حماس تطالب بتعهدات لوقف الاغتيالات قبل الهدنة مع إسرائيل


حماس تطالب بتعهدات لوقف الاغتيالات قبل الهدنة مع إسرائيل
مبعوث نتنياهو يتفاوض في القاهرة وأوباما وهيغ يرفضان اجتياح غزة
بانكوك ــ لندن ــ القاهرة
رام الله ــ غزة ــ الزمان
قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما امس انه يؤيد تماما حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها ودعا لوقف إطلاق الصواريخ على اسرائيل من جانب نشطاء في غزة حتى تمضي عملية السلام قدما. وأضاف ليست هناك دولة على وجه الأرض تتهاون مع سقوط صواريخ على مواطنيها من خارج حدودها… نؤيد تماما حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها . وكان أوباما يتحدث في مؤتمر صحفي في تايلاند خلال جولة في جنوب شرق آسيا وسئل ان كان يعتقد ان تنفيذ اسرائيل لهجوم بري سيكون تصعيدا للصراع وما اذا كان سيؤيد مثل هذا التحرك على اي حال، فقال انه على اتصال مستمر مع الزعماء المصريين والاتراك لضمان مساعدتهم في وقف قصف حماس الصاروخي الذي وصفه بأنه السبب في تسارع الصراع. من جانبه اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان امس ان اسرائيل مستعدة للنظر في تهدئة مع الفصائل المسلحة الفلسطينية شرط توقف اطلاق القذائف من غزة. في وقت وصف مسؤولون كبار في حماس الاتصالات التي تقوم بها مصر مع اسرائيل لوقف المواجهات العسكرية في قطاع غزة بانها ايجابية ، واوضحوا انها تتركز حول الضمانات التي تكفل تحقيق وقف لاطلاق النار. وقال مسؤول في حماس طالبا عدم الكشف عن هويته ان الحركة تريد ضمانات بان الاعتداءات والاغتيالات ستتوقف مضيفا ان المفاوضات ايجابية وتتركز حول الضمانات التي تضمن احترام اي تهدئة يتم التوصل اليها.كما قال مسؤول اخر في حماس ان الحل المقبول للحركة هو في ان تكون الولايات المتحدة ضامنة لاحترام وقف اطلاق النار. واضاف ان جهودا تبذل في هذا الاطار واذا لم يحصل هذا الامر فان احدا لن يقبل بالتلاعب بمستقبله السياسي . وقال المصدر نفسه ايضا ان الفريقين يعرفان بان الوقت يضيق خصوصا ان اسرائيل تهدد بالقيام بهجوم بري واسع. وتطالب حماس ايضا برفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ العام 2007 عند فوز الحركة بالانتخابات التشريعية. ومع انه تم الاتفاق على رفع هذا الحصار في اطار التهدئة التي تم التوصل اليها في كانون الثاني 2009 فان هذا الامر لم يتحقق ابدا. من جانبه افاد مسؤولون مصريون ان مسؤولا اسرائيليا وصل امس الى القاهرة للتفاوض في شأن هدنة بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة في اليوم الخامس من الهجوم الاسرائيلي على القطاع. وقال المصدر نفسه ان المسؤول الاسرائيلي وصل في طائرة صغيرة وسارع عناصر في المخابرات العامة المصرية الى مرافقته.
وقال مسؤولون في حماس التي تسيطر على غزة ان المحادثات مكثفة وتركز خصوصا على الشروط المطلوبة لوقف اطلاق النار. ووصل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاحد الى اسرائيل لاقتراح مساعدة فرنسا في التوصل الى وقف لاطلاق النار بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. من جانبه حذر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ امس اسرائيل من ان شن عملية برية على غزة قد يكلفها خسارة جانبا كبيرا من الدعم الدولي الذي تلقاه، منددا في الوقت نفسه بـ ضلوع ايران في تزويد حماس اسلحة.
وقال هيغ لقناة سكاي نيوز ان رئيس الوزراء وانا شخصيا اكدنا لنظيرينا الاسرائيليين ان اي غزو بري لغزة سيكلف اسرائيل جانبا كبيرا من الدعم الدولي الذي تحظى به في هذا الوضع .
واضاف ان الغزو البري يصعب كثيرا دعمه بالنسبة للمجتمع الدولي، خصوصا بالنسبة الى بريطانيا وذلك في الوقت الذي اعلن فيه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الجيش مستعد لان يوسع بشكل كبير عملياتها العسكرية في قطاع غزة. واكد هيغ انه من الاصعب بكثير تفادي الخسائر بين المدنيين او الحد منها اثناء غزو بري ، مشددا على ان تنفيذ عملية برية كبيرة يهدد بتمديد النزاع .
واعترض نظام الدفاع الصاروخي الاسرائيلي المسمى بـ القبة الحديدية ، صاروخا فوق مدينة تل أبيب ظهر امس، بحسب ما ذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية.
وقتل فلسطينيان في غارة اسرائيلية على غزة، و ارتفعت حصيلة الغارة على منزل آل الدلو الى 11 قتيلا 10 منهم من عائلة واحدة بينهم 5 أشقاء، و3 نساء وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح في غارات اسرائيلية على غزة، لترتفع حصيلة القتلى منذ الأربعاء الماضي الى 67 قتيلاً وأكثر من 610 جرحى.
وأضافت الصحيفة أن شظايا من الصاروخ الذي تم اعتراضه سقطت فوق مركبة في حولون؛ ما أدى الى احتراقها، دون أن يصاب أحد بأذى.
وكانت صفارات الانذار دوت في مدينة تل أبيب ومحيطها في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا 8 30 تغ ، وبعد ذلك سُمع دوي انفجار جراء اعتراض القبة الحديدية للصاروخ.
وفي وقت لاحق، أعلنت حركة حماس في وقت لاحق مسؤوليتها عن اطلاق صاروخ من نوع M75 المحلي الصنع باتجاه تل ابيب.
وتعد هذه المرة الرابعة التي تعلن فيها الفصائل الفلسطينية وصول صواريخها الى تل أبيب، بحسب مراسل وكالة الأناضول للأنباء.
وقال ليبرمان للاذاعة العامة الاسرائيلية قبل الاجتماع مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس الذي يزور اسرائيل، شرطنا الوحيد للتهدئة هو ان تقوم كل الجماعات الارهابية العاملة في غزة بوقف اطلاق النار بشكل تام .
وتابع عندما يوقفون اطلاق الصواريخ، فسنكون مستعدين للنظر في اقتراحات الهدنة من وزير الخارجية الفرنسي واصدقائه .
من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي فابيوس للصحافين الذين يرافقونه ينبغي تجنب الحرب ويمكن تجنبها. طلب مني رئيس الجمهورية الفرنسية فرنسوا هولاند الحضور لاننا في حالة طوارئ .
واضاف الحل هو وقف اطلاق النار … نحن هنا ونحن نتحدث الى الطرفين ونريد ان نساعد لايجاد شروط لوقف اطلاق النار … ونؤكد الحاجة الملحة لوقف اطلاق النار .
وتأتي زيارة فابيوس بينما تدخل العملية العسكرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة اليوم الخامس فيما اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استعداد تل ابيب لتوسيع العملية بشكل كبير .
من جهته، نوه الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاحد ب جهود الرئيس المصري محمد مرسي لارساء وقف لاطلاق النار في قطاع غزة، لكنه اتهم حماس بانها رفضت حتى الان اقتراحه، وذلك في مقابلة بثتها شبكة سكاي نيوز البريطانية.
وردا على سؤال حول احتمال تهدئة النزاع بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة قال بيريز في ما يخصنا نحن، الاجابة هي نعم .
واضاف الرئيس الاسرائيلي نقدر جهود الرئيس المصري لارساء وقف لاطلاق النار. ولكن حتى الان، رفضت حماس اقتراح الرئيس المصري .
واعلن الرئيس المصري محمد مرسي السبت ان هناك بعض المؤشرات عن امكانية التوصل قريبا الى وقف لاطلاق النار متحدثا عن اتصالات حثيثة مع الفلسطينيين لكنه اضاف انه لا توجد ضمانات بعد في هذا الاطار.
واكد مسؤول حكومي اسرائيلي اشترط عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس ان المشكلة هي انه لا يوجد حتى الآن اي اتصال مباشر مع المصريين لان السيد مرسي لا يتنازل للتحدث معنا .
واضاف من الناحية التقنية، هناك تواصل بين الاستخبارات الاسرائيلية والمصرية ولكن على المستوى السياسي عندما يكون لديه مرسي أي شيء ليقوله لنا فهو يوصله عبر الرئيس الامريكي باراك اوباما .
وتابع المسؤول لسنا على علم بما يحدث في القاهرة ولا اعلم ان حاول فابيوس الانخراط في هذه الالية وما يستطيع الفرنسيون فعله وسط هذا اللغز .
AZP01