حراك سياسي لبلورة موقف موحّد أزاء موعد الإقتراع المبكّر

437

الحكومة والبرلمان يبحثان التنسيق بملفي الإنتخابات والموازنة

حراك سياسي لبلورة موقف موحّد أزاء موعد الإقتراع المبكّر

بغداد – ندى شوكت

كشفت تقارير صحفية عن حراك سياسي يقوده رئيس الجمهورية برهم صالح ، يهدف بلورة موقف موحد ازاء موعد الانتخابات الذي حددته الحكومة في شهر حزيران المقبل، وسط سلسلة من الأزمات والخلافات تشهدها البلاد. ونقلت التقارير عن مصدر رفيع المستوى القول ان (الايام المقبلة ستشهد حراكا سياسيا يقوده رئيس الجمهورية ستتمخض عنه لقاءات واجتماعات بين الزعامات والقوى السياسية في العراق فضلاً عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من أجل حسم مصير الانتخابات المبكرة)، مؤكدا ان (القوى السياسية ستطلب من المفوضية تحديد موقفها النهائي بشأن ما إذا كانت قادرة على إجراء الانتخابات في الموعد الذي حددته الحكومة أم في موعد آخر حتى تتضح الصورة للجميع)، واضاف انه (بعد بلورة المواقف سيتم الإعلان بشكل رسمي عما إذا كانوا قادرين على إجراء انتخابات في الموعد الحكومي  أم في موعد آخر؛ كأن يكون شهر تشرين الأول من العام الحالي)، على حد تعبيره.

واشار الى انه (من بين المسائل التي تحتاج إلى حسم نهائي واتخاذ موقف بشأنها من قبل جميع القوى ، مسألة إجراء الانتخابات عبر البطاقات البايومترية بوصفها الأسلوب الصحيح للحد من عمليات التزوير، وكذلك الإشراف الأممي على الاقتراع، وتخصيص الأموال الكافية لإجرائها). واعلنت المفوضية ان المجموع الكلي للطلبات الـتـي تسلمتها لتسجيل الأحزاب بلغ 433  طلباً، في حين اجازت 225  حزباً، بـيـنـمـا بـلـغ عــدد طـلـبـات الـتـسـجـيـل لـلاحـزاب قيد التأسيس63  طلباً، امــا طلبات الاحــزاب المرفوضة فقد بلغت  128 طلباً، بينما كان عـدد طلبات تسجيل الاحـزاب التي تقدمت بسحب طلبها فهو 17 حزبا.كما فـتـحـت المفوضية بــاب التسجيل للتحالفات السياسية من 9  الى16 من كانون الثاني الحالي، وتسلم قوائم المرشحين من 9  الى 28 من الشهر نفسه.وأكدت ان (عدد الناخبين الذين سيشاركون في الانتخابات المقبلة يبلغ أكثر من 25  مليون ناخب وتشمل مواليد 2001 و 2002 و 2003). ولم يعلَن حتى الآن عن أي تحالفات سياسية جديدة، فإن هناك مفاوضات بين أطراف سياسية كثيرة من أجل الدخول في قوائم موحدة أو إقامة تحالفات ما بعد ظهور نتائج الانتخابات. الى ذلك ، بحث رئيسا الحكومة مصطفى الكاظمي ومجلس النواب محمد الحلبوسي، التعاون بين الحكومة والبرلمان بشأن ملفي الانتخابات والموازنة.وذكر بيان تلقته (الزمان) امس أن (الجانبين بحثا مجمل الأوضاع والتحديات التي تواجه البلاد في المرحلة الراهنة وسبل معالجتها و تهيئة الظروف المناسبة للانتخابات المبكرة، وتوفير الدعم الكامل للمفوضية لتأدية مهامها ونجاح العملية الانتخابية). وتستعد اللجنة القانونية في مجلس النواب ، لتشريع قانون جديد لانتخابات مجالس المحافظات. وقال رئيس اللجنة ريبوار هادي في تصريح تابعته (الزمان) امس ان (البرلمان سبق ان شرع قانونا لانتخابات مجالس المحافظات الماضية وفق نظام سانت ليغو)، واضاف ان (المجلس صوت على قانون انتخاباته، ما حدا باللجنة الى اجراء التحضيرات اللازمة لاعداد قانون لانتخابات المحافظات المقبلة وفقا للنظام الذي تسير عليه انتخابات البرلمان المقبلة). من جانبه، اوضح نائب رئيس اللجنة محمد الغزي في تصريح امس ان (القانون سيكون شبيهاً بقانون انتخابات البرلمان بصيغة عدد الدوائر الانتخابية).وكان من المقرر إجراء انتخابات المجالس المحلية في أيار 2018  لكنها أُرجئت إلى أيلول 2018  ومن ثم إلى تشرين الأول من العام نفسه، ثم أُرجئت مجددا إلى نيسان2020  قبل قرار البرلمان بإلغاء هذه المجالس.

مشاركة