حزب الطالباني : الرئيس العراقي بخير وأخبار وفاته شائعات انتخابية

469

السليمانية -الزمان

أكد المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، أن صحة رئيس الجمهورية العراقية جلال طالباني، الذي
يخضع للعلاج في ألمانيا منذ نهاية العام الماضي "جيدة جداً"، نافياً التصريحات التي أفادت بوفاته.

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد نجم الدين كريم ، في بيان صحافي " 
، إن " صحة رئيس الجمهورية جلال طالباني جيدة جداً، ويتلقى العلاج بشكل جيد".. حسب اتصال هاتفي 
أجراه معه، ومع الفريق الطبي المشرف عليه.



وأشار إلى ان ما تم نشره مؤخرا حول صحة الرئيس، غير صحيح، وأن تلك الأخبار تكثر كلما كانت هناك 
انتخابات ، منوهاً إلى أن حديثه مع طالباني، تطرق إلى آخر التطورات في البلاد، والحملات الانتخابية التي 
يحضر لها إقليم كردستان.



ونشرت بعض وسائل الإعلام ، بأقلام عراقية، تصريحات تفيد بوفاة طالباني، مع تعتيم على موته خشية على 
انتخابات إقليم كردستان المقررة في 21 من الشهر الجاري. 



ويعالج طالباني البالغ من العمر 80 عاماً، منذ العشرين من كانون الأول/ديسمبر بألمانيا من جلطة 
دماغية، يرافقه فريقه الطبي.



وخلال آيار/ مايو الماضي، أعلن الفريق الطبي المشرف على صحة الرئيس العراقية "قدرته على العودة إلى 
بلاده قريباً"، إلا أنه لم يعد حتى الآن، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد خلافات سياسية وغضبا سنيا على 
الحكومة، وانتخابات في إقليم كردستان قريباً جداً.



وفي مايو نفسه ، توجه الادعاء العام إلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي برسالة طالب فيها باتخاذ 
الإجراءات القانونية، لاختيار رئيس جديد، وفق المادة 72 من الدستور العراقي.



ونشرت رئاسة الادعاء العام بياناً على موقع مجلس القضاء الأعلى جاء فيه "طالبت رئاسة جهاز الادعاء العام 
رئيس مجلس النواب، اتخاذ الإجراءات القانونية، نظرا لمرور فترة طويلة على غياب رئيس الجمهورية عن 
منصبه".



وأوضح البيان أن هذا الطلب جاء تطبيقا لأحكام الفقرة "ج" من المادة 72 من الدستور، التي تنص على 
أنه "في حال خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سبب من الأسباب يتم انتخاب رئيس جديد لإكمال المدة المتبقية 
لولايته"، ولم يذكر الدستور أسبابا معينة حتى يعتبر المنصب خاليا، كما لم يحدد
مشاركة