خير ما فعلت يا درجال – علي كاظم

1052

خير ما فعلت يا درجال – علي كاظم

إذا صحة الأنباء عن انسحاب درجال من الانتخابات فهذا الخبر يعادل هدفه الصاروخي في مرمى كوريا الجنوبية عام 84 وبفضله ترشحنا لأولمبياد لوس انجلوس

نعم قرار انسحاب درجال  أن صح الخبر افرح الجمهور  الرياضي الذي يعرف لعبة الانتخابات وطرقها الشيطانية في تسقيط الآخرين وقد شعر بها عدنان  قبل أن يخوض غمارها عندما  وضعوا اسمه الثاني في قائمة حلول وهو النجم المعروف الذي ملآ الدنيا وشغل الناس بتسديداته الصاروخية نحو مرمى الخصوم وقفزاته الهوائية في الملاعب وقطعه للكرات من اقدام اللاعبين حتى لقُب بسد دوكان الذي يقف سدا منيعآ أمام هجمات المهاجمين

درجال يعرفه الجمهور نجمآ ساطعا في الملاعب فاذا دخل السياسة  انطفى نجمه واختفى بريقه في ظل دهاليز وخفايا مجلس التواب الذين سأم العراقيين  وجوههم وأكاذيبهم والضحك  على الذقون والرقص على جراح الفقراء والأرامل والأيتام

عرفناك يا درجال مدافعآ فذآ  في الملاعب تدافع عن عرين الاسود ولا نريد ان نعرفك سياسي تجلس في قبة البرلمان بين ثعابين السياسة وانت تعلم قبل غيرك كيف تعمل الكتل السياسية في الظلام وتفعل عكس ما تقوله في النهار وخير دليل مآسي العراقيين خلال  18عاما وأخبرني  هل فعل مجلس النواب شي للعراقيين سوى الوعود الكاذبة والتناحر والغياب عن حضور الجلسات إذا لم تصب القرارات في مصلحة كتلهم وجيوبهم

انسحب يا عدنان وتوجه نحو الرياضة وارتدى فانيلة المنتخب وشعاره فهذا افضل لك من بدلة أنيقة وربطة في مجلس نوابه انكروا فضل ناخيبهم عندما دسوا العسل في حملاتهم الانتخابية الكاذبة وأغدقوا الوعود على البسطاء سوف نبلط شوارعكم ونبني لكم افضل المستشفيات والمراكز الصحية فقيركم سيشبع وخريجكم سوف يتم تعيينه والأرامل والفقراء لهم رواتب تقاعدية والفقير منكم سنرعاه ولا نتركه لغدر الزمن . صدقوا المساكين بكلام ثعابين السياسة وذهبوا لانتخاب من كانوا يضنون به خيرا  وفاز مرشحهم  وأول شي فعله أبدل ارقام هواتفه  وسكن المنطقة الخضراء وبدأ يفكر في شراء القصور في دبي وعمان ويوم الخميس والجمعة يقضيها في بيروت وباريس وناخبيه يعضون الإصبع البنفسجي ندما لانهم يصدقون اكاذيب اهل السياسة

انت يا درجال نظيف اليد واللسان وتتملك المال والشهرة والنجومية والجاه ابتعد عن وكر الثعابين فانتِ لا تستطيع مجاراتهم في الحيل والأكاذيب وهم أيضا لا يستطيعون مهما سرقوا وكذبوا أن يكونوا بمكانة ونجومية عدنان درجال.

مشاركة