خامنئي يحبط مسعى رفسنجاني للتقارب مع السعودية وظريف يتفاوض في الرياض على القشور


خامنئي يحبط مسعى رفسنجاني للتقارب مع السعودية وظريف يتفاوض في الرياض على القشور
مصدر في طهران لـ الزمان الكويت تتوسط للتوافق الإيراني حول الرئاسة اللبنانية واليمن وتأجيل بحث ملفي سوريا والعراق
لندن ــ نضال الليثي
الرياض ــ جدة ــ جنيف الزمان
قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أمس في الرياض ان المملكة وجهت دعوة لوزير الخارجية الايراني جواد ظريف لزيارتها موضحا ان الرياض على استعداد للتفاوض مع طهران. واضاف خلال مؤتمر صحافي على هامش منتدى التعاون بين العالم العربي واسيا الوسطى نرغب في استقباله فايران جارة لدينا علاقات معها وسنجري مفاوضات معها .
في وقت قالت مصادر طلبت عدم ذكر اسمها في طهران ل الزمان ان المرشد الايراني الأعلى علي خامنئي أعطى موافقته لظريف على زيارة الرياض والتفاوض مع السعوديين حول المشاكل بين البلدين وفق استراتيجيته أي المرشد القائمة على اساس التفاوض مع كل بلد خليجي بشكل منفرد انطلاقا من الخلافات الموجودة في مجلس العاون الخليجي وليس كما كان يجري التفاوض في عهد الرئيس الايراني الاسبق محمد خاتمي حيث كانت الرياض من وجهة النظر الايراني تمثل دول المجلس. وكشفت المصادر في تصريحاتها ل الزمان ان خامنئي رفض ان تكون السعودية هي أول بلد يزوره الرئيس الايراني حسن روحاني. كما كشفت المصادر ان خامنئي رفض اعطاء الرئيس الايراني الأسبق هاشمي رفسنجاني كارتا ابيض لزيارة السعودية والتفاوض معها لانهاء المشاكل التي تعترض العلاقات بين البلدين. واوضحت المصادر ل الزمان ان رفسنجاني اجتمع مع المرشد الايراني علي خامنئي بعد تلقيه دعوة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز لزيارة الرياض طالبا منه صلاحيات كاملة للتفاوض شرط عدم تدخل الحرس الثوري لاجهاض نتائج زيارته والاتفاقيات التي سيتم التوصل لها.لكن المصادر استدركت قائلة ان خامنئي رفض منح رفسنجاني هذه الصلاحيات. وقالت ان دعوة رفسنجاني الى الرياض لا تزال قائمة وسينفذها في الوقت المناسب. وردا على سؤال حول القضايا التي سيبحثها ظريف في الرياض قالت المصادر التي تحدثت ل الزمان من طهران ان موضوع المباحثات سيشمل القضايا الاقل سخونة في المشاكل بين البلدين وستركز على التوافق لاختيار الرئيس اللبناني والمشاكل في اليمن خاصة ان البلدين لديهما دبلوماسيين أحدهما ايراني والثاني سعودي مخطوفين في اليمن. فيما وصف دبلوماسي غربي زيارة ظريف الى السعودية بأنها مباحثات حول قشور القضايا وليس لبها. واكدت المصادر ل الزمان ان من بين القضايا التي سيؤجل بحثها بين ظريف والمسؤولين السعوديين أو تحال الى اللجان السياسية الامنية الازمة في سوريا والنفوذ الايراني في العراق واختيار رئيس وزراء جديد لهذا البلد. وأوضحت المصادر ان ظريف غير مخول بالتفاوض حول هذه القضايا. وقالت ان خامنئي يشعر بالانتصار بعد النتائج الاولية للانتخابات العراقية والتقدم الذي تحرزه قوات الرئيس السوري بشار الاسد. وحول استراتيجة خامنئي التفاوضية مع الدول الخليجية انه يريد استغلال الخلافات في مجلس العاون الخليجي لتحقيق المصالح الايرانية. وكشفت المصادر في تصريحاتها ل الزمان ان الكويت رئيسة مجلس التعاون كانت الوسيط بين السعودية وايران للتمهيد لهذه المفاوضات. وقالت لم تحصل منذ انتخاب روحاني اي لقاءات ومباحثات رسمسة بين ايران والسعودية. وقالت المصادر ان طهران استلمت اشارات من السعودية ترحب بانتخاب روحاني وهي تريد ان تطور العلاقات معهعلى اساس ما بنته في زمن خاتمي. وأوضحت المصادر ل الزمان ان خاتمي قرر وفقا لذلك ان تكون السعودية أول بلد يزورها لكن المرشد ىفض ذلك. وقالت المصادر ان القضايا الساخنة التي لا يبحثها ظريف في الرياض والمتعلقة بسوريا والعراق سوف تترك ربما الى مباحثات لاحقة بين العاهل السعودي والرئيس الايراني في الرياض.
AZP01