دراسة جديدة تعالج التوظيف الفني للنغم في القرآن

426

دراسة جديدة تعالج التوظيف الفني للنغم في القرآن

بغداد – إيام نايف

صدر مؤخرا عن منشورات نصوص مؤلف جديد  للباحث وليد حسن الجابري تحت عنوان (التوظيف الفني للنغم والتعبير في تجويد القرآن الكريم) . وتعد هذه الدراسة الاولى من نوعها التي تربط العلاقة بينن عالم الموسيقى وتجويد القرآن الكريم , والتي نال عنها الباحث شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد/كلية الفنون الجميلة بدرجة الامتياز وهي اول شهاده دكتوراه تمنح بتاريخ العراق في تخصص فلسفة الفنون الموسيقية وكان ذ1لك في نيسان 2015.عكف المؤلف على دراسة وتتبع غالبية مجودي القرآن الكريم فوجد ان توظيف للنغم والتعبير كان توظيفاً عفوياً لا يتوافق مع المتطلبات الاكاديمية القائمة على المعرفة المشتركة بين العالم والموسيقى والقرآن الكريم حتى اصبح الامر بمثابة ظاهرة يجب الوقوف عليها ودراستها . والغاية من الدجراسة كانت كشف جميع صيغ التوظيف الفني للنغم والتغيير في تجويد القرآن الكريم ، وتوضيح اهميتها في الاسهام بتحديد الملامح الاساسية للعلاقة والربط بين النغم وتغيير النص القرآني ضمن الموقع الخاص للمدرسة العراقية . والجابري  تولد بغداد في 1969 . بدأ تخصصه في مجال الموسيقى عام 1980 واكاديميآ عام 1983- 1984 عنما التحق في معهد الدراسات الموسيقية .تخرج في العام الدراسي  1989 -1990 وكان المتفوق الاول .اكمل دراسته في كلية الفنون الجميلة وتخرج فيها عام 1994 . حصل على شهادة الماجستير عام 2008 /جامعة بغداد/كلية الفنون الجميلة,بتخصص العلوم الموسيقية. ثم حصل على شهادة الدكتوراة عام 2015 وهي اول دكتوراه تمنحها جامعة بغداد في تخصص فلسفة الفنون الموسيقية في تاريخ العراق .حصل على براءة اختراع مسجلة في جمهورية العراق – الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية عام 2010 . وهونائب رئيس اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى  وقائد الفرقة الموسيقية والانشادية في الاذاعة والتلفزيون العراقية للسنوات 2000- 2003. كتب  مقالات عدة في مختلف للمجلات والصحف . وهو تدريسي في كلية الفنون الجميلة /قسم الفنون الموسيقية .ولديه مشاركات كثيرة في البرامج التلفزيونية واختير عضو لجنة تحكيم في برامج تلفزيونية كما حكم في عدد من المسابقات القرانية آخرها في (النجف /الكوفة) مسابقة الجامعات عام 2018.

مشاركة