حفل لتوقيع كتاب يتناول مسيرة أول باحثة إجتماعية في العراق

545

أوراق تسلط الضوء على حقبة تاريخية

حفل لتوقيع كتاب يتناول مسيرة أول باحثة إجتماعية في العراق

بغداد – ياسين ياس

ضمن فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب تم يوم الماضي ، في الجناح السعودي توقيع كتاب (أوراق شفيقة علي الخطيب اول باحثة اجتماعية في العراق) الذي قام باعداده وتحقيقه الباحث والمؤرخ عادل البلداوي والصادر عن شركة الأنس للطباعة والنشر ، بجلسة قدمها الاعلامي حسن عبد الحميد قائلا (سيكون حديثنا عن هكذا نوع من الكتابة الذي تحيا وتتفاعل به شخصيات متميزة ومحترمة مثل الحاجة شفيقة التي يتجاوز عمرها الان التسعين عاما.

اعلى المناصب

وقد  شغلت اعلى المناصب في سلم الدولة التي اضفت لدى الباحث عادل البلداوي قبولا راسخا في مهمة تحرير هذه الاوراق واحيائها وفق ضوابط المنهج السليم ، موضحا ومعرفا بنسب وانتماء هذه الباحثة الى عائلة عريــــــــقة،ومواقف والدها علي الخطيب من خلال مشاركته في ثورة العشرين،فضلا عن اسهام اخيها محمد جواد الخطيب في خدمة بلده العراق، كذلك اسهام اختها الدكتورة امل الخطيب في تأسيس كلية الطب في الجامعة المستنصرية). ولم يفت الباحث ذكر من أحتفظ واسهم في لملمة هذه الاوراق عن طريق الدكتور احمد عبد المجيد الذي فـــــــــتح الباب على مصراعيه من اجل ان ترى النور وجهود الدكتــــــور فايق مـــــجيد العبيدي في انجاز هــــــــذه الاوراق الخاصة بعمته والدة زوجته).

بعدها تحدث البلداوي قائلا(لم أتردد ابدا عندما طلب مني الدكتور احمد عبدالمجيد أن اطلع على اوراق الحاجة شفيقة الخطيب ودراستها تاريخيا، كون هذه العائلة حملت السلاح دفاعا عن العراق وهناك دروس وطنية بليغة،اول درس محمد جواد الخطيــــــب كان من اشد المعارضين لنوري السعيد وعند وفاة والده كان السعـــــــيد اول المشيعين،نحن بحاجة الى هكذا دروس من خلال توثيق هذه الاحداث).

وتضمت الجلسة شــــــهادات ومداخلات عدة ،كان اول المــــــــتحدثين فيها الدكتور حسين طعمة شذر الذي قال (اوراق شفيقة سلطت الضوء على مرحلة مهمة من تاريخ العراق ونقل لنا البــــــــلداوي دروسا مهـــــــمة،اتمنى ان يستفاد منها الاخـــــــرون،وهــــــي تسلط الضوء على امـــــــور كثيرة مـــــنها قضية التســــــامح لاجل الوطن).

وشكر الدكتور فايق العبيدي بأسم عائلة الخطيب الباحث البلداوي على جهوده في انجاز الكتاب.

وفي ختام الجلسة تم تكريم البلداوي ومقدم الجلسة من قبل عائلة الخطيب.

مشاركة