دراسة إنفاق المصريين 180مليون جنيه في عيد الحب

243

القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

أكتست‭ ‬مصر‭ ‬اليوم‭ ‬باللون‭ ‬الأحمر‭ ‬مع‭ ‬احتفال‭ ‬المصريين‭ ‬بيوم‭ ‬الحب‭ ‬،إذ‭ ‬أقبل‭ ‬الفتيات‭ ‬والشباب‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬الورود‭ ‬الحمراء‭ ‬والدببة‭ ‬لتقديمها‭ ‬كهدايا‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬مشاعر‭ ‬الحب‭ ‬بينهم‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬جولة‭ ‬قمنا‭ ‬بها‭ ‬بين‭ ‬المحلات‭ ‬قال‭ ‬وليد‭ ‬أندرو‭ ‬صاحب‭ ‬محل‭ ‬زهور‭ ‬أن‭ ‬الإستعداد‭ ‬للاحتفال‭ ‬بهذا‭ ‬اليوم‭ ‬بدأ‭ ‬من‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬و‭ ‬قمنا‭ ‬بتجهيز‭ ‬أشكال‭ ‬فنية‭ ‬من‭ ‬الورود‭ ‬بأسعار‭ ‬مخفضة‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬وصل‭ ‬الإقبال‭ ‬إلى‭ ‬70%‭ ‬إذا‭ ‬قورن‭ ‬بالعام‭ ‬الماضي‭ ‬إلا‭ ‬إننا‭ ‬ننتظر‭ ‬إقبال‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬،‭ ‬وقال‭ ‬بيتر‭ ‬ذكي‭ ‬صاحب‭ ‬محل‭ ‬هدايا‭ ‬أن‭ ‬الإقبال‭ ‬بدأ‭ ‬من‭ ‬صباح‭ ‬الأمس‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬الهدايا‭ ‬التي‭ ‬تنوعت‭ ‬بين‭ ‬دباديب‭ ‬وعرائس‭ ‬وعلب‭ ‬وهدايا‭ ‬كرتون‭ ‬وأن‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬سن‭ ‬18‭ ‬إلى‭ ‬35‭ ‬سنة‭ ‬يعدون‭ ‬أكثر‭ ‬إقبالا‭ ‬حتى‭ ‬الأن‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬المنتجات‭ ‬المصرية‭ ‬تفوقت‭ ‬على‭ ‬المنتجات‭ ‬الصينية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ . ‬فييما‭ ‬كشفت‭ ‬دراسة‭ ‬حديثة‭ ‬لشركة‭ ‬ماستر‭ ‬كارد‭ ‬العالمية‭ ‬أن‭ ‬إنفاق‭ ‬المصريين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬180مليون‭ ‬جنيه‭ ‬ويتناول‭ ‬الإنفاق‭ ‬الزهور‭ ‬التي‭ ‬ارتفع‭ ‬الإقبال‭ ‬عليها‭ ‬115%‭ ‬إذا‭ ‬قورنت‭ ‬بالعام‭ ‬الماضي‭ ‬كما‭ ‬ارتفع‭ ‬معدل‭ ‬الإنفاق‭ ‬على‭ ‬المجوهرات‭ ‬92%‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسنوات‭ ‬الماضية‭ ‬واىتفع‭ ‬حجم‭ ‬الإنفاق‭ ‬على‭ ‬حجوزات‭ ‬الفنادق‭ ‬43%‭ ‬كما‭ ‬وصل‭ ‬معدل‭ ‬الإنفاق‭ ‬على‭ ‬الرحلات‭ ‬إلى‭ ‬64‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬كشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬بطاقات‭ ‬عيد‭ ‬الحب‭ ‬التقليدية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تحظى‭ ‬بشعبية‭ ‬المصريين‭ ‬وأن‭ ‬الإنفاق‭ ‬في‭ ‬المطاعم‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬11مليون‭ ‬جنيه‭ . ‬في‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬أكد‭ ‬علماء‭ ‬الدين‭ ‬أن‭ ‬عاطفة‭ ‬الحب‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تسود‭ ‬طول‭ ‬العام‭ ‬بين‭ ‬البشر‭ ‬وأن‭ ‬قصر‭ ‬العاطفة‭ ‬على‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الشاب‭ ‬والفتاة‭ ‬ظلم‭ ‬بالمشاعر‭ ‬العفيفة‭ ‬وإنه‭ ‬على‭ ‬الأسر‭ ‬الاقتداء‭ ‬بتعامل‭ ‬الرسول‭ ‬الكريم‭ ‬مع‭ ‬البشر‭ . ‬وقال‭ ‬حمدي‭ ‬طه‭ ‬الأستاذ‭ ‬بجامعة‭ ‬الأزهر‭ ‬أن‭ ‬الإسلام‭ ‬دعى‭ ‬إلى‭ ‬الحب‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬في‭ ‬كتابه‭ ‬الكريم‭ ‬‮«‬‭ ‬قل‭ ‬إن‭ ‬كنتم‭ ‬تحبون‭ ‬الله‭ ‬فأتبعوني‭ ‬يحببكم‭ ‬الله‭ ‬ويغفر‭ ‬لكم‭ ‬ذنوبكم‭ ‬‮»‬‭ ‬وقال‭ ‬رسولنا‭ ‬الكريم‭ ‬‮«‬‭ ‬أفشوا‭ ‬السلام‭ ‬بينكم‭ ‬تحابوا‭ ‬‮»‬‭ ‬أما‭ ‬الحب‭ ‬الذي‭ ‬ننادي‭ ‬به‭ ‬اليوم‭ ‬وقصره‭ ‬على‭ ‬يوم‭ ‬محدد‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الإسلام‭ ‬لأن‭ ‬الحب‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يسود‭ ‬طوال‭ ‬العام‭ ‬بين‭ ‬البشر‭ ‬أما‭ ‬الحب‭ ‬بين‭ ‬الشاب‭ ‬والفتاة‭ ‬فليس‭ ‬له‭ ‬إلا‭ ‬طريق‭ ‬واحد‭ ‬وهو‭ ‬الزواج‭ .‬

مشاركة