خبير لـ (الزمان): واشنطن تخطّط لإعادة داعش إلى الواجهة وفق أجندات ومصالح دولية

407

سعي أمريكي للسيطرة على مناطق في العراق وسوريا لتقاسم النفوذ

خبير لـ (الزمان): واشنطن تخطّط لإعادة داعش إلى الواجهة وفق أجندات ومصالح دولية

بغداد – قصي منذر

حذر الخبير الامني عماد علو من مخطط يهدف الى احياء داعش من جديدة واعادته للواجهة في العراق وسوريا بعد اخلاء القواعد الامريكية في سوريا ومباركة التدخل التركي في سوريا، مشيرا الى ان واشنطن تسعى للسيطرة على بعض المناطق في البلدين في اطار تقاسم النفوذ وكذلك منع التهديدات الايرانية ضد اسرائيل. وقال علو لـ (الزمان) امس ان (الرئيس الامريكي دونالد ترامب وخلال زيارته الى قاعدة عين الاسد في الانبار عام 2018 اكد سحب قوات بلاده الموجودة في سوريا واعادة تموضعها في كردستان والمنطقة الغربية ، حيث جرت بعد ذلك مفاوضات تركية امريكية بشأن المنطقة الامنة التي تطالب بها انقرة بوصفها حليفا ستراتيجيا للولايات المتحدة)، واضاف ان (المباحثات التي جرت على مستوى القيادات العسكرية الامريكية والتركية اسفرت عن عملية نزع السلاح ودخول القوات التركية وانشاء المنطقة التي تمتد من الحدود العراقية الى سواحل البحر المتوسط وبمباركة امريكية)، واوضح علو ان (القوات الامريكية المنفتحة في منطقة شمال شرق سوريا سيعاد تموضعها في العراق في محاولة للسيطرة عليها في اطار تقاسم النفوذ بين القوى الفاعلة على الساحة السورية او المتصارعة عليها وهي روسيا وايران وتركيا وامريكا كون هذه المناطق تشكل خطا رابطا بين ايران وحزب الله في لبنان لقطع هذا الاتصال الذي يهدد اسرائيل ومنع اي هجمات من قبل فصائل المقاومة المدعومة من طهران)، مؤكدا ان (هذا الانسحاب يأتي تاكيدا لما طرحة المسؤولون الامريكيون من احتمالية عودة داعش بعد هروب اعداد كثيرة من عناصر التنظيم من المعتقلات التي كانت تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية نحو العمق العراقي فضلا عن تسليم بعض القيادات الداعشية الى الحكومة العراقية)، وتابع ان (هذه المؤشرات الخطيرة تنذر بإعادة إحياء داعش في العراق وسوريا وفق اجندات ومصالح تخدم بعض الدول). وافادت مصادر سورية باستمرار انسحاب القوات الأمريكية من البلاد باتجاه العراق وإخلاء عدة قواعد عسكرية أقامتها سابقا .وأوضحت المصادر أن (رتلا عسكريا تابعا للقوات الأمريكية يتكون من عربات عسكرية عدة انسحب من ريف حلب والرقة مرورا بمحافظة الحسكة باتجاه العراق).  ولم يستبعد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر مواصلة عسكريي بلاده خوض عمليات ضد مسلحي داعش في سوريا.وقال إسبر في تصريح امس (نواصل مهمتنا في محاربة داعش وفي حال دخول قوات الولايات المتحدة إلى سوريا للقيام بهذه المهمة ستجد نفسها مدعومة من الجو وهو أسلوبنا المعتاد)، وتابع أن (البنتاغون ينظر في إمكانية تنفيذ مثل هذه العمليات بأيدي العسكريين الأمريكيين الذين يغادرون سوريا حاليا إلى غرب العراق). وكان ترامب قد تحدث مرارا عن عزمه سحب القوات الأمريكية من سوريا.وجرى اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن بعد أن بدأت تركيا في 9  تشرين الأول عمليتها (نبع السلام) ضد المقاتلين الأكراد الذين دعمتهم الولايات المتحدة خلال عمليات التحالف الدولي ضد داعش، منذ العام 2014 ومن المقرر أن يبقى في سوريا نحو 150  من أصل الف عسكري أمريكي ، لضمان سيطرة الولايات المتحدة على قاعدة التنف جنوب البلاد، على أن يتم نقل الباقين إلى العراق. في غضون ذلك ، نفى محافظ نينوى منصور المرعيد دخول ارهابيي داعش للمحافظة.وقال المرعيد في بيان امس أن (المعلومات المتداولة بشأن دخول عناصر داعش الى اراضي المحافظة غير دقيقة ولا صحة لها)، مؤكدا (لن نسمح بأي شكل من الأشكال ان يكون للدواعش أي وجود على ارض نينوى). من جهة اخرى، القت الاستخبارات العسكرية القبض على اثنين من الارهابيين في الموصل.وذكرت المديرية في بيان امس ان (مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16 وبالتعاون مع استخبارات لواء 75 قيادة عمليات نينوى ، القت القبض على أثنين من الإرهابيين في منطقة حمام العليل بالموصل)، مبينا ان (المتهمين هما مطلوبان للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق احكام المادة 4 ارهاب). فيما أعلنت وزارة الدفاع القبض على ثمانية مطلوبين للقضاء في مناطق متفرقة من بغداد.وقالت الوزارة في بيان إن (مفارز الاستخبارات وأمن بغداد الميدانية وبالتعاون مع مفارز أمنية مشتركة، ألقت القبض على 8 مطلوبين للقضاء في مناطق الاعظمية و العبيدي و الرحمانية والحرية)، ولفت الى ان (هؤلاء المطلوبين صادرة بحقهم مذكرات قبض وفق مواد قانونية مختلفة من بينهم 4 يتاجرون في المواد المخدرة حيث تمت إحالتهم إلى الجهات المختصة لإكمال التحقيق معهم). فيما افادت قيادة عمليات بغداد بإلقاء القبض على متهمين بالإرهاب والسرقة والتهديد في العاصمة.وذكرت القيادة في بيان امس إن (القوات الأمنية في القيادة تمكنت من اعتقال عدد من المتهمين وفق مواد قانونية مختلفة)، واشار الى ان (قوة من اللواء 24 تمكنت من اعتقال متهمين اثنين بالسرقة والتهديد في منطقة الشهداء ضمن قاطع ابي غريب وقوة من اللواء السادس شرطة اتحادية نجحت في اعتقال متهم بالسرقة في منطقة حي العامل واعتقال متهم اخر بالإرهاب من قبل الفوج الثالث في اللواء نفسه في منطقة الحمدانية).

مشاركة