دافوس‭ ‬فقير‭.. ‬من‭ ‬دون‭ ‬ترامب‭ ‬وماي‭ ‬وماكرون‭ ‬

لندن‭ – ‬الزمان‭ ‬

سيكون‭ ‬الرئيس‭ ‬البرازيلي‭ ‬اليميني‭ ‬القومي‭ ‬جاير‭ ‬بولسونارو‭ ‬نجم‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬للنخبة‭ ‬في‭ ‬دافوس‭ ‬ويعقد‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬الرئيسين‭ ‬الأميركي‭ ‬والفرنسي‭ ‬ورئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطانية‭. ‬وبسبب‭ ‬الإغلاق‭ ‬الحكومي،‭ ‬ألغى‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الذي‭ ‬خطف‭ ‬الأضواء‭ ‬في‭ ‬المنتدى‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬دافوس‭ ‬حيث‭ ‬سيصل‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬الإثنين‭ ‬نحو‭ ‬ثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬من‭ ‬السياسيين‭ ‬ومسؤولي‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭. ‬كما‭ ‬ألغى‭ ‬الخميس‭ ‬رحلة‭ ‬وفد‭ ‬حكومي‭ ‬كبير‭ ‬كان‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يروج‭ ‬لبرنامجه‭ ‬لنعيد‭ ‬إلى‭ ‬أميركا‭ ‬عظمتها‭. ‬كما‭ ‬ألغت‭ ‬رئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطانية‭ ‬تيريزا‭ ‬ماي‭ ‬في‭ ‬اللحظة‭ ‬الأخيرة‭ ‬مشاركتها‭ ‬لتكرس‭ ‬وقتها‭ ‬لقضية‭ ‬بريكست‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬مصدر‭ ‬قلق‭ ‬كبير‭ ‬لأرباب‭ ‬العمل‭ ‬الذين‭ ‬يتوقع‭ ‬مشاركتهم‭ ‬في‭ ‬المنتدى‭ ‬لاسبوع‭ ‬في‭ ‬الفنادق‭ ‬الفاخرة‭ ‬وقاعات‭ ‬المؤتمرات‭ ‬التي‭ ‬تخضع‭ ‬لإجراءات‭ ‬أمنية‭ ‬مشددة‭. ‬أما‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬نجوم‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬فلن‭ ‬يتوجه‭ ‬إلى‭ ‬دافوس‭ ‬بسبب‭ ‬برنامج‭ ‬عمله‭ ‬المثقل‭.‬

كان‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬تصور‭ ‬حضور‭ ‬ماكرون‭ ‬أمام‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬من‭ ‬الثروات‭ ‬الكبرى‭ ‬وأصحاب‭ ‬القرار،‭ ‬بينما‭ ‬تهز‭ ‬فرنسا‭ ‬تظاهرات‭ ‬السترات‭ ‬الصفراء‭ ‬بمطالبها‭ ‬الاجتماعية‭. ‬ومن‭ ‬الذين‭ ‬ستغيبيون‭ ‬أيضا‭ ‬رئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬النروجية‭ ‬ايرنا‭ ‬سولبرغ‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬إعادة‭ ‬تنظيم‭ ‬لحكومتها‭.‬

وقال‭ ‬منظمو‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬الاسم‭ ‬الرسمي‭ ‬للقاء،‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬سيحضر‭ ‬ممثلو‭ ‬دول‭ ‬تشكل‭ ‬ربع‭ ‬إجمالي‭ ‬الناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬العالمي،‭ ‬مذكرين‭ ‬بأن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬900‭ ‬مشارك‭ ‬أميركي‭ ‬ينتظر‭ ‬حضورهم‭ ‬يمثلون‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬أقوى‭ ‬المجموعات‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

لكن‭ ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬يكفي‭ ‬لسرقة‭ ‬الأضواء‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬البرازيلي‭ ‬بولسونارو‭ ‬الذي‭ ‬يريد‭ ‬الترويج‭ ‬لبرازيل‭ ‬مختلفة‭ ‬ومتحررة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬رابط‭ ‬أيديولوجي‭ ‬ومن‭ ‬الفساد‭ ‬المستشري‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يبدو‭ ‬الرئيس‭ ‬الشعبوي‭ ‬والمشكك‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬المناخ،‭ ‬مشاغبا‭ ‬أمام‭ ‬مجموعة‭ ‬تؤمن‭ ‬بالتبادل‭ ‬الحر‭ ‬ويشكل‭ ‬تبدل‭ ‬المناخ‭ ‬همها‭ ‬الأكبر‭ ‬بما‭ ‬يعنيه‭ ‬من‭ ‬كوارث‭ ‬إنسانية‭ ‬وتبعات‭ ‬اقتصادية‭ ‬كبيرة،‭ ‬كما‭ ‬كشفت‭ ‬دراسة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬المنظمون‭. ‬وقال‭ ‬رئيس‭ ‬مركز‭ ‬انترناشيونال‭ ‬كابيتال‭ ‬استراتيجيز‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬إن‭ ‬مسيرة‭ ‬بولسونارو‭ ‬لا‭ ‬تجعل‭ ‬منه‭ ‬مؤيدا‭ ‬لمبادىء‭ ‬التعاون‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬للمنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭. ‬

ويبدأ‭ ‬أسبوع‭ ‬دافوس‭ ‬للتعارف‭ ‬بين‭ ‬الحاضرين‭ ‬الاثنين‭ ‬وسيشهد‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المناقشات‭ ‬حول‭ ‬قضايا‭ ‬بينها‭ ‬التعليم‭ ‬الجيد‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬الرقمي،‭ ‬والوحدة‭ ‬المزمنة،‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬دون‭ ‬الإضرار‭ ‬بالوظائف‭.‬

ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬المنتدى‭ ‬نحو‭ ‬رؤساء‭ ‬دول‭ ‬أو‭ ‬حكومات‭ ‬65‭ ‬دولة‭ ‬بينها‭ ‬ألمانيا‭ ‬وإسرائيل‭ ‬وزيمبابوي‭ ‬وغيرها‭.‬

‭ ‬حرب‭ ‬على‭ ‬الفساد‭ ‬

ستسلط‭ ‬الأضواء‭ ‬خلال‭ ‬المنتدى‭ ‬على‭ ‬غابات‭ ‬الأمازون‭ ‬في‭ ‬البرازيل،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أظهرت‭ ‬دراسة‭ ‬نشرها‭ ‬المنتدى‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬أنماط‭ ‬الطقس‭ ‬القاسية‭ ‬ومخاطر‭ ‬تعطل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬بينها‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬واللوجستيات‭.‬

وسيخلي‭ ‬غياب‭ ‬كبار‭ ‬المسؤولين‭ ‬‭ ‬باستثناء‭ ‬أنغيلا‭ ‬ميركل‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬انسحابها‭ ‬السياسي‭ ‬‭ ‬الساحة‭ ‬للحضور‭ ‬الصيني‭ ‬أيضا‭.‬

وستكون‭ ‬الصين‭ ‬موضوع‭ ‬مناقشات‭ ‬في‭ ‬دافوس‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬تباطؤ‭ ‬ثاني‭ ‬اقتصاد‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تطلعاتها‭ ‬لغزو‭ ‬الأسواق‭ ‬الدولية‭ ‬ببرنامجها‭ ‬الشهير‭ ‬طرق‭ ‬الحرير‭ ‬الجديدة‭ ‬يثير‭ ‬مخاوف،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬حربها‭ ‬التجارية‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وقال‭ ‬كلاوس‭ ‬شفاب‭ ‬(80‭ ‬عاما)‭ ‬المؤسس‭ ‬والرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للمنتدى‭ ‬إن‭ ‬تجمع‭ ‬النخبة‭ ‬يحتاج‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬التطرق‭ ‬إلى‭ ‬الخاسرين‭ ‬من‭ ‬العولمة‭ ‬وإيجاد‭ ‬طرق‭ ‬لرعاية‭ ‬الذين‭ ‬تركوا‭ ‬في‭ ‬الخلف‭.‬

وكانت‭ ‬مسألة‭ ‬من‭ ‬تركوا‭ ‬في‭ ‬الخلف‭ ‬محور‭ ‬الموجة‭ ‬المناهضة‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الحاكمة‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬في‭ ‬2016‭ ‬إلى‭ ‬قرار‭ ‬الشعب‭ ‬البريطاني‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭.‬

ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تخرج‭ ‬بريطانيا‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬29‭ ‬آذار/مارس،‭ ‬وستسود‭ ‬مشاعر‭ ‬القلق‭ ‬في‭ ‬دافوس‭ ‬حيال‭ ‬احتمال‭ ‬خروج‭ ‬بريطانيا‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬دون‭ ‬اتفاق‭ ‬بعد‭ ‬رفض‭ ‬البرلمان‭ ‬خطة‭ ‬رئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬تيريزا‭ ‬ماي‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن‭.‬

وصرح‭ ‬دبلوماسي‭ ‬أوروبي‭ ‬بارز‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬مع‭ ‬بريكست‭ ‬والحروب‭ ‬التجارية‭ ‬والشعبوية‭ ‬فإن‭ ‬السياسة،‭ ‬وليس‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬ستقود‭ ‬مناقشات‭ ‬دافوس‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬خلافا‭ ‬للسنوات‭ ‬السابقة‭.‬

مشاركة