حوار تفتتح معرض الجسد مرة أخرى

556

حوار تفتتح معرض الجسد مرة أخرى

لوحات تحاكي ذاكرة الإنسان بسياق بصري

فائز جواد

افتتح مدير عام دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة د. علي عويد ونائب رئيس جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين حسن إبراهيم المعرض الشخصي الخامس للفنان التشكيلي رائد حسن والذي حمل عنوان  الجسد مرة أخرى  وذلك على قاعة حوار للفنون في بغداد . وضم المعرض الذي يستمر للايام التالية أكثر من خمس وعشرين عملٍ فني جسدت الشكل التعبيري للجسد الذي وظفه الفنان بلوحاته، وحضر المعرض امين سر الجمعية الفنان قاسم حمزة وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية وجمع من الفنانين والمثقفين و المتابعين للحركة التشكيلية العراقية  وقال الاكاديمي الناقد محمد الكناني ( تعبر الوحدة في الفكر الجمالي الكلاسيكي شرطا اساسيا لانتاج الشكل والاطروحة المضادة هي غياب الشكل التي تعني غيابا تاما لترسيم الحدود مع الخارج غيابا للاختلاف عنه فغياب الحدود مع الخارج حسب الناقد الالماني روسنكرانز هو غياب للشكل الجمالي في الجوهر ، انه يقوط مباشر في فخ المحاكاة لان الشكل الفني المبدع لايتمظهر حسيا وجماليا الا حينما يمتلك اختلافا خارجيا واقعيا ) .

منطق فكري

مضيفا ( انها وحدة تتجرد من كل شئ ليست مقفلة فقط على الخارج ولكن مختلفة في ذاتها ايضا مع نفسها ونزولها من مثاليتها المتعالية من هذا المنطق الفكري – يحاول الفنان رائدحسن ان يمزج بين الانماط ليصل بالشكل الى درجات التجلي الاستيطيقي الملموس فالتصويري والتجريدي يتحدان في تجربته ليصلا بالفكرة الفنية الى نضج تعبيري لاتعنيه فكرة الكمال وانما التعبير عن هواجس الذات في علاقتها بالزمان والمكان وانفتاحها على الافق الانساني ولذلك نجحت اعمال رائد حسن في الانفلات من التكرار والمحاكاة وظلت مرتبطة بتمثلات الذات لقضايا الذاكرة الانسان الحرب واللجوء مفككة الموضوع الى شظايا يتم تركيبها في سياق بصري وجمالي يمنح من الواقع المعاش ويسافر في مساءلة الكوني والوجودي كجوهر حقيقي لاي تجربة فنية يحرر الجـــسد مرة اخرى ) يشار الى ان الفنان رائد حسن من مواليد بغداد  1976 . خريج معهد واكاديمية الفنون الجميلة وعضو جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين ، عضو نقابة الفنانين له معارض شخصية اقامها على قاعات وكاليرهات بغداد .

مشاركة