خاتم خطبة زوجة نابليون يحصد مليون دولار


خاتم خطبة زوجة نابليون يحصد مليون دولار
باريس ــ الزمان
بيع خاتم خطبة جوزفين زوجة الامبراطور نابليون بونابارت في مزاد علني امس، بسعر قارب المليون دولار أمريكي.
كسر خاتم خطبة جوزفين من نابليون بونابرت كل توقعات وتقديرات المختصين بتخمين نتائج المزاد العلني، فبيع امس لقاء مبلغ 750 ألف يورو ما يقارب مليون دولار بعد أن توقعت دار المزاد العلني أوسان أن يتم بيع خاتم الخطبة المصنوع من الذهب والمطعم بفصين من الماس خلال هذا المزاد بحوالي 15 ألف دولار. وقال جون كريستوف شاتينيه مدير ادارة التحف التاريخية بدار أوسان للمزادات كان نابليون بونابرت في ذلك الوقت يمتلك القليل من المال ولذلك كان خاتم الخطبة الذى يحمل كلمتين أنا وأنت يتسم بالتواضع والبساطة الشديدة .
يبدو أن قصة الحب الامبراطورية بقيت حية عبر مئات السنين اللاحقة لفترة حكم الامبراطور نابليون بونابرت الذي كان حريصاً على مراسلتها أينما كان وفي خضم حملاته العسكرية المكتسحة لأوربا وشمال أفريقيا.
والتقى نابليون بجوزفين التي كانت تكبره بست سنوات في عام 1795، وكانت حينها في فترة الحداد على زوجها الذي تم اعدامه بالمقصلة لنسبه النبيل أثناء الثورة الفرنسية، وفي كانون الثاني»يناير من عام 1796 عرض نابليون عليها الزواج ، مقدماً، الخاتم الذي عرض للبيع بالمزاد بعد أكثر من قرنين من الزمن، وتم الزفاف في 9 آذار»مارس.
ولم تتقبل والدة نابليون زوجته الجديدة وحاولت مع شقيقاته تفريقهما على الدوام ناعتات جوزفين بالعجوز ، الا أن جوزفين لم تكترث لكيدهن وكانت المرأة الوحيدة التي استطاعت اخضاع نابليون بونابرت ولم تخش سلطانه.
وبعد الانقلاب الذي قاده نابليون في عام 1799 أصبحت جوزفين سيدة فرنسا الأولى، وفي عام 1804 توج نابليون نفسه امبراطوراً وزوجته امبراطورة لفرنسا. دام زواج نابليون وجوزفين 13 عاماً، غض خلالها نابليون الطرف عن مغامراتها العاطفية في غيابه، الا أن حاجته لوريث عرشه وعدم قدرة جوزفين على الانجاب اذ كانت في الأربعينات من العمر أدى الى الطلاق بينهما في عام 1809، الا انها حافظت على لقب الامبراطورة بإصرار من نابليون نفسه. توفيت جوزفين في عام 1814 وهي في عامها الواحد والخمسين في فترة انهيار امبراطورية نابليون الذي صرعه المرض في منفاه بجزيرة سانت هيلينا عندما كان عمره 51 عاماً أيضا. والجدير بالذكر أن قصة حب نابليون وجوزفين جسدت في روايات وأفلام كثيرة وتعرض المقتنيات المتعلقة بحبهما بين الفينة والأخرى لتحصد مئات الآلاف من الدولارات، كما كان في عام 2007 عندما عرضت واحدة من رسائل الحب التي بعث بها نابليون بونابرت للامبراطورة جوزفين للبيع في مزاد علني لتباع بمبلغ تجاوز نصف مليون دولار.
AZP20

مشاركة