خبير لـ (الزمان): القرض ميسّر ويعزز إمكانية تطوير إنتاج المشتقات بمستوى عال

298

العراق يوقّع إتفاقية مع الوكالة اليابانية بقيمة مليار دولار لتأهيل مصفى نفطي

خبير لـ (الزمان): القرض ميسّر ويعزز إمكانية تطوير إنتاج المشتقات بمستوى عال

بغداد – قصي منذر

عد خبير اقتصادي اقراض الوكالة اليابانية جايكا للعراق مليار دولار لتطوير مصفى نفطي بالبصرة خطوة جيدة تعزز من امكانية تطوير انتاج المشتقات النفطية بمستوى عال وبمصاف الدول العالمية ،لافتا الى ان القرض ميسر وندعو الدول الاخرى منح العراق مبالغ لتطوير منشأته الصناعية على غرار قروض اليابان . وقال ملاذ الامين لـ (الزمان) امس ان (القرض الوكالة اليابانية للعراق بقيمة مليار دولار لتطوير حقل نفطي بالبصرة يعد ميسرا وبفائدة قليلة ويستخدم في تطوير المنشأت التي تدر اموال ويمكن من خلالها استرجاع المبالغ المقترضة من خلالها)،واشار الى ان (هذه الخطوة مهمة تساعد على انتعاش الاقتصاد المحلي من خلال تطوير المصفى الذي بدوره سيوفر اموال للعراق التي ينفقها على استيراد المشتقات النفطية كما ويسهم في تحسين نوعية وقود البانزين بمستوى عال وكذلك المنتجات الاخرى سيزيد من كمياتها ويحافظ على نوعيتها)،مبينا ان (الوكالة اليابانية تحدد مواضع الخلل في الاماكن الانتاجية وتعطي القروض على اساس ذلك لمعالجة الاشكالات وتطويرها او هيكلتها من جديد)،داعيا الدول الاخرى الى (منح العراق قروض ميسرة على غرار اليابان لتطوير المنشأت الصناعية التي تساعد على دعم الاقتصاد). واقترض العراق نحو مليار دولار من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا لتطوير حقل نفطي .

مذكرات القرض

وقال بيان امس ان (وزير المالية فؤاد حسين والسفير الياباني في العراق ناوفوي هاشيموتو وقعا المذكرات المتبادلة بشأن القرض البالغ مليار دولار وبمدة تسديد 40 عاما والسماح عشرة سنوات حيث يتم اعادة تسديد القرض باقساط نصف سنوية على مدى  30 عاما وتبلغ نسبة الفائدة  0.2 بالمئة ثابتة)،واضاف ان (الغرض من توقيع القرض هو لتطوير مصفى البصرة والذي سيسهم في تحسين جودة المشتقات النفطية بالاضافة الى زيادة القدرة الانتاجية لسد احتياجات العراق من هذه المشتقات)،واشاد حسين بـ(دعم حكومة اليابان للاقتصاد العراقي من خلال تقديم القروض الميسرة ونسبة فائدة منخفضة). من جانبه أبدى السفير الياباني استعداد بلاده لدعم الاقتصاد العراقي في المجالات كافة  ،مؤكداً ان (حكومته عازمة على الاستمرار في دعم العراق من اجل بناء دولة قوية ومستقرة). بدورها ،افصحت السفارة عن قرض الوكالة اليابانية. واكد بيان للسفارة ان (هذا القرض يُعد من أكبر المبالغ التي تخصصها حكومة اليابان لمشروع واحد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا)،مبينا ان (هذا المشروع سيزيد من إنتاج النفط من خلال إنشاء مصنع تكرير جديد ومجمع التكسير الحفزي للسوائل في مصفى البصرة).

زيادة جودة

وأضاف ان (المشروع يهدف إلى زيادة جودة المنتجات النفطية وسد الفجوة بين العرض والطلب بالإضافة إلى ذلك فإن المصنع الجديد سوف يخفف العبء البيئي من خلال إدخال وحدة نزع الكبريت المهدرج من زيت الغاز الخفيف مع نقل التكنولوجيا)،واشار الى انه (وبعد تنفيذ هذا المشروع سيصبح مصفى البصرة الوحيد الذي ينتج المنتجات النفطية ذات القيمة المضافة العالية كالبنزين والديزل ملائمة للمعايير الدولية للبيئة كما ويسهم في الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي للعراق). الى ذلك ،سجلت الهيئة العامة للكمارك ايراد يومي بأكثر من  مليار دينار في مركز بوابة البصرةا.وقالت الهيئة في بيان إن (مركز بوابة البصرة سجل ايراداً يومياً تجاوز المليار وربع المليار دينار في سلسلة من الانجازات التي تحققها المراكز الكمركية في موانىء البصرة كان آخرها تحقيق كمرك ام قصر الشمالي ايراد الجمعة الماضية تجاوز فيه المليار دينار ويأتي هذا في خضم التحديات وانعدام أبسط متطلبات العمل الكمركي في المنافذ الحدودية)،مبينا ان (السلطات الكمركية قامت ايضا اليوم الأحد باعادة اصدار 3 حاويات حجم  40قدم تحتوي على  4841كارتونا من مادة زيت المحركات لعدم وجود اوراق رسمية بها). وتعد الهيئة الجهة المسؤولة عن عمليات الأستيراد والتصدير في المنافذ الحدودية والمطارات ،حيث تقوم مراكزها العاملة باستيفاء الرسوم الكمركية لترفد بها خزينة الدولة كثاني ايراد بعد ايرادات النفط .

مشاركة