خبير يشيد بجمع المركزي 44 مليار دينار  لتأمين أجهزة تنفس ويتطوع لإتمام الشراء

508

 

 

 

 

توالي الدعوات للميسورين للوقوف إلى جانب العوائل المتعفّفة

خبير يشيد بجمع المركزي 44 مليار دينار  لتأمين أجهزة تنفس ويتطوع لإتمام الشراء

بغداد – الزمان

اعلن البنك المركزي عن جمع 44 مليار دينار عراقي لدعم الاستعدادات الوقائية ضد فايروس كورونا وشراء اجهزة تنفس اصطناعي. وقال البنك في بيان  انه (في إطار الجهود الرامية إلى درء الخطر الداهم الذي يُمكن أن يتسبب به تفشي فايروس كورونا على صحة المواطنين الكرام، ولأجل دعم الاستعدادات الوقائيَّة التي تقوم بها وزارة الصحَّة وخليَّة الأزمة،

يُعلن البنك المركزي العراقي عن جمع ما قيمته 44 مليار دينار عراقي لغاية يوم الثلاثاء 24  آذار 2020) موضحا ان (الاموال ستوظف بالدرجة الأساس، لأغراض سد النقص بأجهزة التنفس الصناعي -الإنعاش التنفسي- وهو النقص الذي يُسبّب ارتفاع نسب الوفيات، وكذلك لأغراض إجراءات الوقاية من انتشار الوباء).وتابع البيان ان ( البنك  ومجلس ادارته ينتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر الجزيل إلى الجهاز المصرفي العراقي وجميع الجهات التي لبَّت النداء وساهمت بالتبرع للصندوق الذي دعت اليه وزارة المالية ). وارفق البين قائمة باسماء المصارف الحكومية والاهلية والشركات التي تبرعت.واثار البيان ارتياحا انعكس على ردود الافعال في مواقع التواصل الاجتماعي وقال الخبير المالي عقيل علي في منشور تلقت نصه (الزمان) ان (بيان البنك المركزي مهم جداً  ويَصْب في  المسارات والخطوات الصحيحة وجاء في التوقيت المناسب لرفع المعنويات ودعم جهود الجهات الصحية والأمنية والخدمات والمساندين والمتطوعين ولتقديم دفعات معنوية وحوافز للمتطوعين والعاملين على التصدي لتفشي فايروس كورونا والاثار والتوقعات المتوقعة مستقبلاً )موضحا انه ( يتطلب التنسيق مع وزارة الصحة ونقابة الأطباء ورجال الاعمال والموردين والمجهزين الذين لديهم خبرة عالية في اجهزة التنفس الصناعي  بمواصفات عالية الجودة وبمدة انتاج حديثة وكميات وافية   ومن المناشئ العالمية، وكذلك توفير اجهزة ومعدات  الوقاية  اللازمة لتفشي وتطور المراحل المتقدمة لتفشي فايروس كورونا ). واضاف علي (اقدم خدماتي متطوعاً وبحرص وطني عال  الى الادارة العامة للبنك المركزي والجهات المسؤولة في خلية الازمة والجهات المسؤولة للمساعدة في التنسيق  في شأن تجهيز  اجهزة التنفس الصناعي ومن ارقى المناشئ العالمية وبمواصفات عالية الجودةوبكميات وافية) .ودعا الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي ابناء الشعب العراقي إلى توخي الحذر واتباع التعليمات الصحية الرسمية والالتزام الكامل بحظر التجوال من أجل تجنيب الجميع خطورة انتشار هذا المرض الفتاك. كما دعا المالكي بحسب بيان تلقته(الزمان)  العراقيين إلى (التعاون والتلاحم وتهيئة سلال الغذاء والدواء إلى العوائل المتعففة)، داعياً (المؤسسات الخيرية ومكاتب حزب الدعوة الإسلامية ومكاتب دولة القانون إلى تشكيل لجان رعاية الأسر المعوزة وإغاثة المناطق الفقيرة في جميع المحافظات واستقبال المساعدات والتبرعات وتوزيعها على مستحقيها)،  مضيفا ان (هذه أيام البر والتراحم وأيام التفقد  والرعاية وعلى رجال العراق الميسورين والمحسنين بذل ما في أيديهم من العطاء في ساعات العسرة هذه). واعلنت كتلة صادقون النيابية استجابتها لدعوة الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي الموجه للشعب  بشأن تسخير كل الإمكانيات المتاحة وتعبئة كل الطاقات الخيرة لمواجهة وباء كورونا والحد من انتشاره وتخفيف تداعياته على الشرائح الفقيرة منه. واكدت الكتلة في بيان دعمها حملة (لأجلكم) التي اطلقتها مكاتب تنظيمات حركة العصائب   في المحافظات والمساهمة في توفير سلة غذائية للعوائل العراقية المتعففة التي تضررت نتيجة الاحترازات والإجراءات الوقائية وبالأخص إجراء حظر التجوال الذي أثر على قوت الفقراء من أصحاب المهن اليومية. واضاف البيان ان( أعضاء الكتلة يعلنون الاستنفار الكامل للوقوف مع مسؤولي وكوادر خلايا الأزمة المنتشرة في المحافظات والمساهمة في توفير مواد التعفير ومستلزمات الوقاية وتجهيز أماكن الحجر الصحي بالاحتياجات الضرورية قدر الإمكان). وتابع

إن (كتلة صادقون النيابية لن تدخر جهداً أبداً في مد يد العون والمساعدة لأبناء شعبها الكريم على قدر استطاعتها وطاقتها) .  كما اأعلنت إدارة مجمع مسجد الأبرار الثقافية في الجادرية استعدادها الوضع مبنى مجمعها تحت تصرف وزارة الصحة.وقالت في بيان   أنها (تضع مجمع مسجد الأبرار الثقافية تحت تصرف وزارة الصحة ليكون موقعاً للحجر الصحي في استقبال المصابين أو المشكوكة إصابتهم بفيروس كورونا، أو أي نوع من الاستفادة، وذلك خدمة لمصلحة العراق وشعبه). وبادر  ميسورون وجمعيات انسانية الى مساعدة العوائل المتعففة والاسر التي تكسب قوتها  من العمل اليومي ولا سيما في المناطق الشعبية والفقيرة . وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي رسائل تدعو المتلقين الى (ارسال اسماء وارقام هواتف

وعناوين من يعرف من العوائل المتعففة والمحتاجة من سكنة مدينة الصدر لوجود جهات خير تريد المساعدة).

مشاركة