حقائق مذهلة .. ثلث حكّام بغداد قتلوا – محسن حسين

383

لمناسبة ذكرى ثورة 14 تموز  1958

حقائق مذهلة .. ثلث حكّام بغداد قتلوا

– محسن حسين

بعد ايام تحل ذكرى ثورة 14 تموز عام 1958 التي اطاحت بالنظام الملكي وقنل خلالها افراد الاسرة الملكية بمن فيهم الملك فيصل الثاني وخاله ولي العهد الامير عبد الاله.

ومن متابعتي لحكام بغداد منذ تاسيسها وعددهم 227 حتى الان اكتشفت حقيقة مذهلة ان 70 حاكماً منهم قتلوا اي بنسبة تزيد على 30بالمئة .

ومن بين الخلفاء العباسيين وهم اول من حكموا بغداد وعددهم 37 خليفة مات 18 خليفة منهم قتلا واغتيالا بعد اسر وسجن اي حوالي نصفهم.

وفي الدولة الاليخانية (هولاكو) التي اعقبت الدولة العباسية قتل 5 حكام من مجموع 11 حاكما.

وفي الدولة الجلائرية التترية قتل 3 من مجموع 8 حكام.

وفي دولة الخروف الاسود التركمانية قتل 4 من مجموع 8 حكام.

وفي دولة الخروف الابيض التركمانية  قتل 6 من مجموع 8 حكام.

وفي الدولة الصفوية للفترات الثلاث التي حكمت بغداد قتل حاكم واحد من مجموع  5 حكام.

وفي الدولة العثمانية بمراحلها المتعددة قتل 26 من مجموع 101 والي.

وفي التاريخ الحديث قتل في النظام الملكي الملوك والامراء الاربعة الذين حكموا العراق (منهم اثنان قتلا بالرصاص والثالث بحادث سيارة يقال انه مدبر والرابع يقال بالسم).

وفي العهد الجمهوري ما قبل الاحتلال الامريكي قتل او اعدم  3 من مجموع 5 رؤساء بينهم الزعيم عبد الكريم قاسم والرئيس صدام حسين والرئيس عبد السلام عارف.

كيف قتل ثلث حكام العراق؟

لست مؤرخا لكني وجدت نفسي كصحفي اخوض في تاريخ حكام بغداد منذ تاسيسها قبل 1254 عاما لاجد حقائق مذهلة عن  هؤلاء الحكام الذين بلغ عددهم حتى الان 227 خليفة وسلطانا وواليا وملكا ورئيس جمهورية وان نحو ثلثهم قتلوا شنقا وغيلة وخنقا وسما.

وقد استهواني البحث عن طريقة قتل اولئك الحكام فوجدت العجب معتمدا على  كتب مهمة مثل تاريخ العراق بين احتلالين  لعباس العزاوي  ومعجم العراق  لعبد الرزاق الهلالي وحوادث بغداد في 12 قرنا لباقر امين الورد وبعض كتب د علي الوردي.

ومما اثار دهشتي  تنوع القتل بهدف الاستيلاء على السلطة ومن ذلك قتل الاخ لاخيه والام لابنها وفي الكثير من الاحيان لم يكن وراء القتل سبب ديني او طائفي.

في عهد الدولة العباسية وكان الخلفاء اول من حكموا بغداد وعددهم 37 خليفة مات 19 منهم قتلا واغتيالا بعد اسر وسجن اي نحو نصفهم.

اول الخلفاء الذين حكموا بغداد الخليفة موسى الهادي وهو رابع خلفاء بني العباس قتل خنقا من جواريه بأمر من امه الخيزران.

الخليفة الامين بن هارون الرشيد قتل في معركة قادها اخوه المامون بعد حصار طويل لبغداد.

الخليفة الواثق بالله مات محترقا  خلال معالجته بالنار من مرض اصيب به.الخليفة المتوكل بالله اغتيل بامر من ابنه المنتصر

الخليفة المنتصر بالله مات مسموما بمبضع طبيب

الخليفة المستغني بالله ضرب حتى مات بامر من المعتز

الخليفة المعتز بالله قتله الاتراك تحت التعذيب

الخليفة المهتدي بالله  قتله الاتراك لانه منعهم من المنكرات وتعاطي المحرمات

الخليفة المعتمد على الله مات برميه في رصاص مذاب

الخليفة المقتدر بالله قتلته جماعة من المغاربة

الخليفة المرتضى بالله بعد يوم واحد بالخلافه قتل خنقا بامر المقتدر بالله

الخليفة القاهر بالله سملت عيناه اول من سملت عيناه من الخلفاء وسجن حتى مات

الخليفة المتقي بالله  سملت عيناه وسجن حتى مات

الخليفة المستكفي بالله اقتيد من السرير بامر البويهي معتز الدولة وجعلوا عمامته في رقبته وقادوه الى معتز الدولة حيث سمل وعمي وسجن حتى مات.

الخليفة الطائع بالله  سجن وتوفي في السجن

الخليفة المسترشد بالله دخل عليه السلجوقيون فقتلوه ومثلوا بجثته

الخليفة الراشد بالله اغتالته جماعة باطنية

الخليفة المستنجد بالله  قتل خنقا في الحمام

 الخليفة المستعصم بالله (اخر الخلفاء العباسيين) قتله هولاكو

ولم يسلم  حكام الدولة الايليخانية التي جاءت بعد الدولة العباسية بقيادة هولاكو فقد قتل 6 من حكامها وعددهم 11 حاكما .

علاء الدين الجويني قتل اثناء دخوله المسجد لاداء صلاة الجمعة.

السلطان احمد (ابن هولاكو) قتله ابن اخيه (ارغون).

كيخاتوخان قتله حفيد هولاكو.

بابدو خان بعد 6 اشهر من الحكم قتله احد احفاد هولاكو

اربا خان (من ذرية جنكيزخان) بعد 5 اشهر من الحكم قتله موسى خان احد احفاد هولاكو.

موسى خان اخرسلاطين الايلخانيين قتل في معركة مع قوات المغول التترالحكم التتري المغولي بقيادة تيمور لنك في دولته الجلائرية قتل 3 من حكامها الثمانية:

حسين ابن اويس قتله اخوه علي ليستولي على السلطة.

علي ابن اويس قتل في معركة نع اخيه احمد.

السلطان احمد اخر سلاطين المغول عذبه وقتله احد القادة التركمان.

 بعد استيلاء التركمان على الحكم في بغداد اسسوا دولتهم دولة الخروف الاسود (قره قويتلي) ومن بين حكامهم  قتل اربعة:

محمد بن قره يوسف قتله اخوه.

فولاذ بن اسبان  مات سجينا.

حسن علي قتل نفسه.

شاه منصور اسر وقتل.

دول الخروف

ثم جاءت فئة اخرى من التركمان فاسسوا دولة الخروف الابيض (اق قويتلي) حكمها 6 حكام مات 4 منهم قتلا:

السلطان خليل قتل في معركة مع اخيه السلطان يعقوب.

السلطان باي سنقرين القي القبض عليه وقتل.

السلطان رستم  قتل في معركة.

السلطان احمد باد شاه القي القبض عليه وقتل.

السلطان محمدي بن يوسف قتل في معركة.

السلطان سردار بك قتل.

بعد انهيار دولة الخروف الابيض استولى الفرس على العراق  3 مرات ففي الدولة الصفوية الاولى والثانية ومدة الحكم فيهما 26 عاما تولى الحكم فيهما 3  حكام قتل  حاكم واحد:

ذو الفقار حاول الاستقلال عن الدولة الصفوية لكن الشاه طهماسب الاول حمل عليه واحتل بغداد وقتله.

حكم عثماني

ثم جاءت فترة الحكم العثماني (الدولة التركية العثمانية الاولى 88 عاما 31 واليا قتل منهم 7 ويلاحظ ان معظم حالات القتل تمت باوامر من السلاطين العثمانين:

الوالي اياس باشا اعدم لتسهيله هروب الشهرزاد بايزيد الى ايران.

الوالي قاضي زاد علي باشا قتل.

الوالي حسن باشا قتل في معركة في سيواس.

الوالي محمد بن احمد الطويل قتل بتدبير من زوجته.

الوالي  نصوح باشا قتل.

الوالي يوسف باشا قتل في معركة مع بكر صـــوباشي الذي عين خلفا له .

الوالي بكر صو باشي قتل في معركة احتلال الشاه عباس الصفوي لبغداد بعد حصار طويل وطرد العثمايين الاتراك.

الفترة الثالثة للدولة الصفوية ومدتها 16 عاما وحاكمان لم يقتل احد منهماوعادت الدولة العثمانية لتحكم بغداد في فترتها الثانية والاخيرة 279 عاما  بـ 101 وال الكثير منهم كانت ولايته عاما او اقل من عام وقتل من هؤلاء الولاة 18 واليا في النزاع على السلطة او باوامر من السلاطين العثمانين (7 في بداية الفترة و6 في فترة حكم المماليك و5 في عهد المشروطية – اعلان الدستور:

الوالي كجك حسن باشا قتل برمية مجهولة اودت بحياته.

الوالي دلي حسن لفقت عليه تهمة فسجن وقتل. الوالي ابراهيم باشا قتل بامر من السطان هو وحاشيته ودفن في الاعظمية. الوالي سمين موسى باشا قتل بامر من السلطان بعد ان قتل 200 من تجار بغدادالوالي سلحدار مرتضى باشا قتل بامر من السلطان.الوالي اق محمد ياشا  حاول قتل الوالي الذي عين محله فقتل.الوالي عبد الرحمن باشا  قتل في معركة.

الوالي علي باشا  قتل.

الوالي امين باشا الجليلي قتل بتدبير من الكهيات طمعا في السلطة.الوالي مصطفى باشا بعد عزله ارسلوا له من قتله.

الوالي علي باشا  اغتيل وهو يؤدي صلاة الصبح. الوالي سليمان باشا كجك قتله شيوخ المنتفك بقطع رأسه وارسلوه للوالي الجديد.الوالي سعيد باشا لم يذعن لقرار تعيين خلف له فقتل.

الوالي مدحت باشا سجن في الحجاز وقتل باوامر من السلطان.

الوالي نجم الدين قتل في احداث خلع السلطان عبد الحميد.

الوالي محمود شوكت باشا  اغتيل في  اسطنبول.الوالي ناظم باشا بعد نقل غادر الى اسطنبول فقتل في الطريق.الوالي جمال بك (جمال السفاح) قتله الارمن.

الوالي محمد فاضل باشا الداغستاني قتل في معركة الاحتلال الانكليزي للعراق.

وتشير الوثائق العثمانية الى عمليات اعدام اخوة وابناء السلاطين  ومن ذلك إعدام صاوجي بك ابن السلطان مراد الأول واعــــــدام “خليل” و”إبراهيم” شقيـــــــقي السلطان “مراد الأول”، وإعدام “مصطفى” شقيق السلطان “مراد الثاني”، وإعدام “كوركود” و”أحمد” شقيقي السلطان “سليم الأول”، وإعدام “بايزيد” ابن السلطان “القانوني” وخمسة من أولاده.

بعد الاستعمار البريطاني المباشر 4 اعـــــــوام جاء  الحكم الوطـــــــــني (عام واحد – عبـــــــد الرحمن النقيب ) ثم العهد الملكي ثلاثة ملوك وامير في 37 عاما !!!

الملك فيصل الاول مات مسموما.

الملك غازي قتل في حادث سيارة يقال انه مدبر.

الامير عبد الاله قتل في ثورة 14 تموز.

الملك فيصل الثاني  قتل في ثورة 14 تموز.

ثم العهد الجمهوري 5 رؤساء قتل  واعدم منهم اربعة.

الزعيم عبد الكريم قاسم (اقل من 5 سنوات) اعدم عام 1963.الرئيس عبد السلام محمد عارف نحو 3 سنوات قتل في حادث سقوط طائرة 1966.

الرئيس صدام حسين (24 عاما في الرئاسة) اعدم 2006.ثم فترة الاحتلال الامريكي والنظام الحالي (حاكمان اجنبيان  و4 رؤساء) لم يقتل اي واحد منهم  لكن واحدا توفي هو الرئيس جلال طالباني.

مشاركة