خرق البريد الالكتروني للجبالي وحكومته تمنع التظاهر في شارع بورقيبة


خرق البريد الالكتروني للجبالي وحكومته تمنع التظاهر في شارع بورقيبة
تونس ــ الزمان
ساد توتر امس في وسط العاصمة التونسية حيث فرقت الشرطة بالهراوات والغاز المسيل للدموع متظاهرين كانوا يتظاهرون في شارع الحبيب بورقيبة في يوم الشهيد رغم منع الحكومة التي يترأسها حمادي الجبالي التظاهر في هذا الشارع الذي نقع فيه المؤسسات الحكومية وشهد اكبر التظاهرات خلال الثورة التونسية ضد النظام السابق.
من جانبهم تجمع أنصار حزب النهضة الاسلامي امس في موقع السجن المركزي السابق في تونس لاحياء يوم الشهداء في البلاد.
وجلست النساء فيما بقي الرجال واقفون وسط العائلات التي التقت امس الاثنين في اجواء احتفالية في موقع السجن حيث سجن انصار حزب النهضة طويلا في اثناء حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
وتعالت الاناشيد فيما بدت الرايات الكثيرة الحمراء والبيضاء رمزا لعلم تونس الى جانب اعلام النهضة وسوريا وفلسطين فوق المكان. ونصبت منصة في المكان الذي كانت تجري فيه عمليات الاعدام سابقا. وجرى التجمع خارج وسط العاصمة على جادة 9 ابريل 1938، التي سميت لاحياء ذكرى القمع الدامي الذي نفذته القوات الفرنسية لتظاهرة في تونس في التاريخ المذكور. وأتى هذا التجمع على عكس تظاهرات نفذها افراد من المجتمع المدني وعناصر يساريون في وسط تونس تعرضت للقمع العنيف.
وبعد طرد الشرطة للمتظاهرين من شارع الحبيب، التحق المتظاهرون بتجمع اخر في شارع محمد الخامس حيث استعملت قوات الامن ايضا الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم.
وفي الشوارع الصغيرة المتفرعة عن الحبيب بورقيبة هاجم شرطيون مزودون بهراوات مجموعات صغيرة من المتظاهرين بشكل عدواني بينما هجم شرطيون اخرون بالزي المدني على دراجات نارية. وأفاد شاهد عن اصابة بعض الاشخاص بجروح وتعرضهم الى الضرب.
من جهته، قال الناطق باسم وزارة الداخلية خالد طروش للاذاعة الوطنية لن نسمح بانتشار الفوضى. يستطيع الناس التظاهر في مكان آخر غير شارع بورقيبة .
وصرح الرئيس السابق للرابطة التونسية لحقوق الانسان مختار الطريفي اشعر بالاستياء. الناس الذين جاءت بهم الثورة الى الحكم هم الذين يمنعوننا من التظاهر .
على صعيد آخر أعلنت مجموعة متخصصة في اختراق مواقع الانترنت عن اختراق البريد الالكتروني لعناصر من حركة النهضة الاسلامية التي تحكم البلاد من بينها رئيس الحكومة الحالي حمادي الجبالي.
وردد الناس ديغاج ديغاج العبارة التي كانت شعار الثورة التونسية وهتفوا لا نخاف، الشارع ملك الشعب .
واغلقت معظم المقاهي والمحلات التجارية ابوابها بينما ظلت بعض الشوارع خالية وقد غطتها حجارة وقنابل مسيلة للدموع.
وافادت تقارير ان شرطيين هاجموا مراسلة مجلة لوبوان الفرنسية الاسبوعية جولي شنيدر وقاموا بضربها قبل ان يحطموا آلة التصوير التي كانت تحملها على الرصيف.
ودعي الى التظاهرة الاثنين عبر الشبكات الاجتماعية لاحياء يوم الشهيد وترحما على الذين سقطوا خلال تظاهرة شهدتها تونس في التاسع من نيسان 1938 وقمعتها حينها السلطات الاستعمارية الفرنسية بشدة.
وحظرت التظاهرات في شارع الحبيب بورقيبة الذي يعتبر رمز الثورة التونسية وحيث تتجمع تظاهرات الاحتجاج منذ 28 اذار على اثر حوادث تخللت تظاهرة اسلاميين هاجموا فنانين.
وقال شخص ملثم من مجموعة انونيموس في فيديو بث على شبكة الانترنت احتجاجا على ما يحدث في الاسابيع الاخيرة في تونس من بينها الصمت على العنف السلفي ضد الفنانين والعنف ضد العاطلين وجرحى الثورة.. قررنا نشر وثائق سرية تتضمن البريد الالكتروني الشخصي وأرقام الهواتف والمعاملات المصرفية.
ومن بين الوثائق التي سربت برقية من حمادي الجبالي الى السفارة التركية تتضمن مرفقا بالسيرة الذاتية لرفيق عبد السلام وزير الخارجية الحالي ورسالة من عضو في النهضة الى حمادي الجبالي يقول فيه ان التونسيين يمكنهم التصويت مرتين في الانتخابات مرة في الخارج ومرة في تونس.
ولم تنف مصادر حكومية اختراق الحساب الشخصي لحمادي الجبالي على الانترنت لكنها لم تؤكدها.
وقال رضا الكزدغلي المستشار الاعلامي للجبالي لرويترز ندرس الموضوع وسيتم اعطاء موقف في وقت لاحق..وسنحاول التأكد ان كان الحساب البريدي المقرصن اخترق قبل تولي السيد الجبالي رئاسة الحكومة أم بعدها .
واضافت المجموعة انها احتفظت بجزء كبير من المعطيات السرية للحكومة مهددة بنشرها ان لم تحترم حقوق الانسان وحرية التعبير. وكانت المجموعة قد شنت هجوما الكترونيا الشهر الماضي على صفحات عدة اسلامية من بينها صفحة غير رسمية لحزب النهضة.
وتواجه الحكومة الحالية انتقادات واسعة بالتضييق على حرية التعبير والصحافة لكنها تؤكد أنها تسعى لحماية الحريات وفقا لاهداف الثورة وانها لا تسمح بتجاوز الخطوط الحمراء مثل المقدسات الاسلامية.
وتمت محاكمة صحفي بسبب نشر صورة امرأة عارية اضافة الى استمرار محاكمة قناة نسمة الخاصة بعد بث فيلم ايراني يصور الذات الالهية.
/4/2012 Issue 4170 – Date 10 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4170 التاريخ 10»4»2012
AZP01