درجال يؤكد العمل على شمول الصحفيين الرياضيين بقانون الروّاد

604

الشباب والتطبيعية يعقدان مؤتمراً مشتركاً عن تضييف خليجي 25

 درجال يؤكد العمل على شمول الصحفيين الرياضيين بقانون الروّاد

بغداد – قصي حسن

أكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال أن المرحلة المقبلة ستشهدا انفتاحا كبيرا بين الوزارة والاتحاد العراقي للصحافة الرياضية، للعمل وفق برامج وخطط من خلال تفعيل اتفاقية التعاون، بالشكل الذي يعطي لصحافتنا الرياضية تأثيرا في الخارج.

جاء ذلك خلال أستقبال  درجال في مكتبه وفد الهيئة الادارية للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية، مبينا ان موضوع رواد الصحافة الرياضية هو من ضمن اهتمامات الوزارة لادراجهم في قانون الرياضيين الابطال والرواد كاستحقاق كونهم جزء من النجاح الذي تحقق لرياضة العراق، ونعمل على تعديل القانون ليشمل الصحفيين الرياضيين وسنبادر الى دعم وانعاش الصحافة التي تأثرت بالطارئين كون الاعلام شريك اساس في كل عمل ومفصل من مفاصل المجتمع.

واضاف درجال المسؤولية التي تقع على عاتقكم اصلاح المنظومة الاعلامية وابعاد الطارئين خدمة للصالح العام، سنعمل بنسق واحد بعيدا عن المصالح الشخصية بعد ان رسخنا القناعة لدى الاخوة الخليجية بقدرة العراق على تنظيم خليجي 25 بشكل مميز وسيتم تشكيل لجنة اعلامية كبيرة للبطولة التي تنتظرها الجماهير، ونرجو زوال اسباب جائحة كورونا ليكون الجمهور حاضرا كونه نكهة البطولة، مستدركا إننا بحاجة الى الفرصة واعادة الثقة لنكون في الريادة كما كنا سابقا.

وأوضح ان البطولة ستعيد رسم خارطة المنطقة سياسيا ، لا سيما ونحن بحاجة الى اشقائنا لبناء البلد، وعلينا مغادرة المشاكل السابقة والاخطاء التي لم نكن جزءا منها، ونحن على استعداد للتعاون مع الجميع وكل عملية إصلاح لها اعداء بالتاكيد، كونها تضرب مصالحم، وهنا أشير إلى بعضهم الذي يحاول تعطيل القوانين التي تعد اساسا لبناء رياضة بلد حقيقية.

ومن جهة اخرى عقدَ رئيسُ الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، إياد بنيان، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال في قاعة العلاقات الدولية بوزارة الشباب والرياضة، حضره مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة بالوزارة احمد الموسوي والأمين العام للتطبيعية محمد فرحان ومجموعة من اللاعبين الدوليين السابقين، والعديد من الصحفيين والإعلاميين العاملين بمختلف وسائل الإعلام وجاء  المؤتمر في خطوةٍ لتوضيح حيثيات زيارة الوفد العراقي لدول الخليج قبيل التصويت على منح العراق حق استضافة  النسخة الخامسة والعشرين لبطولة الخليج.

وفي بداية المؤتمر، رحبَ درجال، بالحضور، طالباً من الجميع التعاون والتكاتف لإظهار خليجي 25 التي ستقام بالبصرة بأحلى صورة من كل النواحي الإدارية والتنظيمية واللوجستية والتسويقية.

وأوضحَ: لدينا القدرة على النجاح وتنظيم البطولة التي تعد استحقاقاً للعراق، وعلينا التفكير بتوفير مستلزمات نجاحها وتذليل المعوقات كافة.

وقدّم وزير الشباب شكره الجزيل لرؤساء الاتحادات الخليجية على دعمهم الواسع للعراق بعد احتضانه خليجي 25، وسعيهم لرفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية.

ومن جانبه، قالَ رئيسُ الهيئة التطبيعية، إياد بنيان، في المؤتمر كانت لقاءات الوفد العراقي مع رؤساء الاتحادات الخليجية مبنيةً على المطالبة برفع الحظر عن ملاعبنا وليس الدخول بمفاوضات لاحتضان خليجي 25، على اعتبار ان الاتحادات الخليجية داعمة بقوة لملف البصرة لتضييف البطولة، وجاءت إجابات رؤساء الاتحادات بأنها مساندة لقرار رفع الحظر، بما يؤكد نجاح جهود الوفد العراقي، لاسيما من وزير الشباب والرياضة عدنان درجال الذي كان له الدور المهم في هذا الاستحقاق.

وأضافَ بنيان ان البطولة أصبحت حقيقية، وعلينا العمل منذ الآن بطريقة احترافية منظمة تعكس قدرة العراقيين على النجاح بتنظيم خليجي25.

مشاركة