خلوة حب

1113

خلوة حب

في ذات نهار بدأت اناقش عقلي

لأسألهُ ما رأيك لأختلي بنفسي بضع دقائق؟

أجابني:

 بالتأكيد موافق فسأرتاح قليلًا من الضوضاء…

أخذت عقلي على محمل الجد و دخلته إلى حجرتي لأختلي مع ذاتي

أغمضت عيني لبرهة فإذا طيفك يزورني

يقترب مني

يلمسني

و يُقلبني

فيفتح الضفيرة

و ينثر خصلات شعري

فأخذ يدي و راقصني على أنغام الهيام

بحركة يبكيني

و أخرى يضحكني

و بعدها قبلة من الوجنتين أعادت لي شغفي

فكركرت بصوت مرتفع بواقعي

فتحت عيوني و اني أسعد انسانة على الأرض

فنهيت تلك الخلوه و خرجت من الحجرة

وأنا واثقة بنفسي في كُل مرة سأتعب

سيراودني خيالك انكَ معي

مريم حيدر الخطاوي – واسط

مشاركة