خماسيتان لبرشلونة وريال مدريد وفوز جديد تحرزه السيدة العجوز

{ مدن (ا ف ب) – تابع برشلونة المتصدر خطواته الثابتة نحو استعادة اللقب وفاز على ضيفه ريال مايوركا 5-صفر اول امس السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.على ملعب كامب نو وامام 85 الف متفرج، خاض برشلونة اللقاء في غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي متصدر ترتيب الهدافين (43 هدفا) بداعي الاصابة، لكن غيابه لم يؤثر على اداء زملائه، وافتتح له فرانسيسك فابريغاس التسجيل اثر كرة بينية من التشيلي الكسيس سانشيز (20).وعزز سانشيز تقدم الفريق الكاتالوني بالهدف الثاني من زاوية صعبة (22).وتبادل فابريغاس الكرة مع سانشيز في الجهة اليمنى اعادها الثاني للاول عند نقطة الجزاء تابعها بسهولة مسجلا هدفا ثانيا شخصيا وثالثا لفريقه (37).ورد فابريغاس الدين للتشيلي ورفع له كرة الى داخل المنطقة امتصها سانشيز بقدمه اليمنى ثما ارسلها ارضية بالقدم ذاتها الى الزاوية اليمنى (39).وفي مستهل الشوط الثاني، اضاف فابريغاس الهدف الثالث له والخامس لفريقه بعد تمريرة رائعة من اندريس انييستا انهاها بارتياح في الشباك (46).وتعددت الفرص الضائعة من جانب برشلونة ابرزها تمريرة من كريستيان تيو على رأس جيرارد بيكيه علت العارضة بقليل (62).ومن الصدف الجميلة، تأتي مشاركة المدافع الفرنسي اريك ابيدال لاول مرة بعد غياب اكثر من عام حيث اجريت له عمليات استئصال اورام سرطانية، حين نزل بدلا من بيكيه (70)، بعد عودة المدرب تيتو فيلانوفا الى قيادة الفريق الكاتالوني اثر غياب منذ بداية العام للسبب ذاته.ومصادفة جميلة ايضا هي مشاركة الشقيقين المكسيكيين لاعبي الوسط جيوفاني دوس سانتوس (23 عاما) مع مايوركا وجوناثان دوس سانتوس (22 عاما) مع برشلونة علما بان اقل من عام يفصل بينهما (350 يوما).ورفع برشلونة رصيده الى 78 نقطة وابقى على فارق النقاط ال13 بينه وبين ريال مدريد الثاني وحامل اللقب الذي اكتسح ضيفه ليفانتي 5-1على ملعب سانتياغو برنابيو وامام 75 الف متفرج، لتكون الخماسية الثالثة في هذه المرحلة التي افتتحت امس بفوز ريال بيتيس على مضيفه غرناطة 5-1.وخاض ريال مدريد مباراته ال38 دون خسارة على ارضه واضاء 5 شموع في مرمى ضيفه بعد ان اهتزت شباكه اولا.وحاصر الفريق الملكي ضيفه منذ البداية، وجرب الفرنسي كريم بنزيمة والارجنتيني غونزالو هيغواين حظهما في ربع الساعة الاول اكثر من مرة فلم ينجحا في غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي جلس على مقاعد الاحتياط مع الالماني مسعود اوزيل والارجنتيني انخل دي ماريا بناء على رغبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بهدف اراحتهم لاياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا ضد غلطة سراي التركي (الذهاب 3-صفر). وارتد ليفانتي في هجمة سريعة من الجهة اليمنى ووصلت االكرة الى لاعب وسط ريال مدريد السابق ميتشل غونزاليز “ميريرو” الذي اطلقها قوية من مسافة قريبة في الشباك (31).ورد الفريق الملكي ريال بهجمة سريعة ووصلت الكرة الى كاكا ومنه الى بنزيمة ثم كايخون الذي سدد الشبكة من الخارج (34)، وناول صانع الالعاب تشابي الونسو كرة عالية طويلة الى هيغواين فالتف الاخير وقابلها بيمناها “طائرة” مسجلا هدفا رائعا للغاية ومدركا التعادل (36).وتابع كاكا تألقه ودخل المنطقة مجددا وسدد فارتطمت الكرة بقدم مدافع ثم بيد آخر فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها كاكا بنفسه فاسقط الحارس مونوا الى الجهة اليسرى ووضع الكرة في الزاوية اليمنى (39).ودفع مورينيو في بداية الشوط الثاني برونالدو، وكاد ريال مدريد يضيف الهدف الثالث بعد عدة تمريرات قصيرة داخل المنطقة انتهت بتسديدة حاول هيغواين متابعتها فاصاب الشبكة من الخارج (47)، اتبعها الكرواتي لوكا مودريتش بقذيفة جانبت القائم الايسر (48)، وسدد رونالدو بدوره وابعد مونوا ىكرته بقبضتي يديه (52).

ونقل مارسيلو الكرة الى هيغواين في الجهة اليسرى عكسها الاخير الى نقطة الاجزاء لتجد رونالدو الذي اخمدها بقدمه اليسرى وتابعها “طائرة” بين اليمنى في قلب الشبكة (85) رافعا رصيده الى 29 هدفا في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.وقام هيغواين بلعبة ثلاثية مع اوزيل ثم رونالدو الذي لم يكن انانيا هذه المرة واعاد الكرة الى اوزيل تابعها بسهولة في المرمى (87)، ثم تمريرة عرضية قصيرة قرب المرمى من دي ماريا الى اوزيل وضعها في الشباك (89) هو السادس له.وحسم ريال سوسييداد صاحب المركز الرابع موقعته مع ضيفه ملقة الخامس بفوزه عليه 4-2 على ملعب “استاديو اونيتا” وامام 23500 متفرج.

 فوز جديد ليوفنتوس

وفي ايطاليا حقق يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب فوزا جديدا وصعبا على حساب ضيفه بيسكارا الصاعد حديثا 2-1 اول امس السبت في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.وانتظر يوفنتوس حتى الدقيقة 72 لافتتاح التسجيل بعدما تعرض التشيلي ارتورو فيدال للعرقلة من قبل جوزيبي ريتزو فتلقى الاخير بطاقة حمراء وعوقب فريقه بركلة جزاء نفذها بنجاح المونتينيغري ميركو فوسينيتش.ويدين يوفنتوس بفوزه الثاني والعشرين (مقابل 5 تعادلات و4 هزائم) لفوسينيتش الذي عزز بالهدف الثاني بعد تمريرة من الغاني كوادوو اسامواه (78).ولم يتأثر بيسكارا الغريق بالبلل وهاجم بصفوف ناقصة وقلص الفارق مستفيدا من تهاون اصحاب الارض بعدما اطلق ايمانمويال غاسيوني كرة بعيدة المدى على يمين الحارس ماركو ستوراري (83). من جانب آخر اعاد باريس سان جرمان المتصدر الفارق بينه وبين مطارده المباشر مرسيليا الى 7 نقاط اثر فوزه على مضيفه رين 2-صفر اول امس السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.وانتظر سان جرمان حتى الشوط الثاني لتسجيل هدفيه: الاول عبر جيريمي مينيز في الدقيقة 56، والثاني عن طريق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في الدقيقة الاخيرة (90) رافعا رصيده الى 26 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.وارتفع رصيد باريس سان جرمان الى 64 نقطة مقابل 57 نقطة لمرسيليا الذي افتتح المرحلة بفوز على ضيفه بوردو 1-صفر.

 

مشاركة