء العالم!! علماً أن الدار كانت مسؤولة عن توزيع كل ما يصدر من الوزارات والجهات الثقافية الأخرى التى تعنى بالمطبوعات، وليس من وزارة الثقافة فقط. لذا كان المطبوع العراقي يفرض هيبته في جميع المعارض الدولية، وله صداه الجميل والوجه المشرق لنهضة العراق.. مثلما كان للمبدع العراقي يأخذ شهرته ومكانته اللائقة فيها أيضاً. إذن، هي دعوة مخلصة وملحة، لوزارة الثقافة والسياحة والأثار، الآن، لإعادة وتأهيل هذه الدار، وتهيئة لها الملاكات المهنية المتخصصة، لإنطلاق مطبوعنا العراقي من بغداد.. إلى العالم.. من أجل إصدار محليتنا الثقافية والفنية إلى العالمية.. وسننجح باذن الله.

مشاركة