حسين لـ (الزمان): المسؤولية كبيرة وحان الوقت لتسجيل المرأة حضورها

700

حسين لـ (الزمان): المسؤولية كبيرة وحان الوقت لتسجيل المرأة حضورها

بغداد- هشام السلمان

كوثر حسين امرأة عراقية من محافظة الثقافة والفن والإبداع ، من ذي قار التي تحتضن زقورة أور فضلاً عن فيض أبنائها الفنانين المثقفين وكذلك الأبطال الرياضيين ، امرأة تتصف بالمثابرة والمواظبة والإخلاص بالعمل ولها قدرة على تحمل المسؤولية التي تُلقى على عاتقها في العمل.،حين كانت في المرحلة الثالثة بكلية التربية الرياضية بجامعة البصرة تعرضت لهجوم صاروخي سنة 1991 افقدها كلتا ساقيها.

{ كوثر حسين التي تشغل اليوم منصب الأمين العام للجنة البارالمبية الوطنية العراقية منذ عام 2018 متى دخلتِ عالم رياضة (المعوقين)؟

– دخلتُ المجال الرياضي عام 1994 كلاعبة في فريق العاب القوى ضمن اللجنة الفرعية في ذي قار ودخلت في منافسات رمي الثقل والقرص والرمح، بعدها انضممت لصفوف المنتخب الوطني وكانت مشاركتي الدولية الأولى ببطولة أسيوط الدولية في مصر وكان ترتيبي السادس في البطولة .

{ بعد عام 2003 غادرتي اللعب واتجهتي للإدارة في العمل الرياضي البارلمبي.. كيف كان التدرج في المناصب؟

– بعد الأحداث السياسية سنة 2003 أصبحت رئيسة اللجنة الفرعية في محافظة ذي قار بعدها نلت عضوية المكتب التنفيذي للجنة البارالمبية الوطنية العراقية ثم تسنمت منصب رئيس اتحاد القوس والسهم وكذلك منصب رئيس المكتب النسوي عام 2017. حصلت كوثر حسين على شهادة الماجستير عام 2016 وفي عام 2018 شغلت منصب الأمين العام للجنة البارالمبية العراقية خلفاً للأمين العام السابق فاخر الجمالي لتصبح  أول امرأة تنال هذا المنصب في الرياضة العراقية سواء في الرياضة الأولمبية أو البارالمبية. اليوم هي تسعى للحصول على شهادة الدكتوراه في التربية البدنية وعلوم الرياضة وتنتظر مناقشة أطروحتها خلال شهر تموز المقبل.

{ ماهو شعورك والتأريخ يسجل لها أنها أول امرأة تشغل منصب الأمين العام في الرياضة العراقية؟

– بالتأكيد المسؤولية كبيرة والمنصب لا يأتي بسهولة وإنما بعمل متواصل والحرص على التدرج في العمل الإداري وبكل الأحوال هذا الأمر لم يأت بسهولة وانما جاء عن طريق جهود كبيرة مبذولة في العمل.

مشاركة