حسنوا إختيار مدير إدارة الموارد البشرية – احمد طلال عبد الحميد البدري

حسنوا إختيار مدير إدارة الموارد البشرية – احمد طلال عبد الحميد البدري

ظهر مصطلح الخدمه المدنية او ادارة الخدمة المدنية (civil service administration) في القوانين وسياقات الادارات الحكومية اثر حركه الاصلاح الاداري المناديه بضرورة توجيه عناية خاصة لشؤون الموظفين في القطاع العام واستعملت مفردة خدمه نظرا للطابع الخدماتي الذي يتميز به القطاع الحكومي عن القطاع الخاص التجاري والصناعي واستخدمت مفردة مدنية للتمييز بين العاملين في الاجهزة المدنية عن العاملين في الخدمه العسكرية وظهر مصطلح ادارة الوظيفه العامه في فرنسا بعد الثورة الفرنسية التي أولت اهتماما كبيرا في تحديد معايير الكفاية في الاختيار والتعيين والترقية والغاء كل مظاهر وراثة الوظيفه العامة التي كانت سائده ومحصورة في طبقه معينه قبل الثورة ، ثم ظهر لاحقا وظيفه ادارة الافراد في المؤسسات الحكومية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر حيث تم استخدام مبدأ الجدارة  والاستحقاق في شغل الوظائف العامة ، ثم ظهر مفهوم ادارة القوى العاملة( manpower management) في النصف الثاني من القرن العشرين الذي اهتم بتخطيط القوى العامة وتنظيمها وتطويرها وتدريبها ثم ظهر مفهوم ادارة الموارد البشريه (Human Resource Management) نتيجه للتطور على صعيد ادارة شؤون الوظيفه العامة والموظفين وتبدل الكثير من الممارسات التقليدية والمبادئ الإدارية، والملاحظات ان دوائر الدولة ووزاراتها في العراق لم تولي الاهتمام الجدي بموضوع ادارة الموارد البشرية ماخلا العنوان ، اذ ان اختيار مدير ادارة الموارد البشرية هو نفسه لايخضع لمعايير وأسس الكفاءة والاستحقاق فنلاحظ شغل هذه المناصب من بعض الموظفين الطارئين عن الوظيفة او من غير الاختصاص او عديمي الخبرة او من البيروقراطيين رتيبي العقل عديمي الرجاحة ضعيفي المبادرة والخلق ولايتمتعون بمرونه العمل الاداري وارادة تطوير الثروة البشريه ويفسرون القوانين تفسيره جامدا وشخصيا مما اضروا بمصالح الموظفين وحقوقهم الوظيفية بطريقه استنسابية تعسفيه وشخصيه وهذا أدى إلى هدر الموارد البشريه وسوء تنظيمها وسخطها الوظيفي على الرئيس الاداري الاعلى الذي كلف مثل هذه الشخصيات التي تفتقر للخبرة والمرونه في اتخاذ القرار ومعالجة المشاكل وحلها وتوظيف وادارة موارد بشريه بمؤهلات متنوعه ادارة سيئة انعكست بالتالي على ادارة الرئيس الاعلى للمؤسسه…

ندعو الوزراء ورؤساء الدوائر والهيئات الى حسن اختيار المسؤولين عن إدارة الموارد البشرية والابتعاد عن المحسوبية والمنسوبية والمحاصصه،  كما ندعو مجلس الخدمه الاتحادي الى وضع اسس ومعايير لاختيار من يشغل وظيفه ادارة الموارد البشريه مستقبلا …باعتبار هذه الوظيفه هي ذراع مجلس الخدمه الاتحادي في تنفيذ سياساته التي لم ترى النور لحد الآن.

مشاركة