داعش يفرض ضرائب على الموصليين لتعويض خسائره في الرمادي

372

القوات الأمنية تحرر الصوفية وتتقدم نحو البوعيثة

داعش يفرض ضرائب على الموصليين لتعويض خسائره في الرمادي

بغداد – محمد الصالحي

 حررت القوات الامنية منطقة الصوفية في قضاء الرمادي التابع لمحافظة الانبار اخر معاقل تنظيم داعش الارهابي في المدينة و اطلقت العمليات المشتركة عملية موازية لتطهير مناطق البو عيثة فيما تؤكد المصادر في مدينة الموصل فرض عناصر داعش مبالغ مالية على المواطنين جراء الخسائر المادية التي تكبدها التنظيم من القوات الامنية.

وقال قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي في تصريح امس  ان (القوات الأمنية وبالتنسيق مع الفرقة الثامنة اطلقت عملية عسكرية في المحور الشمالي للعمليات العسكرية لتطهير منطقة البو عيثة من الدواعش). وأضاف ان ( القوات الأمنية التابعة الى جهاز مكافحة الإرهاب انطلقت بعملية عسكرية لتطهير منطقة الصوفية في المحور الجنوبي للعمليات).واوضح المحلاوي ان (القطعات العسكرية ضمن الفرقة العاشرة وبمساندة الطيران الحربي للتحالف الدولي وطيران القوة الجوية العراقية والمدفعية والدبابات شرعت بتحرير منطقة البوعيثة في الرمادي).واشار الى أن (العملية مستمرة بهجوم كبير للدبابات نحو المنطقة وسط قصف للمدفعية والطيران على اوكار التنظيم و ان مقاومة داعش في المنطقة ضعيفة جدا).مؤكدا ان (القوات حققت تقدما كبيرا في منطقة البوعيثة وخطوتنا المقبلة ستكون باتجاه الحامضية شرق الرمادي). وتابع  ان (العملية مستمرة باتجاه الهدف النهائي وخلال الساعات القليلة المقبلة سيتم تحرير المنطقة بالكامل وقطع الطرق وخط الدفاع يكون بأتجاه الشرق نحو الحامضية).وقال مصدر امس ان (قوات جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة الأنبار حررت منطقة الصوفية شرق الرمادي عبر الجهة الشمالية الغربية من مركز القضاء).وأضاف أن (تلك القوات تواصل عمليات تقدمها لتحرير كامل المنطقة من تنظيم داعش وتم تفكيك  العشرات من العبوات الناسفة في المنطقة التي زرعها التنظيم لاعاقة تقدم القوات العراقية).وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في تصريح امس ان (مدينة الرمادي انتهت عسكريا وان عصابات داعش لا تمتلك مقومات الصمود بعد مقتل قياداتهم وقطع طرق الامداد التابعة لهم).واضاف ان (اليومين المقبلين ستشهد انتهاء العمليات العسكرية وإعلان تطهيرالمدينة بالكامل من الدواعش). مبينا انهم (تكبدوا خسائر بشرية كبيرة).وقال اعلام الحشد الشعبي في بيان امس ان (قوات مكافحة الارهاب حاصرت عناصر داعش في منطقة الزيارية  شرقي الرمادي  ومن المتوقع اقتحام المنطقة خلال الساعات المقبلة). وأضاف ان (القوات تواصل معاركها لتطهير السجارية والصوفية من بقايا جيوب داعش). وكانت تقارير أمريكية قد كشفت عن قيام عناصر تنظيم داعش بحرق عناصره وهم إحياء من المتخاذلين في معركة الرمادي وسط ساحة مدينة الموصل.وذكر موقع فوكس نيوز  نقلا عن مواطنين  في المناطق التي سيطر عليه التنظيم  امس إن (تنظيم داعش الإرهابي أضرم النار بالعناصر المتخاذلة في معركة الرمادي وسط  مدينة الموصل).وأضاف أن داعش أراد إيصال رسالة إلى بقية عناصره بعدم الانسحاب في المعارك المقبلة بعد ان بات يتوقع الهزيمة على خلفية تحرير الرمادي).وقالت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الخلية واصلت عملياتها النوعية ومتابعتها الدقيقة لتحركات عصابات داعش وبعد استكمال المراقبة والعمل الاستخباري عن اجتماع قياديين خطرين من التنظيم الاجرامي في حي الجماهير بقضاء القائم وبعد التنسيق مع قيادة العمليات المشتركة والتحقق انطلقت طائرات القوة الجوية لتعالج مقر الاجتماع بصواريخ موجهة للارهابيين واوقعت بهم القتل والدمار حيث اسفرت العملية عن مقتل ابو دعاء الراوي والي بغداد الجديد وكان معتقلا سابقا في بوكا وهو عراقي يسكن الاعظمية تم تنصيبه قبل ايام قليلة بعد فشل سابقه).وأضاف أن (العملية اسفرت عن مقتل ابوقتادة الجزراوي سعودي الجنسية مسؤول عن الانتحاريين تم نقله حديثا لتعزيز قدرات التنظيم في اطراف بغداد).وافاد  مصدر بأن (الطيران الحربي للتحالف الدولي وبالتنسيق مع الفرقة السابعة قصف مقرات ومراكز رئيسية تابعة لتنظيم داعش في مدينة هيت غرب الرمادي وناحية كبيسة التابعة لها).وأضاف أن (القصف أسفر عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش وتدمير اعداد كبيرة من الاليات والعجلات التابعة للتنظيم في تلك المراكز والمقرات). وذكر مصدر امس ان (اللواء 7 حرس حدود تصدى لعجلة مفخخة رباعية الدفع نوع سورنتو وقام بتفجيرها على طريق عرعر في عمق صحراء الأنبار المحاذية للحدود السعودية).وفي بغداد قالت قيادة عمليات بغداد  في بيان امس ان (القوات الامنية والفرق المرتبطة بها واصلت تقدمها لتحرير مناطق جنوبي قضاء الفلوجة التابع للمحافظة  وبإشراف مباشر من قائد عمليات بغداد  حيث  قتلت 7 إرهابيين، ومعالجة 15عبوة ناسفة).وأضاف ان (القطعات في منطقة الثرثار والمناطق المحيطة بها عالجت 16 عبوة ناسفة ودمرت 12 عجلة  بينها 3 تحمل سلاحا أحاديا ، وتطهير ومسك الطريق من جسر اليابس وحتى الفرقة العاشرة. اما منطقتي الكرمة وناظم التقسيم فقد قتلت قواتنا الأمنية ثمانية إرهابيين وجرحت اثنين اخرين).وأشار البيان الى ان (قوة من الشرطة الاتحادية القت القبض على إرهابي مطلوب وضبطت بحوزته 5 عبوات لاصقة، ومسدس كاتم للصوت  وصواعق تفجير، في منطقة الحي العسكري في بغداد). موضحاً انه (في الوقت الذي تمكنت فيه قوة من الفوج الثالث في اللواء 23 من ضبط وتفكيك عبوتين ناسفتين  ورمانات قاذفة  ورشاشة ار بي كي  في منطقة تل السمر).وفي الموصل قال مصدر امس ان (تنظيم داعش اقدم على سلب سيارات من المواطنين في مدينة الموصل وقتل الذين يعارضونه).وأضاف أن (التنظيم عمد إلى بيع السيارات في مدينة الرقة السورية وذلك بسبب حالة الانهيار المالي التي يعيشها بعد خسارته في العديد من المدن وتقدم القوات الأمنية).وقال مصدر امس إن (والي تنظيم داعش في المحافظة اصدر فتوى تجيز لعناصره جمع الأموال من سكان محافظة نينوى عن طريق فرض الضرائب والإتاوات، وذلك لسد النقص الحاصل في بيت المال).واضاف أن (هذه الفتوى صدرت بعد ان قام التحالف الدولي بتوجيه ضربات جوية موجعة استهدفت ما يسمى ببيت المال للتنظيم وسط المدينة).وتابع  أن (ديوان الحسبة التابع للتنظيم قام بتسيير دورياته في مناطق وأحياء المدينة من اجل جمع الأموال من الأهالي). مشيرا الى ان (الاهالي ممتعضون من الاوامر التي تصدر مما  يسمى بوالي الموصل الذي انهكهم مالياً ومعنوياً). وذكر مصدر امس ان (طائرات التحالف الدولي قصفت مواقع لعناصر داعش في الموصل و إن أكثر من 20 صاروخا سقط على مواقع عصابات داعش).واضاف (ويرجح أن يكون معظم الصواريخ سقطت على موقع الكندي وهو الموقع الذي كانت تتخذه قيادة فرقة المشاة الثانية في الجيش مقرا لها قبل سقوط الموصل في حزيران 2014).

مشاركة