حلم سان جيرمان يغزو صحف فرنسا بعد ثنائية يونايتد

1174

دوري أبطال أوروبا: روما تهزم بورتو

حلم سان جيرمان يغزو صحف فرنسا بعد ثنائية يونايتد

{ مدن – وكالات

تغنت الصحف الفرنسية، الصادرة امس الأربعاء، بفوز باريس سان جيرمان على مانشستر يونايتد بهدفين دون رد، على ملعب أولد ترافورد، في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا. وعنونت صحيفة ليكيب، غلافها بعبارة “وكأنه حلم”. وأضافت مجلة فرانس فوتبول، عبر موقعها الإلكتروني “البي إس جي يسير على الطريق الملكي”. وتابعت صحيفة لو باريزيان “باريس يضرب بكل قوة أمام مانشستر يونايتد”. وأشارت صحيفة 20 دقيقة “بجدارة.. مبابي وسان جيرمان يبدعان أمام مانشستر يونايتد”. ولفتت صحيفة بروفانس “كيمبيمبي وكيليان مبابي يسجلان في مرمى مانشستر يونايتد”. أما صحيفة لو فيجارو اكتفت بعنوان مقتضب “باريس سان جيرمان يهزم مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا”.

فوز ثمين

عاد باريس سان جيرمان الفرنسي بفوز ثمين بثنائية نظيفة من أرض مضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي، اول مس الثلاثاء، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا. سجّل بريسنل كيمبمبي (53)  وكيليان مبابي (60) ثنائية النادي الباريسي. في المباراة الأولى في المسابقات القارية بين الفريقين، والتي أقيمت على ملعب أولد ترافورد، حقّق سان جيرمان أفضلية كبيرة قبل مباراة الإياب على ملعبه بارك دي برانس في السادس من آذار المقبل. وحمل الفوز أهمية مضاعفة لسان جيرمان، إذ تحقق في غياب نجمي الهجوم البرازيلي نيمار داسيلفا والأوروغوياني إدينسون كافاني، والظهير البلجيكي توما مونييه. في المقابل، فشل يونايتد في البناء على السلسلة الإيجابية التي حققها منذ تعيين سولسكاير في كانون الأول الماضي مدربا مؤقتاً بدلاً من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل على خلفية سوء النتائج. وكانت خسارة الثلاثاء الأولى للشياطين الحمر في 12 مباراة بقيادة مهاجمهم النروجي السابق، بعد 10 انتصارات وتعادل واحد في مختلف المسابقات. وما سيعقد مهمة يونايتد في مباراة الإياب، غياب بول بوغبا الذي طرد بالبطاقة الصفراء الثانية (89)  علماً بأن لاعب خط الوسط الدولي الفرنسي بدا شبه غائب وبعيداً كل البعد عن مستواه في الفترة الأخيرة.

بوغبا الأسوأ

حصل لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا على أسوأ تقييم من موقع “هوسكورد” خلال المباراة التي جمعت مانشستر يونايتد مع باريس سان جيرمان. وشهدت المباراة حصول بول بوجبا على بطاقتين صفراوتين ، ليطرد بالحمراء بعد ذلك ، في حين توج الأرجنتيني أنخيل دي ماريا أدائه بأفضل تقييم ، بعد صناعة هدفين. وجاء تقييم اللاعبين في المباراة من 10 كالأتي :باريس سان جيرمان : جيانلويجي بوفون 6.5/ ثيلو كيرير 7.2/ تياجو سيلفا 7.1 / كيميمبي 7.9 / داني ألفيس 7.1 / ماركينيوس 7.1 / ماركو فيراتي 7.2 خوان بيرنارنت 6.7 / جوليان دراكسلر 7.3 / كيليان مبابي 7.7 / أنخيل دي ماريا 8.1 / كولين داجبا 6.2/ ليوناردو باريديس 6.1.

مانشستر يونايتد : دافيد دي خيا 6.3/ أشلي يونج 6.1 / إيريك بايي 6.1/ فيكتور ليندلوف 6.0 / لوك شاو 5.9 / أندير هيريرا 6.7 / نيمانيا ماتيتش 6.4 / بول بوجبا 5.4 / جيسي لينجارد 6.3 / ماركوس راشفورد 6.3 / أنتوني مارسيال 6.1 /خوان ماتا 6.3 / أليكسس سانشيز 5.9 / روميلو لوكاكو 6.1.

انتصار روما

فاز روما الإيطالي على ضيفه بورتو البرتغالي 2-1 مساء اول امس الثلاثاء في المباراة التي جمعت الطرفين في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، سجل نيكولو زانيولو هدفين في الدقيقتين 70 و76 مانحا روما فوزه الأول على الفريق البرتغالي في خمس مباريات بينهما في المسابقات القارية، علما بأن البديل الإسباني أدريان لوبيز قلص الفارق في الدقيقة 79.  والتقى الفريقان 4 مرات قاريا قبل المواجهة ففاز الفريق البرتغالي مرتين وتعادلا مرتين.  ولم ترق المباراة إلى المستوى المتوقع وغلب عليها الحذر من الفريقين فغابت الفرص الحقيقة للتسجيل إلا ما ندر خصوصا في الشوط الأول. وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 30 عندما سدد المهاجم البرازيلي فرناندو أندرادي كرة من داخل المنطقة بين يدي أنطونيو ميرانتي. ورد روما بعد خمس دقائق عندما ارتقى المهاجم البوسني إدين دزيكو لكرة عرضية للورنتسو بيليغريني وتابعها برأسه فوق المرمى (35) ثم تلقى اللاعب نفسه كرة ساقطة في العمق هيأها لنفسه بيسراه وتلاعب بالمدافع البرازيلي إيدر ميليتاو قبل أن يعكس مساره ويسدد من مسافة قريبة لكن كرته ارتدت من القائم الأيمن (36).

3  أهداف في 9 دقائق

وكاد دانيلو بيريرا أن يمنح التقدم لبورتو مطلع الشوط الثاني برأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية (57). ونزل روما بكل ثقله وتصدى قائد بورتو حارس المرمى الدولي الإسباني السابق المخضرم إيكر كاسياس (37 عاما) لتسديدة قوية لبيليغريني من خارج المنطقة (62) ثم أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية “على الطاير” لبيليغريني بيسراه من داخل المنطقة (66) . وأثمر ضغط روما هدفا لزانيولو المنضم الصيف الماضي لفريق العاصمة قادما من إنتر ميلان في إطار صفقة انتقال لاعب الوسط البلجيكي راديا ناينغولان لصفوف الأخير، عندما تلقى كرة من دزيكو داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بيمناه عكسية زاحفة على يمين كاسياس (70)  وعزز روما التقدم عندما سدد دزيكو كرة قوية بيمناه من خارج المنطقة ارتدت من القائم الأيمن لتجد زانيولو في انتظارها فتابعها بيسراه بسهولة داخل المرمى الخالي (76). وسجل بورتو هدفه الوحيد بعد ثلاث دقائق عندما استغل أدريان، بديل الدولي الجزاسري ياسين براهيمي المصاب، كرة طائشة من البرازيلي تيكينيو سولريش داخل المنطقة فسددها بيسراه على يمين ميرانتي (79).  وأنقذ كاسياس مرماه من هدف ثالث بتصديه لتسديدة قوية من داخل المنطقة للمدافع الدولي الصربي ألكسندر كولاروف (90+4).

مشاركة