خامنئي يهدد بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمائة وأوربا تنتظر موافقته على اجتماع للنووي تحضره واشنطن

684

طهران‭,-  ‬موسكو‭ – ‬الزمان‭ ‬

أكد‭ ‬المرشد‭ ‬الايراني‭ ‬الاعلى‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭ ‬الإثنين‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬قد‭ ‬ترفع‭ ‬مستوى‭ ‬تخصيب‭ ‬اليورانيوم‭ ‬الى‭ ‬60‭ ‬بالمئة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬احتاجت‭ ‬الى‭ ‬ذلك،‭ ‬وأنها‭ ‬‮«‬لن‭ ‬تتراجع‮»‬‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬النووي‭. ‬وهذه‭ ‬النسبة‭ ‬هي‭ ‬العتبة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الاخيرة‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬تخصيب‭ ‬للاستخدام‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬القنبلة‭ ‬الذرية،‭ ‬فيما‭ ‬لم‭ ‬تبد‭ ‬واشنطن‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬لتصريحات‭ ‬خامنئي‭ ‬وتكاد‭ ‬تتجاهلها‭ ‬،‭ ‬

من‭ ‬جهتها،‭ ‬قالت‭ ‬المتحدثة‭ ‬باسم‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬جين‭ ‬ساكي،‭ ‬الإثنين،‭ ‬إن‭ ‬حلفاء‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬بانتظار‭ ‬رد‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬بشأن‭ ‬اقتراح‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬باستضافة‭ ‬اجتماع‭ ‬غير‭ ‬رسمي‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الموقعة‭ ‬حاليا‭ ‬على‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬لعام‭ ‬2015‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

ورأت‭ ‬إيران‭ ‬الإثنين‭ ‬أن‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬الى‭ ‬طهران‭ ‬أفضت‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬‮«‬إنجاز‭ ‬مهم‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬عشية‭ ‬دخول‭ ‬قانون‭ ‬برلماني‭ ‬يحد‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬التفتيش‭ ‬حيّز‭ ‬التنفيذ‭.‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬قالت‭ ‬المتحدثة‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الروسية‭ ‬ماريا‭ ‬زاخاروفا‭ ‬الإثنين‭ ‬إن‭ ‬موسكو‭ ‬ترحب‭ ‬بتوصل‭ ‬طهران‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬مؤقت‭ ‬بشأن‭ ‬عمليات‭ ‬التفتيش‭ ‬في‭ ‬منشآتها‭ ‬بعد‭ ‬زيارة‭ ‬رئيس‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬لإيران‭.‬

وقالت‭ ‬المتحدثة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬وإيران‭ ‬قدمتا‭ ‬مساهمة‭ ‬إيجابية‭ ‬ملموسة‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬شروط‭ ‬بدء‭ ‬محادثات‭ ‬جوهرية‭ ‬بين‭ ‬المشاركين‭ ‬الحاليين‭ ‬في‭ ‬خطة‭ ‬العمل‭ ‬الشاملة‭ ‬المشتركة‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬عودة‭ ‬واشنطن‭ ‬إلى‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‮»‬،‭ ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬موسكو‭ ‬‮«‬ترحب‭ ‬بهذه‭ ‬الخطوات‮»‬‭. ‬وقال‭ ‬خامنئي‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬مصمّمون‭ ‬على‭ ‬امتلاك‭ ‬القدرات‭ ‬النووية‭ ‬بما‭ ‬يتلاءم‭ ‬مع‭ ‬حاجات‭ ‬البلاد،‭ ‬ولذلك‭ ‬سقف‭ ‬إيران‭ ‬للتخصيب‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬20‭ ‬بالمئة،‭ ‬وسنتصرف‭ (‬وصولا‭) ‬الى‭ ‬أي‭ ‬مستوى‭ ‬نحتاج‭ ‬إليه‭ ‬وتتطلبه‭ ‬البلاد،‭ ‬مثلا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المحرك‭ ‬النووي‭ ‬أو‭ ‬أعمال‭ ‬أخرى،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نذهب‭ ‬الى‭ ‬تخصيب‭ ‬بنسبة‭ ‬60‭ ‬بالمئة‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشره‭ ‬موقعه‭ ‬الالكتروني‭ ‬الرسمي‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬لن‭ ‬تتراجع‭ ‬في‭ ‬المسألة‭ ‬النووية،‭ ‬وستمضي‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬ما‭ ‬تحتاج‭ ‬إليه‭ ‬البلاد‭ ‬اليوم‭ ‬وغدا‮»‬‭. ‬وأتت‭ ‬تصريحات‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬عشية‭ ‬بدء‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬تطبيق‭ ‬قانون‭ ‬برلماني‭ ‬يقلّص‭ ‬بعض‭ ‬نشاطات‭ ‬مفتشي‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭.‬

وطلب‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬أقره‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر،‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬تقليص‭ ‬عمل‭ ‬المفتشين‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬بحلول‭ ‬21‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬رفع‭ ‬العقوبات‭ ‬التي‭ ‬أعادت‭ ‬واشنطن‭ ‬فرضها‭ ‬على‭ ‬طهران‭ ‬بعد‭ ‬الانسحاب‭ ‬الأميركي‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬بشأن‭ ‬البرنامج‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني‭ ‬عام‭ ‬2018‭. ‬

وبدأت‭ ‬طهران‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬الانسحاب‭ ‬الأميركي،‭ ‬بالتراجع‭ ‬تدريجيا‭ ‬عن‭ ‬تنفيذ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التزاماتها‭ ‬بموجب‭ ‬الاتفاق،‭ ‬مع‭ ‬التأكيد‭ ‬أنها‭ ‬ستعود‭ ‬الى‭ ‬احترامها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬رفع‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية‭.‬

ومن‭ ‬ضمن‭ ‬ما‭ ‬طلبه‭ ‬القانون‭ ‬البرلماني،‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬التخصيب‭ ‬الى‭ ‬20‭ ‬بالمئة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬باشرت‭ ‬الحكومة‭ ‬بتنفيذه‭ ‬مطلع‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭.‬

وكانت‭ ‬إيران‭ ‬قد‭ ‬بلغت‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬من‭ ‬التخصيب‭ ‬قبل‭ ‬العام‭ ‬2015،‭ ‬تاريخ‭ ‬إبرام‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬مع‭ ‬القوى‭ ‬الست‭ ‬الكبرى‭ (‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وفرنسا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وروسيا‭ ‬والصين‭ ‬وألمانيا‭).‬

وهدف‭ ‬الاتفاق‭ ‬الى‭ ‬رفع‭ ‬عقوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬دولية‭ ‬كانت‭ ‬مفروضة‭ ‬على‭ ‬إيران،‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬خفض‭ ‬أنشطتها‭ ‬النووية‭ ‬وضمان‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تسعى‭ ‬الى‭ ‬تطوير‭ ‬سلاح‭ ‬نووي‭. ‬وبموجب‭ ‬الاتفاق،‭ ‬حدد‭ ‬سقف‭ ‬تخصيب‭ ‬اليورانيوم‭ ‬عند‭ ‬مستوى‭ ‬3‭,‬67‭ ‬بالمئة‭.‬

وفي‭ ‬حال‭ ‬رفع‭ ‬التخصيب‭ ‬الى‭ ‬60‭ ‬بالمئة،‭ ‬سيكون‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬مما‭ ‬نصّ‭ ‬عليه‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي،‭ ‬وأقرب‭ ‬الى‭ ‬مستوى‭ ‬90‭% ‬المخصص‭ ‬للاستخدام‭ ‬العسكري‭. ‬وأكدت‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬مرارا‭ ‬سلمية‭ ‬برنامجها،‭ ‬وأنها‭ ‬لا‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬أي‭ ‬سلاح‭ ‬نووي،‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬ما‭ ‬تتهمها‭ ‬به‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬مثل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬واسرائيل،‭ ‬وخصوصا‭ ‬رئيس‭ ‬وزرائها‭ ‬بنيامين‭ ‬نتنياهو‭.  ‬وأعاد‭ ‬خامنئي‭ ‬اليوم‭ ‬تأكيد‭ ‬عدم‭ ‬رغبة‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬حيازة‭ ‬السلاح‭ ‬النووي‭.‬

وقال‭ ‬‮«‬ذلك‭ ‬المهرج‭ ‬الصهيوني‭ ‬الدولي‭ ‬يقول‭ ‬دائما‭: ‬لن‭ ‬ندع‭ ‬إيران‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬سلاح‭ ‬نووي‭! ‬لو‭ ‬كان‭ ‬لدى‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬قرار‭ ‬بالوصول‭ ‬الى‭ ‬سلاح‭ ‬نووي،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هو‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬منه‭ ‬ليمنعنا‭ ‬من‭ ‬ذلك‮»‬‭.‬

وجدد‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬التأكيد‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬مستعدة‭ ‬للعودة‭ ‬الى‭ ‬التزاماتها‭ ‬بموجب‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬احترام‭ ‬الأطراف‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬الاتفاق‭ ‬تعهداتهم‭.‬

وقال‭ ‬‮«‬عندما‭ ‬تركت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وتبعها‭ ‬الآخرون،‭ ‬القرآن‭ ‬يأمرنا‭ ‬بترك‭ ‬التزامنا‭ ‬أيضا،‭ ‬لكن‭ ‬حكومتنا‭ ‬المحترمة‭ ‬لم‭ ‬تتخل‭ ‬عن‭ ‬التزاماتها‭ ‬وقلّصتها‭ ‬تدريجيا،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يمكن‭ ‬العودة‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬عادوا‭ ‬الى‭ ‬التزاماتهم‮»‬‭.‬

مشاركة