دائرة السينما تحتفي بحاصدي جوائز مهرجان المسرح

بيتنا الثقافي يضيّف حفلاً تأبينياً لعلي سالم

دائرة السينما تحتفي بحاصدي جوائز مهرجان المسرح

بغداد – ياسين ياس

أقامت اللجنة الثقافية في محلية المثقفين للحزب الشيوعي العراقي وبالتعاون مع جمعية الموسيقيين العراقيين وعلى قاعة بيتنا الثقافي حفلا تأبينيا للموسيقي والمطرب الراحل علي سالم،وقدمت الجلسة الإعلامية بشرى سميسم قائلة (رحل المطرب علي سالم عن عمر 50عاما بعد معاناة مع المرض والراحل من المطربين المثقفين رفض ألأنجرار وراء الأغنية الهابطة التي ضربت الاغنية ألعراقية خلال العقود الثلاث الماضية والراحل يمتلك صوتا جميلاً وكان يجيد العزف على العود بمهارة . والراحل ولد في مدينة الحلة وعاش فيها ثم انتقل إلى بغداد لاكمال دراسته الجامعية وتزوج عندما كان طالبا وله ابنتان فاطمة وسارة . والراحل كانت انطلاقته ألاولى عام 2010  من خلال اغنية تدور الدنيا يامغرور التي عرف من خلالها وذاع صيته في العراق والوطن العربي واستمر بمشواره الفني حيث قدم العديد من الأغاني العاطفية والوطنية)..

 بعدها تحدث رئيس جمعية الموسيقيين العراقيون الفنان كريم الرسام قائلا( تربطني بالفنان الراحل على سالم علاقة فنية منذ الثمانينات  وقبل رحيله اتفقت معه على أعمال فنية من ألحانه اغنيها لكنه رحل قبل أن اغنيها كان سالم من الفنانين الملتزمين بالنفس السبعيني وقد أجاد في هذا اللون وبرع فيه). مضيفا (واليوم نستذكرتاريخ هذا الفنان الراقي والخلوق والذي صال وجال في عالم الموسيقى والغناء وبرز كفنان له اسلوبه الخاص في الأداء والتنوع اللحني).

وفي شهادة بحق الراحل من المطرب مكصد الحلي قال (الراحل هو زميلي وصديقي، فنان ملتزم يمتلك صوتا جميلا، كان متأثر بالفنان قحطان العطار كنا نلتقي ،تجمعنا الامسيات الجميلة قبل رحيله كانت لديه اغنية بعنوان جاني الفرح جاني،من كلمات الشاعر الغنائي علي العتابي وكان اللحن بالطريقة الملائيه لكن مرضه ورحيله المفاجئ حال دون تسجيل الاغنية).

  نجوم المسرح

الى ذلك احتفت دائرة السينما والمسرح بكوكبة من نجوم المسرح العراقي الحاصدين على جوائز ابداعية خلال مشاركتهم في المهرجان الوطني للمسرح بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح الذي اقامته نقابة الفنانين العراقيين للمدة من الاول وحتى الثامن من اب الجاري بمشاركة العديد من العروض المسرحية للفرق المسرحية في بغداد والمحافظات.

ونقل المدير العام لدائرة السينما والمسرح احمد حسن موسى مباركة وزير الثقافة للفنانين المحتفى بهم ، مؤكدا على عمق المسوؤلية الملقاة على عاتق الفنان العراقي بصورة عامة والمسرحي بصورة خاصة للنهوض بالحركة المسرحية . كما استمع بدوره إلى افكار ومقترحات الفنانين للوقوف على المعوقات وسبل علاجها..و شكر المسرحوين هذه المبادرة التي اعدوها بالخطوة التي افرحتهم ..

وكان ختامها مسك إذ قدم موسى درع الابداع الفني للمحتفى بهم تكريما لجهودهم المبذولة وحصولهم على الجوائز.

مشاركة