خبير لـ (الزمان): إغلاق ميناء أم قصر سيرفع الأسعار ولا يؤثر بالأمن الغذائي

286

 

120 مصاباً جراء صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين

خبير لـ (الزمان): إغلاق ميناء أم قصر سيرفع الأسعار ولا يؤثر بالأمن الغذائي

بغداد -قصي منذر

حذر خبير اقتصادي من امكانية ارتفاع الاسعار في السوق المحلية نتيجة توقف جميع العمليات في ميناء أم قصر بمحافظة البصرة جراء قيام المتظاهرين بإغلاق مدخله ، مطمئنا بأن الامن الغذائي في البلد سيكون في منأى عن اية خطورة. وقال ملاذ الامين لـ(الزمان) امس ان(الامن الغذائي لن يتعرض الى اية خطورة  جراء توقف العمليات في ميناء أم قصر بسبب قيام المتظاهرين بإغلاق مدخله) ، عازيا الامر الى (توافر ما يكفي من السلع والبضائع المحلية التي يمكن ان تسد حاجة المستهلك العراقي فضلا عن امكانية دخول البضائع من منافذ اخرى). وتوقع الامين ان(يؤدي الامر الى ارتفاع في الاسعار اذا ما استمر لوقت طويل لاسيما مع الظرف الذي يمر به البلد)، مشيرا الى ان (الامر يرتبط بقلة العرض ما يزيد الطلب ويؤدي الى رفع الاسعار).

وقال مسؤولون في الميناء امس إن جميع العمليات في الميناء المخصص للسلع الأولية قرب البصرة توقفتبعد أن أغلق محتجون مدخله اول امس.ويستقبل أم قصر واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر، التي تغذي البلد الذي يعتمد إلى حد كبير على الأغذية المستوردة.

مدخل رئيس

وقال مسؤولو الميناء إنه كان يعمل بنحو عشرين بالمئة فقط من المستوى العادي الثلاثاء بعد أن أغلق محتجون مدخله.

وافاد أحد المسؤولين بـ(قيام المتظاهرين بغلق المدخل الرئيس للميناء) مؤكدا ان(الشاحنات المحملة بالبضائع لا تستطيع الدخول أو المغادرة). وكان موظفون بالميناء ومسؤولون في المحافظة قد اعلنوا عن تقلص العمليات في الميناء بنسبة 80 في المئة تقريبا اول امس الثلاثاء بعد إغلاقه على يد المحتجين.وقال مدير بالميناء إن (العمليات بالميناء قُلصت إلى 20 بالمئة بسبب عدم تمكن العمال البدلاء من الانضمام للعمل).

واجرى مسؤولون في البصرة محادثات مع المحتجين لمحاولة إقناعهم بالسماح بدخول العمال للميناء كي يتسنى له العمل بصورة طبيعية.

ووجه الخبير البحري عامر عبد الجبار اسماعيل نداء الى بعض المتظاهرين في ميناء أم قصر دعاهم الى عدم غلق الموانئ. وقال  إن (غلق الموانىء سيسبب هجرة السفن إلى موانئ دول الجوار وسيؤدي إلى رفع أجور التأمين على السفن الداخلة إلى موانئنا على اعتبارها واقع في منطقة خطرة مما يسبب إلى اضرار اقتصادية وربما عقوبات من المنظمة البحرية الدولية لا يمكن التخلص منها على المدى قصير وهذا ما تتمناه بعض دول الجوار بل تعمل عليه). وآهاب بـ (المتظاهرين الابتعاد عن الموانىء وعن جميع المواقع الاقتصادية ولاسيما النفطية منها لان ذلك لايؤدي الى ضرر الاحزاب الحاكمة بل ضرر إلى الاقتصاد الوطني وإساءة إلى سمعة العراق دوليا وربما يؤدي عقوبات وغرامات مالية كبيرة للجهات المتضررة اذا ما اقاموا دعاوى قضائية على العراق) واضاف ان (المظاهرات السلمية في ساحة التحرير وفي المحافظات تحولت إلى كرنڤال وطني من أجل التغيير الشامل للنظام البرلماني وعليه ارجو ان لا تضيعوا هذه الجهود الوطنية المخلصة التي ستحقق انجاز كبير باذن الله قريبا). وقال (حافظوا على سلمية المظاهرات وحماية المنش?ت الاقتصادية وسمعة العراق دوليا  والنصر قريب بإذن الله).

شهود عيان

وانطلقت في ميناء ام قصر في البصرة تظاهرة. وقال شهود عيان ان (مواطنين خرجوا في تظاهرة بميناء ام قصر بمحافظة البصرة للمطالبة بتوفير فرص عمل والقضاء على الفساد وتوفير خدمات).

واضاف ان (قوات امنية طوقت مكان التظاهرة، واتخذت اجراءات مشددة تحسبا لاي طارئ).

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان عن سقوط 120 مصاباً في صفوف المتظاهرين جراء صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عند ميناء أم قصر وأكدت حق التظاهر السلمي، ودعت المتظاهرين إلى الالتزام في أماكن التظاهرات وعدم تعريض المرافق العامة والممتلكات للخطر. وقالت المفوضية في بيان امس، إنها (تابعت ومن خلال فرقها الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة البصرة والتي أدت إلى صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عند ميناء أم قصر وسقوط 120 مصاباً يرقدون في مستشفى أم قصر بسبب استخدام الغازات المسيلة للدموع من قبل القوات الأمنية وبصورة مباشرة تجاه المتظاهرين وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم).

وأضاف البيان أنه (في الوقت الذي تؤكد فيه المفوضية على حق التظاهر السلمي فانها تدعو كافة المتظاهرين للالتزام في أماكن التظاهرات وعدم تعريض المرافق العامة والممتلكات للخطر وخصوصا أن الموانئ تمثل أهم موارد الاقتصاد للشعب العراقي وأن إلحاق الضرر بها أو تعطيلها سينعكس سلباً على كافة حقوق العراقيين ومعيشتهم، مما يتطلب التعاون التام بين المتظاهرين والقوات الأمنية لحمايتها وعدم تعطيل أعمالها الذي قد تكون آثاره سلبية على عدم توجه السفن والباخرات إلى العراق بسبب الأخطار المحدقة بالموانئ وإلحاق الخسائر الاقتصادية الكبيرة بالعراق).

ودعت المفوضية (القوات الأمنية إلى اتخاذ أقصى درجات ضبط النفس في الـتعامل مع المتظاهرين والامتناع عن استخدام الأسلحة التي تسبب أضراراً جسدية ضد المتظاهرين).

مشاركة