خامنئي يوفد مندوبه للقاء السيستاني ويستعد لعقد قمة تضم روحاني والأسد ونصر الله


خامنئي يوفد مندوبه للقاء السيستاني ويستعد لعقد قمة تضم روحاني والأسد ونصر الله
كيري وهاجل الى الشرق الاوسط يروجان لحلف عالمي ضد داعش وظريف يرحب بلقاء الفيصل
لندن ــ نضال الليثي
طهران ــ نيويورك الزمان
كشفت مصادر ايرانية وثيقة الاطلاع امس ان المرشد الايراني علي خامنئي سيعقد في الاسبوع الاول من الشهر الحالي قمة ثلاثية في طهران تضم الرئيس الايراني حسن روحاني والرئيس السوري بشار الاسد والامين العام لحزب الله حسن روحاني.
فيما اعلنت مصادر في دمشق وبيروت عن قبول الاسد ونصر الله دعوتهما الى ايران للمشاركة في مهرجان المقاومة الدولي الذي سيعقد في طهران خلال الفترة نفسها.
وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة ستستغل قمة لحلف شمال الأطلسي الأسبوع المقبل للضغط من أجل تشكيل تحالف من الدول للتصدي لتوغل متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق الذين يزعزعون الاستقرار في المنطقة وخارجها. وكتب كيري في مقال رأي نشرته صحيفة نيويورك تايمز من خلال رد موحد تقوده الولايات المتحدة وأوسع تحالف ممكن من الدول لن يسمح لسرطان تنظيم الدولة الإسلامية بالانتشار إلى دول أخرى. وقالت المصادر ل الزمان ان جدول اعمال القمة سيبقى سريا ولا يعلن عنه لكن سيشمل نقاط البحث اوضاع المنطقة وفي مقدمتها الاتفاق على استراتيجية موحدة من تشكيل تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية تقوده الولايات المتحدة وتشارك فيه باقي الدول الغربية ودول الخليج وفي مقدمتها السعودية.
ولم تستبعد المصادر مشاركة رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي في هذه القمة في حال تشكيله لحكومة عراقية جديدة. فيما كشفت المصادر نفسها ان روحاني ابلغ اجتماع مجلس الامن القومي الاخير ان ايران معنية بالدفاع عن كربلاء والنجف وغزة والقدس. من جانبه بحث اية الله قربان علي دري نجف مندوب خامنئي الشخصي امس مع اكبر مراجع النجف آية الله علي السيستاني الدعم الايراني للعراق ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش
وحول مباحثاته مع السيستاني قال آبادي ان السيستاني كان راضيا جدا عن مشاركة الشعب العراقي الواسعة في مواجهة داعش
وقال ان اية الله السيستاني اشاد بالدعم الشامل الذي يقدمه الشعب والحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب العراقي في مواجهة داعش واعتبر ايران بانها البلد الكبير الداعم للمظلومين في العالم.
من جانبه اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن استعداده لزيارة السعودية واستقبال نظيره السعودي سعود الفيصل في طهران.
وقال كيري إنه ووزير الدفاع تشاك هاجل سيجتمعان مع نظرائهما الأوروبيين لحشد الدعم من أجل تحالف للتحرك ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.
وكتب قائلا الهدف هو حشد أكبر مساعدة ممكنة.
وقال كيري انه سيسافر هو وهاجل بعدها للشرق الأوسط لحشد التأييد من دول متضررة بشكل مباشر من تنظيم الدولة الإسلامية.
وكتب كيري قائلا إن مقاتلي الدولة الإسلامية أظهروا وحشية وقسوة مقززة فيما يحاولون إشعال صراع طائفي على نطاق أوسع وقال إن ذبح فولي صدم ضمير العالم.
وأضاف ساهمت جهودنا بالفعل في ضم عشرات الدول لهذه القضية. بالطبع هناك مصالح مختلفة لكن لا يمكن لأي دولة محترمة أن تدعم الفظائع التي ترتكبها الدولة الإسلامية ولا يجب على أي دولة متحضرة أن تتنصل من مسؤوليتها في المساعدة على التخلص من هذا المرض. إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية تحرير حسن عمار
AZP01