خبير لـ (الزمان): تصريحات البغدادي الطائفية دليل هزيمة داعش

505

خبير لـ (الزمان): تصريحات البغدادي الطائفية دليل هزيمة داعش

القوات البرية ترفع العلم العراقي فوق المجمع الحكومي في الرمادي

الرمادي ـ نور الدين حميد

تكريت ـ مازن عبد الحميد

رفعت القطعات العسكرية المشتركة العلم العراقي فوق مبنى المجمع الحكومي في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار، بعد قتل وفرار العشرات من عناصر تنظيم داعش.وياتي تطهير المجمع من قبل القوات البرية المسنودة جوا بعد ساعات من اعتراف زعيم داعش ابو بكر البغدادي بخسارته المعركة في العراق عقب استعادة القوات الامنية اغلب المناطق التي كانت حصناً للتنظيم. وكشف قائد الفرقة الذهبية الثانية اللواء الركن معن السعدي عن استعدادات عسكرية جديدة لبدء عملية تطهير قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين الذي شهد هروبا لعناصر وقادة داعش.

وقال السعدي في تصريح امس ان (القيادات الأمنية بالتنسيق مع قيادات الحشد الشعبي تستعد للإعلان عن بدء الهجوم العسكري على قضاء الشرقاط وتطهيره من داعش خلال المدة المقبلة).مبينا ان (ابطال الحشد الشعبي سيشاركون في تطهير الشرقاط وان القيادات العسكرية في طور التحضيرات العسكرية للإعلان عن بدء الهجوم على الشرقاط وتطهيره).وهرب المسؤول المالي لداعش بعد سرقة مبلغ 7 ملايين دولار.وذكرت تقارير امس ان (المسؤول المالي لداعش هرب بعد سرقة رواتب داعش في القضاء البالغة 7 مليون دولار).وأشارت التقارير الى ان (ابطال الحشد الشعبي قتلوا ثلاثة قيادات من داعش في بيجي).ولفتت التقارير الى ان (18 طفلا لقوا مصرعهم نتيجة لاستنشاق غازات سامة ناتجة عن استخراج داعش للنفط في قضاء الشرقاط).وافادت بان (داعش قتلوا عائلة متكونة من   6 افراد  لمحاولتهم الهروب الى القوات الأمنية الموجودة في جبال مكحول).واقر زعيم داعش ابو بكر البغدادي بخسارة تنظيمه لمناطق عدة في العراق.ونقلت التقارير عن البغدادي قوله في كلمة نشرت امس (خسرنا مناطق عدة الا ان ذلك ما هو الا ضمن الابتلاء).على حد قوله.واضاف البغدادي ان (هذه الحرب الاخيرة التي نخوضها حيث سنغزو الغرب ولايغزونا وسيسود الاسلام العالم).

واكد الخبير العسكري عماد علو ان تصريحات زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي دليل على هزيمة تنظيم داعش نتيجة الخسائر التي لحقت به في العراق وسوريا. وقال علو لـ(الزمان) امس ان (الاستراتيجية التي يتبعها البغدادي ذاتها التي وردت في كتاب ابو مصعب الزرقاوي الذي تم العثور عليه في المقر الذي قتل فيه ويوضح في بيانات عدة تمزيق المجتمع العراقي بالفتنة الطائفية). واضاف ان (الخسائر التي لحقت بالتنظيم في مدن العراق وسوريا اضطرته الى الاعتراف بالهزيمة لهذا يحاول اعادة الصراع الطائفي وتمزيق المجتمع). واوضح علو ان (التنظيم يمكن ان ينتهي من العراق عسكريا لكن فكريا يحتاج الى وقت). فيما عد القيادي في اتحاد القوى الوطنية النائب عبدالعظيم العجمان ان المفردات التي وردت بتسجيل البغدادي دليل على هزيمته ، مشيرا الى أن ادعائه بان احدى المكونات تستهدف الاخرى هي محاولة لتمزيق الصف العراقي. وقال العجمان في تصريح امس ان (المفردات التي قالها البغدادي دليل على انهزامه). مبينا أن (من اسباب هذا الانهزام هو ادعاء انتماؤه للاسلام وهو بعيد عن الاسلام بكل مذاهبه وطوائفه). واضاف ان (داعش ليس فكرة مسلحة وانما قائمة على الحقد والطائفية). عادا ان (ما يدعيه البغدادي بان احدى المكونات تستهدف الاخرى هي محاولة لتمزيق الصف العراقي). مؤكدا ان (هذه المحاولات لم تنجح حالياً ولا مستقبلاً).

(تفاصيل ص2)

مشاركة