خبير عسكري يتهم ايران بالضلوع في تهريب الأسلحة الى مصر

285

خبير عسكري يتهم ايران بالضلوع في تهريب الأسلحة الى مصر
تفاهم مصري ليبي حول منع أنصار القذافي مغادرة القاهرة ومصادرة أموالهم
القاهرة ــ الزمان
كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى في القاهرة ان اجتماع وزيري خارجية مصر وليبيا الذي عقد مؤخرا على هامش مؤتمر وزراء خارجية العرب الذي عقد في شرم الشيخ قد افضى الى تفاهم البلدين على ان تبادر مصر باتخاذ الاجراءات اللازمة باعادة اموال القذافي ومنع سفرهم وفي المقابل تعهدت الحكومة الليبية بتشديد الاجراءات الامنية على الحدود بين البلدين لمنع تهريب الاسلحة الى مصر والتي اصبحت تشكيل تهديد للامن المصري وفي هذا الاطار كشف محمد دياب مستشار وزير العدل عن اصدار الوزارة قرارا بمنع رموز نظام الحكم الليبي بالقاهرة من السفر ومصادرة اموالهم في اطار الاتفاقية القضائية الموقعة بين البلدين. وقال دياب انه سيتم تسليم الليبيين الى سلطات بلادهم بعد استيفاء جميع الاجراءات القانوني موضحا ان تسليمهم يحتاج بعض الوقت والاتفاقية تتطلب توافر مستندات واتخاذ اجراءات قانونية قبل تسليمهم الى بلادهم وقال النائب سعد عبود لا توجد أي عوائق في العلاقات التي تربط البلدين باستثناء اذناب النظام السابق ومن حق الشعب الليبي علينا الا نعطي حق اللجوء السياسي الا للمناضين ولا يجب ان نؤوي الطغاة والظالمين الذين قتلوا الشعب الليبي وسرقوة وقال الدكتور محمد السنوسي منسق الازمة الليبية في مصر ان اذناب النظام الليبي السابق الذين يتحركون بكامل الحرية في مصر يصنعون القلاقل في ليبيا.
جماعة الرايات السوداء
من ناحيته انتقد المعارض الليبي مالك الشريف في اتصال هاتفي معه قانون العفو العام الذي اصدره المجلس الوطني الليبي مؤكدا انه حدثت انتهاكات لحقوق الانسان من الطرفين اثناء عملية تحرير ليبيا وانه يجب محاسبة كل من أخطاء واعتبر الشريف ان هذا القانون ضد حرية الرأي واضاف انه من الافضل عزل رموز القذافي سياسيا واعلاميا. الى ذلك تتواصل التحقيقات مع المتهمين في قضية تهريب الصواريخ والاسلحة الثقيلة عبر الحدود الليبية الى مصر. من جانبها اكدت مصادر امنية مصرية ان اعضاء جماعة الرايات السوداء الذي اعلن عنها مؤخرا في سيناء لا يتجاوز 1500 عنر من العناصر الاجرامية والخطرة تقول مصادر امنية انهم من الهاربين في السجون في اعقاب جمعة الغضب ابان الثورة وهم الذين تعرفون على بعضهم في السجون وبعضهم من ذوي السوابق واعضاء الجماعات المتطرفة الذين اجتمعوا في سيناء مستغلين موقعها الجغرافي الذي يساعدهم على ارتكاب اعمالهم الارهابية والهروب وسط الوديان والحراء اعضاء جماعة الرايات السوداء يعتقدون ان اعداء الوطن هم الذين يخالفونهم الرأي ورجال الشرطة لذا وجب قتالهم والتخل منهم ومعظم اعضاء هذه الجماعة يطلقون على انفسهم اسماء وهمية مثل ابو علاء وابو زيدان. واضافت المصادر ان اجهزة الامن تضع نصب اعينها هذه الجماعة المتطرفة المسلحة التي تهدف الى زعزعه الامن والاستقرار ومن بينهم عناصر من جهات وجماعات مختلفة مثل جماعة التكفير والهجرة والجهاد والتوحيد وجيش الاسلام المنشق عن حركة حماس وحركة جلجلة وجميعهم من العناصر الخطرة بعضهم معروفين لدى الاجهزة الامنية بحكم سابقة اعتقالهم وهروبهم من السجون في اعقاب الثورة. وكشفت المصادر ان هذه العناصر مسلحة باسلحة حديثة عالية التقنية ويمتلكون قنابل ومتفجرات ويتمركزون في منطقة وسط سيناء.. وبعضهم من ينفذون عمليات الهجوم على اكمنة الشرطة واطلاق الرصاص على قوات الشرطة بدافع الثار والانتقام واكد المصدر ان اجهزة الامن لن تترك الفرصة لهؤلاء العابثين بامن الوطن ومقدرات الشعب مشددا على ان وزارة الداخلية لا تحارب افكار هذه الجماعة انها تتصدى لعملياتهم الارهابية اما مناقشة ومواجهة فكرهم لا يتم الا بالحوار والاقناع للعدول عن التمسك بهذا الفكر المتطرف الذي يروح ضحيته الابرياء ويهدد امن الوطن واستقراره ويعوق التنمية في سيناء. من جهته لا يستبعد عبد الرحيم على احتمال عودة الجيل الثاني من الجهاديين الى العنف قياسا على الدورة الطبيعية لتنظيمات العنف في مصر والتي تبدأ عادة بجيل من تنظيمات العنف التي تستسلم في النهاية ليظهر نتيجة هذا السلوك اجيال اخرى ثائرة على التنظيمات الام والتي تكون عادة اكثر عنفا كما حدث مع التنظيم السري للاخوان المسلمين الذي جاء بعده سيد قطب وانصاره الذين وضعهم عبد الناصر في السجون دون مقاومة من الاخوان المسلمين ليظهر نتيجة ذلك جيل آخر متمثل في الجماعات الاسلامية التي اتهمت الاخوان بالتخاذل ورفعت السلاح في وجه السادات ثم مبارك من بعده وفي هذه الحالة لا يمكن لاي شخص او جهة او حتى قيادات التنظيمات والجماعات الدينية في مصر انفسهم ان يجزموا برد فعل هذه الخلايا النائمة من الشباب اذا ما حدث انقلاب جديد على احلامهم وفرصتهم الاخيرة في اقامة دولة اسلامية ولو عن طريق صندوق الانتخابات.
/5/2012 Issue 4199 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4199 التاريخ 14»5»2012
AZP02