الإقليم الكردي يعيد تنظيم قوات البيشمركة ويتعهد تسليحها


مفخخة تقتل 3 شرطة في بابل واغتيال موظفين اثنين للوقف السني ببغداد
بغداد ــ كريم عبدزاير
أربيل ــ الزمان
قال نائب رئيس حكومة اقليم كردستان عماد احمد إن الحكومة تقوم حاليا بمشروع لتقنين أوضاع قوات البيشمركة التابعة لها. وتأتي هذه الخطوة وسط خلاف مع الحكومة المركزية في بغداد بشأن دور هذه القوات في المنظومة الدفاعية العراقية. ونقل بيان لحكومة الاقليم عن ع أحمد، قوله نؤكد أننا نعمل بجد من أجل إعادة تنظيم البيشمركة وفق الطرق القانونية والاهتمام بشكل أكبر بالتدريب والسلاح والمستلزمات حتى نتمكن من الدفاع عن مكتسبات شعبنا وأمن واستقرار مواطنينا بنجاح في الفترة القادمة . ومضى بالقول إن قسماً من هذا المشروع أنجز، وفي المستقبل سيجري العمل من أجل تنظيم قانوني لجميع قوات البيشمركة حتى تتمكن من الدفاع عن الإقليم وتنفيذ واجباتها الوطنية . ونقل بيان حكومة الاقليم، عن أحمد اثناء مخاطبته قوات من البيشمركة التي تتمركز بالقرب من مدينة كركوك المتنازع عليها بين حكومة الاقليم والحكومة المركزية، أنتم هنا الآن تؤدون واجب الدفاع والحفاظ عن أمن وممتلكات المواطنين وبشكل خاص المناطق المتنازع عليها من خطر الارهابيين واعداء الشعب .
وأضاف إن حكومة الإقليم تعتبر نفسها مسؤولة عن أمن واحتياجات جميع سكان المناطق المتنازع عليها بجميع قومياتهم وقوات البيشمركة تتولى تأدية دور رئيسي في الدفاع عن عن السكان في تلك المناطق من خطر الارهابيين . ودعا نائب رئيس حكومة الاقليم، الحكومة العراقية إلى معالجة جذرية ونهائية لملف قوات البيشمركة والموازنة الخاصة بها وفق الدستور الذي ينص على أنها جزء من المنظومة الدفاعية العراقية ، مشيرا إلى أن بغداد لا توافق على صرف موازنة البيشمركة التي تلتزم بصرفها حكومة الإقليم. على صعيد اخر قتل خمسة اشخاص هم ثلاثة من عناصر الشرطة واثنان من موظفي الوقف السني في هجومين منفصلين امس في بغداد وجنوبها، وفقا لمصادر امنية وطبية. وقتل ثلاثة من عناصر الشرطة بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم وسط ناحية جرف الصخر جنوب بغداد . كما اصيب مدير شرطة ناحية جرف الصخر العقيد محمد الحمداني واثنان من الشرطة بانفجار عبوة ثانية لدى وصوله لتفقد الضحايا .
وتقع ناحية جرف الصخر، داخل ما يسمى ب مثلث الموت جنوب بغداد وكانت تشهد اعمال عنف وقتل بشكل يومي خلال الاعوام التي اعقبت اجتياح العراق عام 2003.
وفي بغداد، اعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل اثنين من العاملين في دائرة الوقف السني في هجوم بأسلحة مزودة بكواتم للصوت استهدف سيارتهما الخاصة لدى مرورهما في حي الجهاد، في غرب بغداد .
/8/2012 Issue 4276 – Date 13 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4276 التاريخ 13»8»2012
AZP01

مشاركة