خامنئي‭ ‬يقيل‭ ‬قائد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬

450

عمران‭ ‬خان‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬لبحث‭ ‬خفض‭ ‬التوتر‭ ‬

طهران‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعفى‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬الإيراني‭ ‬علي‭ ‬الخامنئي،‭ ‬الأحد،‭ ‬قائد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني،‭ ‬اللواء‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬جعفري،‭ ‬من‭ ‬منصبه،‭ ‬وعين‭ ‬نائبه‭ ‬اللواء‭ ‬حسين‭ ‬سلامي‭ ‬خلفاً‭ ‬له‭. ‬وافادت‭ ‬وسائل‭ ‬اعلام‭ ‬ايرانية‭ ‬في‭ ‬خبر‭ ‬امس،‭ ‬إن‭ ‬المرشد‭ ‬الاعلى‭ ‬في‭ ‬ايران‭ ‬علي‭ ‬الخامنئي،‭ ‬قرر‭ ‬تعيين‭ ‬اللواء‭ ‬حسين‭ ‬سلامي‭ ‬قائداً‭ ‬عاماً‭ ‬لقوات‭ ‬حرس‭ ‬الثورة‭ ‬الاسلامية»‭. ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬«منصب‭ ‬اللواء‭ ‬سلامي‭ ‬جاء‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬اللواء‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬جعفري»‭.‬

فيما‭ ‬بدأ‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الباكستاني‭ ‬عمران‭ ‬خان‭ ‬الاحد‭ ‬زيارته‭ ‬الرسمية‭ ‬الأولى‭ ‬لإيران،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬التلفزيون‭ ‬الرسمي‭ ‬بطهران‭. ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تتصاعد‭ ‬الحوادث‭ ‬الامنية‭ ‬بين‭ ‬حدود‭ ‬البلدين‭ . ‬وهبطت‭ ‬طائرته‭ ‬في‭ ‬مشهد،‭ ‬ثاني‭ ‬المدن‭ ‬حيث‭ ‬يقع‭ ‬ضريح‭ ‬الإمام‭ ‬الرضا‭. ‬وتوجه‭ ‬خان‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭ ‬مساء‭ ‬ويلتقى‭ ‬الرئيس‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭ ‬ومسؤولين‭ ‬آخرين‭ ‬الاثنين‭.‬

تأتي‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬تستمر‭ ‬يومين‭ ‬غداة‭ ‬تصريحات‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الباكستاني‭ ‬بأن‭ ‬المسلحين‭ ‬الذين‭ ‬قتلوا‭ ‬14‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬الباكستانية‭ ‬في‭ ‬بلوشستان‭ ‬الخميس‭ ‬كانوا‭ ‬من‭ ‬الانفصاليين‭ ‬البلوش‭ ‬انطلقوا‭ ‬من‭ ‬إيران‭. ‬وقال‭ ‬الوزير‭ ‬شاه‭ ‬محمود‭ ‬قرشي‭ ‬إن‭ ‬لدى‭ ‬باكستان‭ ‬أدلة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المهاجمين‭ ‬لديهم‭ ‬«معسكرات‭ ‬تدريب‭ ‬وقواعد‭ ‬لوجستية‭ ‬داخل‭ ‬المناطق‭ ‬الحدودية‭ ‬الإيرانية‭ ‬المحاذية‭ ‬لباكستان»‭. ‬في‭ ‬شباط/فبراير،‭ ‬أعلنت‭ ‬إيران‭ ‬أن‭ ‬التفجير‭ ‬الانتحاري‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬مقتل‭ ‬27‭ ‬من‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬سيستانبلوشستان‭ ‬المجاورة‭ ‬لباكستان‭ ‬ارتكبه‭ ‬باكستاني‭. ‬وأعلنت‭ ‬جماعة‭ ‬«جيش‭ ‬العدل»‭ ‬الجهادية‭ ‬التي‭ ‬تشكلت‭ ‬عام‭ ‬2012،‭ ‬وتعتبرها‭ ‬طهران‭ ‬«إرهابية»،‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬عن‭ ‬الهجوم‭.‬

وتؤكد‭ ‬طهران‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬تنشط‭ ‬خصوصا‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬داخل‭ ‬باكستان‭. ‬وتشهد‭ ‬محافظة‭ ‬سيستانبلوشستان‭ ‬صدامات‭ ‬دامية‭ ‬بين‭ ‬الشرطة‭ ‬والانفصاليين‭ ‬البلوش‭ ‬أو‭ ‬الجماعات‭ ‬الجهادية‭. ‬وغالبية‭ ‬سكانها‭ ‬من‭ ‬المسلمين‭ ‬السنة‭ ‬من‭ ‬عرقية‭ ‬البلوش‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬غالبيته‭ ‬العظمى‭ ‬شيعية‭.‬

مشاركة