دراسة علمية في الجامعة المستنصرية عن تصميم حساس جسري

203

كربلاء: انجاز مصنع لإنتاج الأعلاف

دراسة علمية في الجامعة المستنصرية عن تصميم حساس جسري

بغداد – كمال مصطفى صالح

فيما بحثت دراسة علمية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، تصم?م مثالي لحساس جسري متعدد الطبقات للحصول على الطاقة من الطرق. وتضمنت الدراسة التي قدمها الدكتور فاضل عباس جاسم، اقتراح محول طاقة حديث مع تصميم متعدد الطبقات والقطب يستعمل في الجسور، وإجراء محاكاة مبنية على أساس تعدد العوامل من أجل فحص التصميم الأمثل للمحول في تطبيقات الحصول على الطاقة من الطرق العامة والجسور. وبينت الدراسة أن أداء حصاد الطاقة لمحولات  بي زد تي يتأثر باختيار المواد وتصميم هندسة المحول والتحميل الخارجي، إذ يُفَضَل نوع PZT 5X من حيث إنتاج الطاقة وذلك بسبب الجمع بين ثابت الشحنة الكهرضغطية وثابت الجهد الكهرضغطية، فضلاً عن أن محول طاقة الجسر يمكن أن ينتج طاقة أعلى من المحول دائري الشكل. وأظهرت النتائج أن التصميم الجديد لمحول الجسر ينتج ما يقارب أربعة أضعاف كفاءة الطاقة بالمقارنة مع محول الجسر التقليدي. في غضون ذلك اقامت وحدة التعليم المستمر في كلية الهندسة بجامعة النهرين ورشة عمل عن أنواع أنظمة تكييف الهواء ومعايير اختيارها، بمشاركة عدد من الباحثين. وتهدف الورشة إلى التعريف بتطبيقات وأنظمة التكييف وخصائص كل نظام والتعرف على احدث التقنيات، فضلا عن التعرف على أنواع مجاري الهواء(Duct) وخصائصها وأنواع منافذ الهواء(واستعمالات كل نوع. وتضمنت الورشة أربعة محاور تطرقت إلى مفهوم تكييف الهواء وتطبيقاته وأنواع أنظمة التكييف وخصائصها وأسس اختيار نظام التكييف الأنسب ومنافذ الهواء.

على صعيد اخر اكد نائب الامين العام للعتبة الحسينية حسن رشيد عن قرب انجاز اول مصنع لانتاج الاعلاف الحيوانية باشكالها المختلفة وبمواصفات عالية في محافظة كربلاء. وقال رشيد في تصريح صحفي ان (المصنع يعد الاول من نوعه في المحافظة وسوف يسهم بدعم مشاريع الاسماك والدواجن والمواشي وتشغيل الايدي العاملة بالاضافة الى المحافظة على الاسعار).

مواد اولية

واضاف ان (الهدف من هذا المصنع هو لتحقيق جانبين مهمين الاول سيتراتيجي لشراء المواد الاولية من خلال توفرها في مواسم معينة والجانب الاخر تشغيل الايدي العاملة).

مشيرا الى ان (نسبة انجاز الاعمال المدنية فـــــــي المشـــــــروع بلغت 95 بالمئة والـــــــتي تشمل قلب المصنع ومخزن الانتاج والمواد الاولية و4 قواعد للسايلوات).

مبينا ان (القدرة الاستيعابية لهذه السايلوات تبلغ اكثر من 10 الاف طن). مضيفا ان (المصنع جهز بمكائن حديثة المانية المنشأ لانتاج الاعلاف بمختلف الاشكال والاصناف (للمجترات والدواجن والاسماك) وبطاقة تتجاوز الـ 10 اطنان في الساعة).

واعرب رشيد عن (امله في ان تصل طاقته الانتاجية في المستقبل الى 40 طن في الساعة بعد اضافة خطوط جديدة).

مشيرا الى ان (الاعمال الميكانيكية تحتاج الى مدة تتجاوز الـ 3 اشهر لكي تكون جاهزة للعمل وخلال مدة حتى نهاية العام الجاري ليكون المصنع جاهزا للعمل والانتاج).

ويذكر ان المصنع يقع خلف مدينة الامام الحسين الزراعية على طريق كربـــــــلاء –  نجف حيث تمت المباشرة بالمصنع منذ اكثر من 4 اعوام ولكن انشغال البلد في معركته ضد عصابات داعش فقد توقف العمل وتم استئنافه به بعد تحقيق النصر وقبل مدة عامين .

مشاركة