حماس وفتح تتفاوضان حول مسؤولية إتخاذ قرار إعلان الحرب ومصر تدرب حرس عباس


حماس وفتح تتفاوضان حول مسؤولية إتخاذ قرار إعلان الحرب ومصر تدرب حرس عباس
إعمار غزة يحتاج إلى 8 مليارات دولار
رام الله ــ غزة ــ القاهرة الزمان
قال مسؤول كبير في حركة فتح إن محادثات مع حماس ستبدأ منتصف الأسبوع المقبل حول عدد من القضايا. فيما قال المجلس الاقتصادي للتنمية والاعمار بكدار ان اعادة اعمار قطاع غزة نتيجة الحرب الاخيرة يحتاج إلى 7,8 مليارات دولار، وفق دراسة اعدها حوالي 13 مهندسا من الخبراء الفلسطينيين . في وقت اعلنت السلطات الاسرائيلية عن استدراج عروض لبناء 283 وحدة سكنية في مستوطنة الكانا بالضفة الغربية المحتلة كما علم أمس لدى الهيئة الاسرائيلية للاراضي العامة.
وأشار المسؤول الكبير في فتح إلى أن أفراد من الحرس الرئاسي الفلسطيني سيتوجهون قريبا جدا إلى مصر للتدريب استعدادا لتولي المسؤولية على معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر وعلى الحدود بين الجانبين. وقال المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن هويته بسبب استمرار الترتيبات، لوكالة أكي الايطالية للأنباء هناك اتصالات تجري وعلى الارجح ستعقد الاجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة منتصف الأسبوع القادم ونأمل أن تكون حاسمة ، على حد تعبيره وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح شكلت وفد من خمسة من أعضائها برئاسة عضو اللجنة، عزام الأحمد، فيما من المرجح أن يرأس وفد حماس عضو المكتب السياسي للحركة، موسى ابو مرزوق.وقال المسؤول في حركة فتح الحوار سيتناول الشأن السياسي وقرار السلم والحرب وترتيبات إعادة اعمار غزة والعلاقة بين الحركتين وحكومة الوفاق الوطني . وأضاف سيتم التأكيد على أن الحكومة الفلسطينية يجب أن تحظى بالصلاحيات كاملة في غزة دون تدخل من أي طرف . وقال رئيس المجلس محمد اشتية خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في رام الله ان عملية اعادة الاعمار يمكن ان تتم خلال خمسة اعوام كحد اقصى وفي حال رفعت اسرائيل الحصار عن غزة بشكل كامل .
وكانت وزار ةالاقتصاد الفلسطينية قدرت بشكل اولي قيمة الخسائر التي لحقت بقطاع غزة بحوالي 6 مليارات دولار. غير ان الدراسة التي نفذها المجلس الفلسطيني والخطة التي اعدها المجلس، وضعها مهندسون من المجلس الاقتصادي بناء على معطيات ميدانية، حسب اشتية.
وقال ان حجم الركام الناتج عن الدمار الذي لحق بالابنية والمنشات في غزة يصل الى مابين 1,8 الى 2,2 مليون طن. وقال ان المقترح ان يتم استخدام هذا الركام في ردم جزء من البحر لتوسيع نسبة اليابسة .
واعرب اشتية، الذي يعتبر من القيادات السياسية والاقتصادية الفلسطينية، عن امله في ان يكون هناك سخاء من قبل المانحين في التعاطي مع غزة . ومن المتوقع ان يعقد خلال الشهر الجاري مؤتمر للدول المانحة لاعادة اعمار قطاع غزة، في شرم الشيخ بعد ان كان من المفترض عقده في النرويج.
وقال اشتية قدم المانحون خلال السنوات الماضية، وتحديدا منذ قيام السلطة نحو 26 مليار دولار.
واشار الى ان معظم أموال المانحين ذهبت لدعم الخزينة، بسبب العجز المتراكم فيها.
وشهد قطاع غزة حربا حقيقية على مدار خمسين يوما، بين مقاتلين فلسطينيين والجيش الاسرائيلي اسفرت عن مقتل اكثر من الفي فلسطيني واكثر من 12 الف جريح، وتشريد عشرات الالاف من منازلهم التي هدمت بفعل القصف العنيف.
AZP01