حظوظ متباينة لأبطال البارأولمبية في لندن بندقية فرح تتأهب للرماية وحسين يتنافس في تصفيات 400 متر

لندن – ضياء حسين

موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

افتتحت في الساعة العاشرة من مساء يوم امس الاربعاء في العاصمة البريطانية لندن الدورة البارالمبية لذوي الاحتياجات الخاصة وشهد حفل الافتتاح الذي احتضنه على مدى ثلاث ساعات الملعب الاولمبي في ضاحية ستاتفورد مشاركة 6500 شخصا بينهم 4200 رياضي ورياضية سيتنافسون في 20 فعالية مابين السابع والعشرين من هذا الشهر ولغاية العاشر من الشهرالمقبل تقدمهم ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية وعدد من الملوك ورؤوساء الدول والحكومات من مختلف انحاء العالم.

بطلة الرماية فرح عبد الكريم سبهان (المصابة بشلل الاطفال) تتنافس فرح في فعالية البندقية الهوائية من وضع الوقوف من مسافة 10 م الى جانب 39 لاعبة وافضل ارقامها المسجلة هو 383 علامة من مجموع 400 اطلاقة وهو رقم اذا ماتمكنت من تسجيله فانها ستتنافس على الوسام البرونزي وتقول فرح انها ستحاول اولا تجاوز التصفيات ثم التفكير بنهائيات المسابقة التي ستجري عصر هذا اليوم وتضيف ان ماحققته من نجاح في الناهل الى البارأولمبياد يعد انجازا مهما من وجهة نظرها اذا ماتمت مقارنة ظروفها بالظروف المتوفرة لابطال الدول الاخرى من ناحية التجهيزات والمعسكرات التدريبية مع ذلك والحديث لفرح فانها ستحاول جاهدة ان تحقق نتيجة طيبة تتناسب مع ماحظيت به من اهتمام ورعاية من اللجنة البارأولمبية على مدى اكثر من عام ومتابعة اتحاد اللعبة ممثلة برئيس الاتحاد الدكتور نعيم عبد الحسين ومدربها عبد الباسط مدلول.

وفرح من سكنة محافظة بغداد مواليد 27-11-1988 طالبة في المرحلة المتوسطة ترشحت الى بارأولمبياد لندن بعد ان نجحت في تسجيل الرقم التاهيلي المطلوب في بطولة تايلند الدولية عام 2011 بدات ممارسة لعبة تنس الطاولة من عام 2005 ولغاية 2008 قبل ان تتجه الى الرماية في العام ذاته وافضل انجازاتها كانت احراز الوسام الذهبي في بطولة اصفهان الدولية في ايران عام 2011

كاظم وطموح التأهل للنهائي

بين عام 2008 تاريخ بداية ممارسة جواد كاظم جودة (المصاب بشلل الاطفال) ابن محافظة بابل والمولود فيها عام 1989 وترشحه الى بارأولمبياد لندن رحلة كبيرة من العمل الشاق والمضني بعد ان وجد جواد في هذه اللعبة ضالته المنشودة عندما فتحت له ابوابا عديدة عوض بها حرمانه من التعليم وانعدام الاهتمام وهو اليوم برغم تجربته المتواضعة في مجال اللعبة يتنافس مع اقوى ابطال اللعبة في فئته حيث من المقرر ان يشارك الى جانب سباق اليوم في تصفيات 100م على الظهر في تصفيات 200 م منوع في الثالث من الشهر المقبل وتصفيات 100 صدر بعد ذلك بيومين ويقول جواد الذي ضمن التاهل الى البارأولمبياد بعد نجاحه في تحقيق الرقم التاهيلي في بطولة البرازيل الدولية في العام الماضي وسبق له الفوز في المركز الثاني في بطولة العالم في الهند عام 2009 فضلا على احرازه اربعة اوسمة اثنان منها ذهبية وواحد فضي واخر برونزي في بطولة اليونان عام 2010 انه سيحاول جاهدا ضمان الوصول الى السباق النهائي في الفعاليات الثلاث او في اثنين منها على اقل تقدير كونه اقل مايمكن ان يقدمه للجنة البارالمبية ورئيس اتحاد السباحة رائد عبد الكريم ومدربه يسار صبيح على كل مابذلوه من جهود في اعداده وتهيئته ليصل الى هذه المرحلة لافتا الى ان مايمكن ان يتمخض عن هذه المشاركة من نتائج ستشكل تجربة مفيدة يمكن ان تسهم في الارتقاء بمســـــــــتواه خلال المرحلة المقبلة.

فاضل في صراع مع الثواني

العداء حسين فاضل الذي سيتنافس يوم غد في تصفيات فعالية 400م في فئة 13 لضعاف البصر من مواليد محافظة الديوانية عام 1986 طالب بالمرحلة الثالثة في كلية التربية الرياضية بجامعة القادسية بدا ممارسة اللعبة في فئة الاسوياء مع شباب نادي الكهرباء في بغداد ونادي الديوانية قبل ان يتجه الى ممارسة هذه الفعالية في فئة المعاقين عام 2010 بعد تدهور الرؤية لديه عندما فقد قدرة الابصار في عينه اليمنى مع ضعف كبير في العين الاخرى اثر تعرضه وهو طفل الى اصابة في راسه تسببت في حدوث تمزق في شبكية العين ويشارك حسين في بارالمبياجد لندن في فعاليتين 400م و200م وافضل ماحققه من انجازات هو احراز وسامين ذهبييين في اسياد الصين عام 2010 في 40م و800م والمركز الاول في بطولة الجيك ويقول المدرب فراس رحيم الذي يشرف على العداء حسين فاضل ان حسين مؤهل للتنافس على احد الاوسمة الثلاثة في سباق 400م برغم انه سجل رقما يضعه بالمركز السادس على العالم في هذه الفعالية حيث سجل 49 ثانية و85 بالمئة من الثانية فيما سجل صاحب المركز الاول وهو من روسيا وسجل 49 ثانية و41 بالمئة من الثانية وهو فارق بالامكان اختزاله ان شاء الله لاسيما وان تطورا كبيرا اصاب العداء حسين فاضل في المعسكر الاخير في مدينة انقرة التركية معربا عن ثقته الكبيرة في ان يتمكن العداء حسين فاضل من تحقيق انجاز طيب يعوض من خلاله غياب الرياضي فاضل رزاق (بتر احادي علوي) الذي حرمته الاصابة التي تعرض اليها قبل شهر من الدورة من احراز وسام مضمون في الفعاليات الثلاث التي كان سيشارك فيها وهي 100م والوثب الطويل والقفزة الثلاثية.

أكون أو لا أكون

الرباع حسين علي حسن الذي سيتنافس في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم غد الجمعة في وزن 52 كغم الى جانب 11 رباعا سيقص شريط افتتاح فعالية رفع الاثقال صاحبة القدح المعلى على صعيد الانجازات بعد ان حصلت على اربعة اوسمة من بين خمسة احرزها العراق في مشاركته الاربع السابقة وترشح للدورة البارالمبية بعد ان حقق الرقم التاهيلي في بطولة فزاع الدولية في الامارات وسبق له ان شارك في اولمبياد بكين عام 2008 وحصل على المركز الرابع في منافسات وزنه، وحسين المصاب بشلل الاطفال من مواليد 1982 ويسكن مدينة الحرية في بغداد مارس اللعبة منذ عام 2003 وافضل انجازاته احرازه الوسام الذهبي في اسياد اسيا في كوانزو عام 2010 والوسام الفضي في بطولة اوربا المفتوحة والوسام البرونزي في بطولة العالم ويؤكد اللاعب انه بوضع بدني وصحي جيد ويامل ان يحقق احد اوسمة الفوز الثلاث في وزنه بالرغم من الظروف الصعبة التي مربها قبل شهرين تقريبا واجبرته على ترك التدريبات والتفرغ لمرحلة علاجه التي اثرت بشكل كبير على استعداداته للدورة وزاد ان وضعه تحسن تدريجيا في الاسبوع الاخير من معسكر انقرة في تركيا وان الايام القليلة التي اعقبت وصول الوفد الى لندن منحته القدرة على استعادة بعض من مستواه على امل ان يكون ذلك مقدمة لانجاز يضاف الى انجازاته السابقة.

كرم واثبات الوجود

يطمح الرباع حسن كرم (شلل اطفال) الذي سيتنافس في وزن 56 كغم ان تكون مشاركته الثانية في البارأولمبياد افضل من حدود المركز التاسع الذي حصل عليه في بارأولمبياد بكين 2008 عندما شارك في منافسات وزن 60 كغم وكرم الذي مارس رفع الاثقال منذ عام 2003 وافضل انجازاته كانت فضية الدورة الرياضية العربية في مصر عام 2007 سيتنافس مع 11 رباعا يوم غد الجمعة من مواليد محافظة عام 1977 تمكن من التاهل الى البارأولمبياد بعد ان حقق الرقم التاهيلي في بطولة الاردن الدولية في العام الماضي وبحسب مدربه انترانيك ديكريس المشرف على المنتخب الوطني فان حسن كرم ومن خلال الارقام التي حققها في التدريبات التي سبقت الوصول الى لندن يبدو بعيدا عن التنافس على احد الاوسمة وان مايمكن ان يحققه يتراوح بين الخامس الى الثامن وهو بحد ذاته انجاز يضعه بين اقوياء اللعبة العالميين في هذا الوزن مضيفا انه يامل ان يحقق لاعبه ارقاما عراقية جديدة في هذه الدورة افضل من تلك التي حققها في ســــباق التاهل الى البارأولمبياد.