حرمان ديالى من زراعة المحاصيل بعد إقرار خطة الموسم الشتوي

أهالي سيد دخيل يغلقون دائرة الموارد إحتجاجاً على شح المياه

حرمان ديالى من زراعة المحاصيل بعد إقرار خطة الموسم الشتوي

بغداد – الزمان

اقرت وزارتا الزراعة والموارد المائية ،  الخطة الشتوية للموسم الزراعي المقبل ،  بتخفيض مساحة المزروعات الى 50 بالمئة بسبب قلة الايرادات المائية.  واوضح الناطق بأسم الوزارة حميد النايف ان (اللجنة الدائمة المشتركة بين الوزارتين اجتمعت برئاسة الوزيرين محمد كريم  الخفاجي ومهدي رشيد الحمداني ،  وبحضور اعضاء اللجنة كافة ،  اضافة الى حضور مستشار لجنة الزراعة و المياه والاهوار النيابية ،  لمناقشة الخطة الزراعية المقترحة للموسم المقبل للمساحات المروية وحسب المؤشرات المقترحة من قبل  مديريات الزراعة في المحافظات  عدا اقليم كردستان).

رواء سطحي

وتابع ان (الاجتماع تناول امكانية اقرار المساحات المقترحة من قبل الزراعة ،  لكن الموارد  اكدت ان الخزين المائي المتاح الموجود في السدود والخزانات  يكفي  لسد احتياجات مليونين وخمسمائة الف دونم اي بمقدار تخفيض  50بالمئة عن المساحات المقرة خلال العام الماضي البالغة خمسة ملايين دونم ،  وذلك نظرا لانحسار الايرادات المائية والغطاء الثلجي في العراق والمنطقة ، واحتمالية ان يستمر تراجه الايرادات المائية خلال الموسم الشتوي المقبل)،  مبينا ان (محافظة ديالى استبعدت من الخطة الزراعية نتيجة انخفاض منسوب المياه في سد حمرين الناتج عن قلة الايرادات المائية ،  واختصرت على تأمين المياه للاغراض البستنة ومياه الشرب  حصرا)،  لافتا الى ان (الوزارتين اكدتا على منع  الزراعة  داخل حدود الاهوار والمهارب الفيضانية في محافظات البصرة وواسط وذي قار و ديالى وميسان ،  والزام المزارعين والفلاحين بالمساحات الاروائية المقرة بالخطة الزراعية)،  ومضى الى القول ان (الوزارتين حملتا المتجاوزين المسؤولية جراء تجاوزهم  وانهما غير ملزمتين بالنظر او الترويج لاي طلب بشأن التعويض  في حالة حدوث ذلك)،   داعيا الجميع الى (الالتزام بالضوابط القانونية بهذا الشأن من اجل المضي بموسم زراعي يسهم في توفير مرتكزات الامن الغذائي للمواطنين).

وحددت الخطة الشتوية للعام الماضي المساحة المشمولة  بالإرواء السطحي خمسة ملايين دونم لزراعة محاصيل الحنطة والشعير والخضراوات،  وذلك بعد تقليصها من اصل ستة ملايين لعدم توفر المياه الكافية.

وتمكن العراق بهذه الخطة من انتاج اقل من اربعة ملايين طن من الحنطة هذا العام،  وذلك بعد ان حقق اكثر من 4.5 مليون طن في العام الماضي،  وينبىء التخفيض الكبير بالمساحات المزروعة للخطة الشتوية ،  بانخفاض انتاج الحنطة إلى النصف تقريبًا والعودة لاستيرادها من الخارج. واقدم العشرات من المتظاهرين في قضاء سيد دخيل بمحافظة ذي قار على غلق مبنى دائرة الموارد المائية ،  احتجاجاً على شح المياه الذي تعانيه مناطقهم.

وقال شهود عيان ان (العشرات من سكنة قرى القضاء تظاهروا واقدموا على غلق دائرة الموارد المائية ،  ومنعوا الدخول اليها احتجاجاً على شح المياه وتجفيف شط ال ابراهيم الذي يغذي مناطقهم،  الامر الذي ينذر بخطر يهدد المزروعات وحياة مواشيهم).

 واضافوا ان (مناطق واسعة من القضاء تعاني من شح المياه نتيجة جفاف شط ال ابراهيم ،  ولاسيما في مناطق العبودة ،  دون تحرك من المسؤولين او دائرة الموارد المائية ،  مما دفع المحتجون الى غلق المبنى حتى ايجاد الحلول لاهالي تلك المناطق).

مشاركة