حزب الطالباني يحث على وقف حملة التخوين ضد الإقليم ويتهم العصائب بقتل كردي في بغداد


حزب الطالباني يحث على وقف حملة التخوين ضد الإقليم ويتهم العصائب بقتل كردي في بغداد
أف 16 تبدأ طلعات رصد والعراق يطالب بتدخل أمريكي حقيقي
بغداد ــ كريم عبدزاير قال موقع الاتحاد الوطني الكردستاني على الانترنت أمس ان عناصر من ميليشيا عصائب أهل الحق اقدت على إختطاف مواطن كردي من سكنة العاصمة بغداد، وتم العثور على جثته عقب يومين من الإختطاف في مركز الطب العدلي.
وأفاد مصدر مقرب من عائلة الشاب في تصريح للموقع المذطور أن الشاب الكردي القتيل يدعى شيركو فرهاد عبد القادر متزوج ولديه طفلين، تم إختطافه من قبل ميليشيا عصائب أهل الحق في منطقة الشعب لكونه كردياً فقط .
وأشار المصدر، أن عائلة القتيل تقطن العاصمة بغداد أباً عن جد ويعمل كسائق وخريج أحد معاهدها، وليس لديه أي توجه سياسي وكانت من المعارضين للنظام المقبور وتم تهجيرهم .
وأشار المصدر، إلى أنه من المقرر أن تصل جثته من بغداد إلى السليمانية عن طريق مطار السليمانية الدولي، لكن العائلة بإنتظار الإجراءات القانونية لنقلها .
فيما زار مسؤول العلاقات الوطنية للإتحاد الوطني الكردستاني في بغداد سعدون فيلي، إمام وخطيب جامع الخلاني في بغداد السيد محمد محمد الحيدري القيادي في المجلس الأعلى، وتم خلال اللقاء بحث الاوضاع الآنية التي يمر بها البلاد.
وبشأن الأوضاع الأمنية المتوترة والتي تشهدها بعض المدن العراقية، أكد فيلي في اللقاء ضرورة توحيد الصف في مواجهة الإرهاب ونشر روح التسامح والأخوة بعيدا عن الإتهامات الباطلة.
فيما هاجمت الجماعات المسلحة قاعدة بلد الجوية التي كيفتها الشركات الاجنبية لاستقبال طائرات اف 16 الأمريكية مع وصول 130 من المستشارين الامريكيين الذي انتشروا في مراكز مشتركة مع القوات الامنية العراقية. في وقت اعلن المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا أمس ان بغداد تتطلع الى تدخل اميركي حقيقي يؤدي الى مساعدة حقيقية للعراق مع وصول اول دفعة من المستشارين العسكريين الاميركيين.
وقال عطا في مؤتمر صحافي في بغداد نامل ان يكون هناك تدخل حقيقي يوفر مساعدة حقيقية للعراق ، مؤكدا ان الدفعة الاولى من المستشارين العسكريين الاميركيين بدات اجتماعاتها مع مختلف القيادات . وكانت وزارة الدفاع الاميركية اعلنت الثلاثاء ان اول دفعة من المستشارين العسكريين الاميركيين البالغ عددهم الاجمالي 300 مستشار انتشرت في بغداد لمساعدة الجيش العراقي في قتاله ضد المتطرفين الاسلاميين.
وقال شهود ونائب رئيس بلدية يثرب إن قتالا دار بين متشددي تنظيم الدولة الإسلامية والعشائر السنية المتحالفة معه والقوات العراقية في البلدة التي تبعد نحو 90 كيلومترا شمالي بغداد في ساعة مبكرة من صباح. وقتل أربعة من المقاتلين الاسلاميين.
وقالت مصادر قريبة من الموقع ان القوات العراقية صدت الهجوك على القاعدة التي تبعد 90 كيلو مترا عن بغداد. ويحاصر المسلحون قاعدة جوية كبيرة قريبة كانت تعرف باسم كامب اناكوندا ابان الاحتلال الأمريكي وقصفوها بقذائف المورتر. وقال شهود إن المسلحين يطوقون القاعدة الجوية من ثلاث جهات.
وقال الادميرال البحري جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية في ساعة متاخرة أمس إنه جرى نشر 130 مستشارا مضيفا ان المجموعة الأولى التي اوفدت لإقامة مركز عمليات تضم محللين من المخابرات وخبراء لوجيستيين وافرادا من القوات الخاصة.
وقال كيربي إنه جرى نشر نحو 40 فردا من القوات الخاصة في العراق بالفعل وهم ملحقون بمكتب التعاون الامني للسفارة الامريكية ضمن أول فريقي تقييم.
وتابع كيربي أن نحو 90 فردا إضافيا وصلوا للعراق بالفعل للمساعدة في انشاء مركز عمليات مشترك مع القوات العراقية في بغداد.
كما ينفذ العسكريون الامريكيون طلعات منتظمة بين 30 و35 يوميا بطائرات يقودها طيارون أو بدون طيارين للتعرف بشكل أفضل على الوضع على الارض ومساعدة فرق التقييم.
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4844 Thursday 26/6/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4844 الخميس 27 من شعبان 35 هـ 26 من حزيران يونيو 2014م
AZP01

مشاركة