حكومة الإقليم تأمل تنفيذ الإتفاق النهائي الخاص بالموازنة

1025

جازبروم: إنتاج النفط في كردستان يبلغ 3 ملايين طن

حكومة الإقليم تأمل تنفيذ الإتفاق النهائي الخاص بالموازنة

اربيل – فريد حسن

كشفت حكومة إقليم كردستان عن التوصل لإتفاق نهائي مع بغداد بشان موازنة العام المقبل، معربة عن املها بتنفيذ الإتفاق كما هو دون تغيير. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (رئيس حكومة كردستان مسرور البارزاني اجتمع مع الوفد الكردي المفاوض مع بغداد بشأن الموازنة وتم إبلاغه بتفاصيل الإتفاق النهائي بين الطرفين)، وبحسب البيان فأن (حكومة كردستان تأمل أن يتم تنفيذ الإتفاق كما هو، وطالبت الكتل الكردية والكتل الأخرى في مجلس النواب بالدعم والتعاون في حماية وإقرار الحق والمستحقات الدستورية للإقليم). بدوره ، اكد وزير التخطيط في إلاقليم دارا رشيد أن (مجلس الوزراء الاتحادي صادق على مشروع الموازنة بعد تثبيت حصة كردستان فيها).  وقال رشيد إن (الاتفاق قطع أشواطاً كبيرة حيث وافق مجلس الوزراء الاتحادي على إرسال مشروع الموازنة إلى البرلمان قبل المصادقة على قبول استقالة الحكومة وتحويلها إلى حكومة تصريف أعمال)، مشيرا الى ان (استقالة عادل عبدالمهدي لن تؤثر على قانون الموازنة لأن الحكومة المقبلة ملزمة بتطبيق القانون)، مؤكدا انه (في الاجتماع الأخير ثبتنا عملية بيع إلاقليم 250  ألف برميل من النفط عبر شركة سومو بداية العام المقبل وفي المقابل تستلم كردستان المستحقات المالية وفقاً للقانون)، واستطرد بالقول ان (حصة الاقليم تتجاوز 900  مليون دولار من مجموع إيرادات العراق التي تبلغ 12.67 بالمئة وفي حال تقليل النفقات السيادية وهو ما نسعى إليه ستزيد أكثر). من جانبه ، وصف عضو اللجنة المالية النيابية شيروان ميرزا المفاوضات التي اجراها الوفد الكردي في بغداد بالموفقة ، متوقعا أن يتم إرسال تريليون دينار من الموازنة شهرياً. وقال ميرزا في تصريح امس إن (وفد حكومة إلاقليم تمكن من إجراء مفاوضات موفقة بشأن الحصة في موازنة العراق حيث تم إلغاء 15 فقرة بالموازنة وستتكفل بغداد بدفع نفقات نقل 250  ألف برميل من النفط الذي سيسلمه الإقليم مقابل تكفله بدفع مستحقات شركة سومو)، واضاف انه (تم نقل موازنة البيشمركة من ميزانية وزارة الدفاع العراقية التي زادت عن 68  مليار لتضاف الى رواتب الموظفين). الى ذلك قالت جازبروم نفط الروسية امس الثلاثاء إنها أنتجت ثلاثة ملايين طن من النفط منذ بدء العمليات التجارية في حقل سرقلة النفطي في إقليم كردستان العراق.وأضافت أن (إنتاجها اليومي حاليا في الحقل النفطي يبلغ 4000  طن أو 30  ألف و500  برميل). وقال وحيد علي كبيروف الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل، ثاني أكبر شركة روسية لإنتاج النفط، إنه لن يكون من الملائم زيادة تخفيضات إنتاج النفط في فصل الشتاء على الأخص بالنسبة لروسيا. وتأتي تصريحات رئيس لوك أويل المسجلة الأسبوع الماضي والتي نُشرت امس الثلاثاء قبل أيام من اجتماع أوبك ومنتجين كبار آخرين للنفط من بينهم روسيا في فيينا لبحث تحركهم القادم المشترك بشأن سوق النفط العالمية.  وقال علي كبيروف إنه سيكون بمقدور روسيا استعادة إنتاج النفط في الآبار، التي توقفت على نحو طوعي في إطار المساعي الخاصة بخفض الإنتاج، ”في ستة أشهر فقط“ بسبب الأوضاع القاسية في الشتاء.

مشاركة