حماس تشترط إضافة 6 بنود للمبادرة المصرية وهدنة عشر سنوات مع إسرائيل لقبولها


حماس تشترط إضافة 6 بنود للمبادرة المصرية وهدنة عشر سنوات مع إسرائيل لقبولها
أف 16 تطارد قادة القسام وتنذر مائة الف من سكان غزة بمغادرة منازلهم
القاهرة ــ غزة ــ رام الله الزمان
اشترطت حركتا حماس والجهاد الفلسطينيتين تعديل المبادرة المصرية واضافة 6 مطاليب اليها حتى توافق عليها حتى تدخل في هدنة مع اسرائيل مدتها 10 سنوات في حال الموافقة على البنود الجديدة.
وقال غازي حمد مسؤول ملف الاتصال مع مصر ابلغنا الاخوة في مصر بملاحظاتنا لتعديل المبادرة المطروحة ، مشيرا الى ان الحركة ترفض المبادرة بشكلها الحالي .
واشار حمد الى ان الملاحظات تتعلق بان المبادرة يجب ان تتضمن كلاما واضحا عن رفع الحصار كليا عن قطاع غزة بما في ذلك المعابر و الافراج عن الاسرى المحررين في صفقة شاليط الذين تم اعتقالهم في الضفة . واكد حمد ان اتصالات تجري بين مصر والفصائل الفلسطينية بما فيها مع حماس الان بهدف التوصل الى التهدئة لكنه نوه ان التحركات الجارية لا تزال ضعيفة . فيما انذرت اسرائيل أمس قرابة مئة الف فلسطيني باخلاء منازلهم في قطاع غزة بينما كثف الجيش الاسرائيلي غاراته الجوية بعد رفض حماس لمبادرة وقف اطلاق النار. ودخلت العملية العسكرية الاسرائيلية في غزة يومها التاسع بينما قتل 205 فلسطينيين في الغارات الجوية الاسرائيلية واصيب 1530 اخرون منذ بدء العملية التي اطلق عليها الجيش الاسرائيلي اسم الجرف الصامد . واستهدف الطيران الحربي الاسرائيلي في غارات جوية فجر أمس منازل قادة كبار في حماس من بينهم محمود الزهار غرب مدينة غزة، حسبما اعلن مصدر امني في القطاع. وقال المصدر الامني ان طائرات الاحتلال من طراز اف 16 استهدفت منزل عضو المكتب السياسي في حماس القيادي محمود الزهار ودمرته كليا ما اسفر ايضا عن اضرار في المسجد المجاور ومنازل عديدة ،موضحا ان الزهار لم يكن في المنزل.
واضاف المصدر وتم فجرا استهداف منازل القادة في حماس باسم نعيم وزير صحة حماس السابق في تل الهوى وفتحي حماد وزير داخلية حماس السابق واسماعيل الاشقر ، وهم من جباليا في شمال القطاع وجميعهم نواب عن حماس في المجلس التشريعي.
والقى الجيش الاسرائيلي صباح أمس منشورات فوق حي الزيتون بجنوب شرق غزة، كما افاد عدد من السكان هناك وفي مناطق اخرى عن تلقيهم رسائل على هواتفهم النقالة تطالبهم بمغادرة منازلهم بحلول الساعة الخامسة تغ.
وقال متحدث باسم حماس إن الحركة أبلغت مصر رسميا برفضها مبادرة وقف اطلاق النار في غزة.
وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة خلاصة النقاش داخل مؤسسات الحركة هو رفض المبادرة ولذلك حماس أبلغت القاهرة الليلة قبل الماضية اعتذارها عن قبول المبادرة المصرية.
وكان الجناح العسكري لحماس رفض بالفعل المبادرة المصرية الثلاثاء.
وأوقفت إسرائيل الهجوم على غزة لفترة قصيرة الثلاثاء إلا أنها استأنفته بعد استمرار الهجمات الصاروخية عليها من قطاع غزة.
واعلنت اسرائيل موافقتها على المبادرة المصرية لوقف اطلاق النار في غزة الا ان حماس لم تقبلها.
فيما كشفت مصادر فلسطينية ل الزمان عن الشروط التي تقدّمت بها كن حماس والجهاد الاسلامي؛ للتوصل الى تهدئة طويلة الامد تستمر لعشر سنوات مع اسرائيل.
في وقت وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس القاهرة والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ووزير الخارجية المصري سامح شكري ونائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق للتوصل إلى وقف إطلاق النار ومن ثم سيتوجه عباس إلى تركيا وعدد من الدول الخليجية، لتثبيت إنهاء العدوان على قطاع غزة حسب المصادر ذاتها
AZP01