خريطة لبحر الصين تتسبب في وقف مسلسل

مانيلا‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬سحبت‭ “‬نتفليكس‭” ‬حلقتين‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬تجسسي‭ ‬أسترالي‭ ‬عبر‭ ‬منصتها‭ ‬في‭ ‬الفيليبين‭ ‬إثر‭ ‬شكوى‭ ‬تقدمت‭ ‬بها‭ ‬مانيلا‭ ‬تنديدا‭ ‬بمشاهد‭ ‬تظهر‭ ‬خريطة‭ ‬لبحر‭ ‬الصين‭ ‬الجنوبي‭ ‬تسوق‭ ‬للمزاعم‭ ‬الصينية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬المتنازع‭ ‬عليها‭.‬

وتتنازع‭ ‬الصين‭ ‬والفيليبين‭ ‬خصوصا‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬بحر‭ ‬الصين‭ ‬الجنوبي،‭ ‬وهي‭ ‬طريق‭ ‬بحرية‭ ‬رئيسية‭ ‬غنية‭ ‬بالموارد‭. ‬وأعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الفيليبينية‭ ‬الاثنين‭ ‬أنها‭ ‬تقدمت‭ ‬بشكوى‭ ‬بشأن‭ ‬خريطة‭ ‬ظهرت‭ ‬لفترة‭ ‬وجيزة‭ ‬في‭ ‬المسلسل‭ ‬تنسب‭ ‬للصين‭ ‬منطقة‭ ‬تطالب‭ ‬بها‭ ‬مانيلا‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ “‬باين‭ ‬غاب‭” ‬الدرامي‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ “‬نتفليكس‭”‬،‭ ‬أمام‭ ‬هيئة‭ ‬البث‭ ‬الإذاعي‭ ‬في‭ ‬الفيليبين‭. ‬وعلى‭ ‬المنصة‭ ‬الأميركية‭ ‬العملاقة،‭ ‬أرفقت‭ ‬الحلقتان‭ ‬الثانية‭ ‬والثالثة‭ ‬من‭ ‬السلسلة‭ ‬بعبارة‭ “‬هذه‭ ‬الحلقة‭ ‬ألغيت‭ ‬بطلب‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭”‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬معرفة‭ ‬تاريخ‭ ‬سحبهما‭. ‬ولم‭ ‬تردّ‭ “‬نتفليكس‭” ‬على‭ ‬أسئلة‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬في‭ ‬الموضوع‭. ‬واعتبرت‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الحلقات‭ ‬تنتهك‭ ‬سيادة‭ ‬الفيليبين‭ ‬كما‭ “‬لا‭ ‬تصلح‭ ‬للعرض‭ ‬العام‭”‬،‭ ‬وفق‭ ‬بيان‭ ‬لوزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الفيليبينية‭. ‬وقالت‭ ‬الوزارة‭ ‬إن‭ ‬طريقة‭ ‬عرض‭ ‬الخريطة‭ “‬ليست‭ ‬عرضية‭ ‬لأنها‭ ‬صُممت‭ ‬واحتُسبت‭ ‬بصورة‭ ‬متعمدة‭ ‬لنقل‭ ‬رسالة‭ ‬محددة‭”.‬

وقالت‭ ‬رئيسة‭ ‬هيئة‭ ‬البث‭ ‬الإذاعي‭ ‬رايتشل‭ ‬أريناس‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ “‬نتفليكس‭” ‬تلقت‭ ‬أمرا‭ ‬بسحب‭ ‬الحلقات‭ ‬2‭ ‬و3‭ ‬و4‭. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الحلقة‭ ‬الرابعة‭ ‬كانت‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬متاحة‭ ‬للعرض‭ ‬الاثنين‭.  ‬وفي‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬تقدمت‭ ‬فيتنام‭ ‬بشكوى‭ ‬في‭ ‬الموضوع‭ ‬نفسه،‭ ‬داعية‭ ‬نتفليكس‭ ‬إلى‭ ‬سحب‭ ‬كامل‭ ‬حلقات‭ ‬المسلسل‭ ‬الست‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.  ‬وتقول‭ ‬بكين‭ ‬إن‭ ‬بحر‭ ‬الصين‭ ‬الجنوبي‭ ‬بمعظمه‭ ‬يشكل‭ ‬طريقا‭ ‬عالميا‭ ‬رئيسيا‭ ‬للشحن،‭ ‬مستندة‭ ‬الى‭ ‬خط‭ ‬الترسيم‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬تسعة‭ ‬قواطع‭ ‬كمبرر‭ ‬تاريخي‭ ‬مفترض‭ ‬لادعاءاتها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البحر‭.  ‬وشهدت‭ ‬التوترات‭ ‬بين‭ ‬مانيلا‭ ‬وبكين‭ ‬بشأن‭ ‬هذا‭ ‬المسار‭ ‬البحري‭ ‬حلقات‭ ‬جديدة‭ ‬بعد‭ ‬رصد‭ ‬مئات‭ ‬السفن‭ ‬الصينية‭ ‬داخل‭ ‬المنطقة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الخالصة‭ ‬للفيليبين‭.‬

مشاركة