خلاف بالرأي حول سوريا علي فيسبوك يسقط جريحاً في سيدني

405

خلاف بالرأي حول سوريا علي فيسبوك يسقط جريحاً في سيدني

كانبيرا ــ يو بي اي: تسببت آراء رجل مؤيد للنظام السوري علي موقع “فيسبوك” للتواصل الإجتماعي بتعرضه لهجوم في منزله بمدينة سيدني الأسترالية وإصابته بـ3 طلقات نارية قد تبقيه معوقاً طوال حياته. وأفادت وكالة الأنباء الأسترالية “آي آي بي” امس ان علي إبراهيم «29 سنة» أصيب بـ 3 طلقات نارية في ساقه فيما كان خارج منزله بشارع كريستشان في سيدني، بهجوم قيل انه مرتبط بمواقفه المؤيدة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقالت الشرطة ان الرجل فتح باب منزله عندما طرقه رجل واحد علي الأقل وتحدث إليه قبل أن تطلق عليه النيران ويفر المهاجمون. يشار إلي ان زوجة إبراهيم وابنته كانتا داخل المنزل ساعة وقوع الحادث. ونقل الرجل إلي المستشفي حيث خضع لجراحة لكن ثمة مخاوف من أن يشكو من إعاقة دائمة.
ورفض الرجل التعاون مع الشرطة قائلاً انه لا يعرف هوية مطلق النار، لكن العناصر الأمنية أكدت انه سيواجه تهماً في حال تبين انه يكذب.
وقال جمال داوود من شبكة العدالة الإجتماعية التي تقدم الدعم للاجئين ان إبراهيم تعرض لإطلاق نار بسبب نقاش محتدم علي “فيسبوك” حول دعمه لنظام الأسد في سوريا.

/2/2012 Issue 4116 – Date 7- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4116 – التاريخ 7/2/2012

AZP02























مشاركة